• ×

03:37 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

كويتيون ولبنانيون ويمنيون وإيرانيون تلقوا تمويلات مشبوهة

المجموعات التخريبية:

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فؤاد محمد (متابعات) 
تكشفت تفاصيل جديدة في قضية الخلايا النائمة والمجموعات الارهابية، التي ألقي القبض على احداها اخيراً في مملكة البحرين، فقد أفادت معلومات أمنية أن هذه الخلايا تضم كويتيين وخليجيين، اضافة الى مقيمين لبنانيين ويمنيين وايرانيين.
ورصدت السلطات الأمنية الكويتية نشاطهم من خلال المعلومات التي تلقتها من نظيرتها البحرينية بعد القاء القبض على نحو 250 شخصاً في المنامة اعترفوا بالتخطيط لعمليات تخريبية ونفذوا بعضها.

مخططات
وأبلغت مصادر أمنية مطلعة القبس أن هذه المجاميع الارهابية تعمل بشكل منفصل عن بعضها البعض وأن بعض عناصرها لا يعرفون بعضهم بعضا، ويجري التنسيق بينهم عبر ضابط ارتباط او قائد للمجموعة ينتمي لجهة عسكرية اقليمية.
وذكرت المصادر ان التحريات التي أجرتها الجهات الأمنية في البلاد كشفت ان هذه المجموعات تلقت أموالا وتمويلات جمعت من تبرعات من رجال دين وجهات اقليمية خطية.

فنادق
وتابعت «كما أن هذه المجموعات استأجرت شاليهات في مواقع سياحية في الكويت اضافة الى اجنحة وغرف في فنادق كبرى، حيث قاموا بتصوير هذه المواقع تمهيدا لاختراقها مستقبلا اذا استدعت الظروف.
ولفتت المصادر الى أن افراد بعض عناصر هذه المجموعات وخصوصا العرب منهم هم من محدودي الدخل والبسطاء، وان الاجهزة الامنية لاحظت انهم استأجروا بأنفسهم الشاليهات والاجنحة في الفنادق بمبالغ مالية كبيرة وكان هذا هو الخيط الذي قاد الى الخلايا النائمة.
ووفق المصادر فان قادة هذه الخلايا غادروا البلاد الى بلدانهم ومن ثم الى احدى الدول الاقليمية، حيث يلتقون هناك مع القادة المسؤولين عن عمل هذه الخلايا، حتى يبعدوا عنهم الشبهات وليستطيعوا تضليل الاجهزة الامنية.

رحلة عمرة
ولفتت المصادر الى أن عددا من أعضاء هذه الشبكة الارهابية وقادة عكسريين اقليميين وعناصر اخرى من دولة خليجية التقوامع بعضهم بعضا في احدى رحلات العمرة وتبادلوا المعلومات حول عملهم ومخططاتهم، وزودا بمبالغ مالية لتمويل انشطتهم المشبوهة.



http://www.alqabas.com.kw/Article.as...&date=23082010



السلطات البحرينية تؤكد ما نشرته القبس

الشبكة الإرهابية تخطط لإثارة الفوضى في الخليج



صرح مصدر امني بحريني مسؤول ان «المعلومات والتحريات بشأن الشبكة التنظيمية التي تستهدف المساس بالأمن الوطني والاضرار باستقرار البلاد، اكدت ان المتهمين وآخرين في الداخل والخارج يتزعمون جماعات تخريبية تعمل تحت امرتهم ويقدمون لها التمويل والدعم المالي للقيام باعمال الارهاب والعنف بمناطق مختلفة في مملكة البحرين».
وأوضح المصدر في تصريح بثته وكالة أنباء البحرين مساء امس الاول، ان القصد من هذه الاعمال «نشر الفوضى وتعكير صفو الأمن والفرقة الوطنية والاساءة الى سمعة مملكة البحرين في الخارج ببث انباء كاذبة ومغرضة، اضافة الى استهداف حياة الابرياء وحرياتهم وممتلكاتهم».


واضاف المصدر ان اعترافات المتهمين «كشفت عن تلقيهم اموالا وتبرعات من رجال دين وتجار تحت غطاءات مختلفة، وبأنهم قاموا بتوجيه هذه الاموال لتمويل تلك الجماعات للقيام باعمالهم المدانة والمشينة».


واعرب المصدر الأمني عن استغرابه واستنكاره لمحاولة البعض «استباق الاحداث عن جهل او تعمد واطلاق ادعاءات تبرىء المتهمين قبل ان تقول السلطة القضائية كلمتها»، محذرا من ان «اية محاولة للنيل من سلامة الاجراءات والتعرض للاجهزة الامنية بغرض اثارة الرأي العام دون وجه حق من شأنها ان تضع اصحابها امام المساءلة القانونية».
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  559
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:37 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.