• ×

02:49 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

تحميل مديري المدارس مسؤولية كشف المتطرفين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي الخالدي (متابعات) 
حمّلت وزارة التربية والتعليم مديري المدارس والإشراف التربوي مسؤولية كشف الفكر المتطرف داخل مدارسهم.
وبدأت الوزارة تنفيذ "البرنامج الوقائي الشامل لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية" عبر ورش عمل تطبيقية في المدينة المنورة وصبيا والقصيم لدراسة آليات استصلاح المعلمين والمعلمات ذوي القضايا.
وقال وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور عبدالرحمن البراك لـ"الوطن" أمس: إن النظام المتكامل لمتابعة المعلمين يشمل الأداء والفكر والتوجه من خلال إدارات المدارس والأجهزة الإشرافية.
وعلمت "الوطن" من مصادر مطلعة أن تعميما سابقا تلقته المدارس، نص على أن يقوم مدير المدرسة أو المسؤول المباشر فيها بإعداد تقرير مفصل عن المعلمين، يرصد من خلاله ملاحظاته حول أي قضية تطرف أو عدم انتماء للوطن.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ..

بدأت وزارة التربية والتعليم تنفيذ "البرنامج الوقائي الشامل لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية"، عبر تنفيذ ورش عمل تطبيقية لهذا البرنامج في كل من المدينة المنورة، وصبيا، والقصيم، لدراسة آليات استصلاح المعلمين والمعلمات ذوي القضايا. وعلمت "الوطن" من مصادر مطلعة في لجنة قضايا شاغلي الوظائف التعليمية، أن هذا البرنامج يهدف إلى وقاية المعلمين والمعلمات من الوقوع في كثير من القضايا الشائعة، التي أوردها الدليل الإجرائي لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية والتي تزيد على 18 قضية.
وحول قضايا "التطرف" التي رصدتها وزارة الداخلية لعدد من المعلمين، والجهات المباشرة عن اكتشافها في المدارس، أوضحت المصادر أن إجراءات دليل قضايا المعلمين والمعلمات تحمل مديري المدارس والإشراف التربوي مسؤولية كشف هذا الفكر داخل المدارس.
وأكدت أن ورش العمل التي تناقش حاليا التطبيق التجريبي لدليل قضايا شاغلي الوظائف التعليمية ستأخذ في الاعتبار إضافة إجراءات جديدة تحمل مدير المدرسة والأجهزة الإشرافية كشف مختلف القضايا بما فيها الفكر المتطرف.
وأوضحت المصادر أن التربية بدأت تطبيق إجراءات دليل قضايا شاغلي الوظائف التعليمية في قرابة 10 إدارات تعليمية لتجريبه وتعديله قبل تعميمه على كافة المناطق والمحافظات، وأنه سيشمل جميع مدارس البنين والبنات بما فيها شاغلات الوظائف التعليمية بعد أن كانت إجراءاته معنية بالمعلمين فقط.
من جانبه، قال وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية الدكتور عبدالرحمن البراك خلال افتتاحه لقاء مديري ووكلاء المدارس السعودية في الخارج بجدة أمس، إن الوزارة لديها نظام متكامل لمتابعة أداء المعلمين من جميع الجوانب. وأكد في رده على سؤال لـ"الوطن" حول الجهة الإشرافية التعليمية المسؤولة عن كشف التطرف في المدارس، أن النظام المتكامل لمتابعة المعلمين يشمل الأداء والفكر والتوجه من خلال إدارات المدارس والأجهزة الإشرافية.
إلى ذلك، علمت "الوطن" من مصادر مطلعة أن تعميما سابقا تلقته المدارس، وينص على أن يقوم مدير المدرسة أو المسؤول المباشر بها بإعداد تقرير مفصل، يرصد من خلاله ملاحظاته حول أي قضية تطرف أو عدم انتماء للوطن من قبل أي معلم أو طالب، ويتم رفعه لإدارة التربية والتعليم دون تأخير، على أن يتم استكمال القضية من قبل الجهات المختصة في إدارة التربية والتعليم عبر التنسيق مع الجهات ذات العلاقة في وزارة الداخلية.
وشددت المصادر على أن لائحة قضايا المعلمين والمعلمات تنص على ضرورة سرِّية التعامل مع مختلف القضايا، وأنه على جميع المتعاملين مع القضية عدم البوح بأي معلومات عنها لأيٍ كان، وكتابة كلمة "سرِّي" على جميع الخطابات والتقارير المتعلقة بالقضايا السلوكية والفكرية على وجه الخصوص.
وكانت الإدارة العامة للأمن الفكري بوزارة الداخلية كشفت في وقت سابق عن إبعاد عدد من المعلمين عن التدريس، ونقلهم إلى وظائف إدارية في العامين الماضيين، وأن الإبعاد جاء بسبب الغلو، وإحالتهم رسالة التدريس في المواد الدراسية إلى أفكار ضالة.
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  685
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:49 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.