• ×

12:51 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

تبادل الاتصالات المرئية ورسائل الوسائط بين شبكتي STC وموبايلي

الشركتان أعلنتا إتمام الربط البيني الفني لشبكة الجيل الثالث المتطور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نقلاً عن الزميلة ((سبق )) .. 
أعلنت كلاً من شركة الاتصالات السعودية (STC) وشركة اتحاد اتصالات (Mobily) عن انتهاء عملية الربط البيني الفني بين شبكتيهما، لتفعيل خدمات نطاق الجيل الثالث المتطور لتبادل الاتصالات المرئية ورسائل الوسائط المتعددة بين عملاء الشركتين خلال الأسبوع المقبل.

وصدر عن الشركتين بيان مشترك قالا فيه: إن الربط البيني جاء كخطوة تهدف إلى تعزيز التعاون المثمر بين شركتي الاتصالات في المملكة عبر تقديم خدمات الجيل الثالث للمشتركين لإمكانية زيادة التواصل وزيادة تفعيل خدمات الاتصال المرئي ورسائل الوسائط المتعددة، من خلال شبكات متطورة تساهم في زيادة فعالية تلك الخدمات، والتي تنعكس على استخدام المشتركين في كلاً من "STC" و"Mobily".

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية المهندس سعود الدويش إن عملية الربط البيني الأخيرة جاءت ضمن خطط "STC" لإيجاد خيارات التواصل المتعددة لعملاء شركة الاتصالات السعودية، في قطاع الاتصال المحلي، خاصة مع تعزيز شبكة الجيل الثالث وما بعده بتقنيات متطورة تسهل عملية الاستفادة من خدمات الجيل الثالث مع مشتركي الشركات الأخرى.

وأضاف أن شركة الاتصالات السعودية غطت جميع أرجاء المملكة بشبكتها المتطورة، عبر بنية تحتية تتضمن أحدث وأفضل المقاييس العالمية، ليتمكن عملاء الاتصالات السعودية من التمتع بكل ما توفره من خدمات الجيل الثالث، مؤكداً أن مستخدمو الهاتف الجوال في المملكة يعدون من أكثر مستخدمي التقنيات الحديثة في المنطقة، متوقعاً أن تشهد تلك الخدمات نمواً مع تنامي الطلب على التقنية الحديثة في سوق المملكة.

وأكد الدويش حرص "STC" لتمكين عملاءها من الاستفادة من خدمـــة الاتصال المرئي عبر إجراء واستقبال المكالمات المرئية عبر الهاتف الجوال، بالإضافة الاستفادة من الرسـائل المتعددة الوسـائط مـن الجـوال، عبر إرسال الرسائل المصوّرة والصوتية وملفات الفيديو بالإضافة إلى النصوص، بمحتوى كبير يصل إلى 400 كيلو بايت في الرسالة الواحـدة، مع مختلف الشبكات في المملكة.

وأعرب المهندس الدويش عن شكره وتقديره لشركة اتحاد اتصالات "Mobily" لتعاونها في سبيل إنجاح عملية الربط البيني بين الشبكتين، الأمر الذي يفتح المجال أمام عملاء الشركتين في استخدام التقنيات المتطورة في عمليات الاتصال المرئي ورسائل الوسائط المتعددة من خلال بنية تحتية مجهزة بأحدث وسائل تقنيات الاتصال، و بما يعزز مفهوم المنافسة التي تسعى إليه هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف خدمة الوطن والمواطن.

وسيستفيد من عملية الربط البيني في خدمات الجيل الثالث نحو 40 مليون مشترك في شبكات الهاتف الجوال بكلأ من شركة الاتصالات السعودية "STC" وشركة اتحاد اتصالات "Mobily"، وهو الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تفعيل خدمات الاتصال المرئي وإرسال الوسائط المتعددة بين الشركتين، إضافة إلى استفادة العملاء بشكل اكبر من أحدث شبكات الاتصال في الجيل الثالث المتطور.

من جهته قال الرئيس التنفيذي في شركة اتحاد اتصالات "Mobily" المهندس خالد الكاف إن الشركة سعت على إيصال خدماتها في شبكة الجيل الثالث المتطور، لتوفير أحدث خدمات الاتصالات، مشيراً إلى أن الربط البيني مع شركة الاتصالات السعودية جاء ليكمل توفير الخدمات مع شبكات شركات الاتصالات بما يخدم مصالح القطاع بشكل عام ، كما أن هذه الاتفاقية تعتبر امتداداً لقرارات هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ذات العلاقة.

وأضاف الكاف أن الطلب متنامي على خدمات الجيل الثالث المطور في المملكة، خاصة مع التوجه الكبير من قبل مشتركي الهاتف المتحرك، لتسخير التقنية فيما يشبع رغباتهم عبر التواصل بالمكالمات المرئية ورسائل الوسائط المتعددة، والتي تنتقل بشكل سريع مع شبكات اتصالات متطورة. وأوضح الكاف بأن سكان أكثر من 414 مدينة وقرية في مختلف مناطق المملكة يمكنهم التمتع بالخدمات التي تقدمها شبكات موبايلي للجيل الثالث المطور حيث تتواجد شبكات موبايلي للجيل الثالث المطور في أكثر من 90% من المناطق المأهولة بالسكان.‫‫

وأكد الكاف أن شركته تعمل على تعزيز حضورها في شبكة الجيل الثالث المتطور لخدمة عملاءها بربطهم في جميع شبكات الاتصالات، بمختلف تقنياتها الحديثة، مؤكداً أنها حريصة كل الحرص على وضع خيارات متعددة أمام المشتركين. وقدم الرئيس التنفيذي لشركة اتحاد اتصالات عميق شكره لشركة الاتصالات السعودية على تعاونها في إنجاح الربط البيني بما يتعلق بشبكة الجيل الثالث لما فيه الصالح العام، و لتعزيز سوق الاتصالات في المملكة.
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  829
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:51 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.