• ×

05:12 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

اهالي جازان يشكون: وزارة التجارة تركتنا لتجار المناسبات

في ظل الإقبال المتزايد على الشراء في شهر رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين (متابعات) 
نقلاً عن الزميلة سبق ...
عمر عريبي- سبق- جازان: يشكو أهالي جازان من ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية بصورة لافتة مع مرور ثلاثة أيام من رمضان؛ حيث شهدت أسواق المنطقة عمليات شراء واسعة على مختلف السلع.

"سبق" تجولت في أحد الأسواق والمجمعات التجارية، والتقت عدداً من المواطنين، واستمعت إلى شكواهم.

أحمد جابر يقول: "قمتُ بشراء المواد الغذائية الخاصة برمضان من مستودع للمواد الغذائية في محافظة صامطة مع متطلبات أخرى، فحسبتها ووجدت زيادة كبيرة عن العام الماضي". ويتساءل: "أين وزارة التجارة من هذا التلاعب؟".

وأبدى جابر تخوفه من أن تشهد الأسعار ارتفاعاً كبيراً، خصوصاً في الأيام القادمة؛ إذ تزداد حاجة الناس إلى المواد الغذائية.

ويقول مواطن آخر: إن تجار مستودعات الجُمْلة يرفعون الأسعار، ولا يهمهم غير الربح والمكسب. وأضاف: بعض التجار لديه أكثر من مركز تجاري؛ حيث يضع بعض التخفيضات في المركز الأول ويعوضه في المركز الثاني.

وفي "فرسان" اشتكى مواطنون من ارتفاع الأسعار أيضاً، إضافة إلى ما كانوا يعانونه سابقاً من ارتفاعات ملحوظة قد تصل إلى 50 في المئة، خصوصاً في المواد الغذائية، وحتى مواد البناء التي تضاعفت أسعارها مقارنة بالأسعار في مدينة جازان، وزاد من تلك المعاناة محاصرة الرياح القوية والغبار اللذين لازما المنطقة لأكثر من 15 يوماً؛ ما عزلهم عن الوصول إلى البر لتأمين متطلباتهم.

وناشد أهالي "فرسان" الجهات المختصة التدخل لحمايتهم من جشع التجار ورفع الأسعار.

ويقول المواطن عبدالله قيسي: إن بعض المواطنين ذوي الدخل المحدود يواجهون مشكلات أمام موجة الغلاء ورفع الأسعار من قِبل التجار، ومعلوم أن شهر رمضان يحتاج إلى ميزانية كبيرة لشراء أغراض المنزل من مواد غذائية ومواد استهلاكية وحتى بعض الكماليات؛ ولهذا سيجد أصحاب المرتبات القليلة والضمان الاجتماعي حرجاً في تأمين بعض المتطلبات المنزلية.

وقد ناشد المواطنون ولاة الأمر النظر في وضعهم.
بواسطة : faifaonline.net
 1  0  789
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:12 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.