• ×

11:38 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

مشاريع وزارة النقل في القطاع الجبلي محط إستياء و تذمر المواطنين

فيما دائري فيفاء " الحلم " يواجه عقبات عدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين (تقارير) 
أضحت مشاريع وزارة النقل في جبال جازان حديث مجالس المواطنين و محطّ إستيائهم من حيث سوء تنفيذها و بطء إنجازها ومن ثمّ فشلها الذريع في قراءة جغرافية المناطق الجبلية و جيولوجيتها في مواجهة الظروف المناخية التي تمر بها موسميا, كما أنها لا ترتقى لمستوى تطلعات المواطنين من خلال مقارنتها بنظائرها في أماكن أخرى و مقارنة بالأرقام الفلكية لميزانياتها المعتمدة., من جهةٍ أخرى وصف المواطنين مشاريع البلدية (الصغيرة ) بأنها فضحت تعامل فرع وزارة النقل مع مشاريع فيفاء إذّ هيّ على حد وصفهم تسير عكس طموح و تطلعات المواطنين و تتنافى و واقع الميزانيات المالية مقارنة بميزانيات البلدية و مخصصات مشاريعها فبينما الطرق هي العمود الفقري لأي عملية تنمية و هي المحور الإقتصادي و الأساس الخدمي و السياحي , تتجاهل إدارة الطرق في جازان هذه القاعدة و تظهر الطرق و مشاريعها بمظهر لا ينسجم مع تطلعات القادة في هذه البلاد , ليس أقلها الطريق الذي لا يعلم أحدٌ بدايته من نهايته في حقو فيفاء بعد أن بُدأ في تنفيذه ثم أوقف ثم أعيد تنفيذه بشكل آخر .

حول هذا تحدثّ المواطن سلمان علي الفيفي لـ فيفاء أون لاين قائلا : " أشاهد مشاريع البلدية بعشرات الآلاف و أقارنها بمشاريع النقل بعشرات الملايين و أجد أنّ الأمر يختلف تماماً و لا يمكن أن يُفسر هذا إلا بإهمال إدارة الطرق و غياب المسؤولية " .. و أضاف في ذات السياق : " أن مشاريع البلدية مُشاهدةّ على أرض الواقع و يمكننا أن نلمسها و نحس بها عكس إدارة الطرق التي نسمع عنها و ميزانياتها و مشاريعها ثم لا نشاهد شيئاً يشفع لها عدا طرق متهالكة و تفتقر إلى أدنى مقومات الطرق الآمنة " .

و لفيفاء أون لاين تحدثّ يحي مفرح الفيفي مضيفاً : "من يشاهد طريق حقو فيفاء السابق الذي يعتبر حديث عهد يعتقد انه منفذ منذ عشرات السنين نظرا لتهتك الإسفلت و غياب ادنى سبل السلامة ناهيك عن أول مراحل مشروع المليار ريال و مرحلته الأولى التي تسلمها مقاول غير مؤهل بمبلغ 173 مليون ريال ليقوم هو بالتصميم و من ثم ّالتنفيذ .... كيفما أتفق و على حساب مشروع لم ينتهي تنفيذه في هدر واضح و فاضح للمال العام و تلاعب بحقوق المواطنين .. " و قال المواطن سعيد جابر الفيفي و اصفاً ما يحدث من فرع وزارة النقل : "بأنه استخفاف بعقول المواطنين و أعيان المنطقة و يرى أنه يجب وضع حد لهذا التلاعب "

من جهتها فيفاء أون لاين علمتّ أن عدداً من المشائخ تقدموا بخطاب رفض للمشروع على خلفية إجتماعهم بمدير الطرق ناصر الحازمي و بحجة أن الطريق الدائري سيلتهم مساحات شاسعة من فيفاء على حد وصفهم و يعبث بتضاريسها و بالتالي جاء الإقتراح لجعله طريقاً حول فيفاء و ليس فيها بل في الأراضي المنبسطة دائرياً و هذا ما تبنته إدارة الطرق كون هذا الحال هو الأسهل و الأسرع من وجهة نظرهم و هو الحال الذي يخدم منفذيه على حساب خدمة من ينفذ من أجلهم !





image

أحد مشاريع البلدية القائمة حالياً

image

image

image

image

image

image
وختاما تبقى الصورة الأخيرة توضح المنطق أن مشاريعنا ستريح "مداعس !" المجهولين من السير طويلا!!
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  2490
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:38 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.