• ×

08:59 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

مواطني بني مالك يطالبون إدارة الطرق بحفظ المال العام من الهدر

في ظل عبثية المشاريع و تلاشيها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي ( فيفاء - بني مالك ) 
شكك الكثير من المواطنين من ابناء بني مالك (محافظة الدائر) في إمكانيات فرع إدارة الطرق بمنطقة جازان في شق الطرق في جبال المحافظة ولم يكن ذلك إعتباطا منهم بل كان من خلال واقع منظور بالعين المجردة لتلك المشاريع و هي ترحل كالكراتين و قطع الفلين على سطح السيول الهادرة تلك السيول التي لم ترتكب مخالفة مرورية في عكس المسار بل أنه مسارها الطبيعي منذ خلق الله الارض و من عليها إلا أن المخططين و المصممين والمنفذين تحت رقابة المسئولين في وزارة النقل هم من يرنكبون مخالفات صريحة واضحة و فاضحة من خلال تنفيذ المشاريع في مسالك الأودية دون أي إعتبارات و كانت النتائج طبيعية جدا حيث مالبثت الشركة المنفذة تنهي إلتزاماتها حتى رحل الجمل بما حمل ضمن هذا السياق تحدث المواطن سلمان سالم السعيدي المالكي قائلا : ما يحصل خارج عن المنطق فليس من المنطق أبدا ان تذهب المشاريع في مهدها و بتلك الطريقة و الغريب في الأمر أن الخطأ ذاته يتكرر هنا و هناك في آل سلمة و العزة و ال سعيد و دفا و جبال الحشر وغيرها دونما أي مبالاة و كأن تلك المشاريع مجانية !!

من جهتهِ سعيد السلمي أضاف قائلا : انا شخص عادي لا أملك خبرة المهندسين في ادارة الطرق و لكني مع هذا أرفض العبثية الصريحة في تنفيذ مشاريع بتلك التكاليف في مجرى الأودية أما المواطن مفرح العزي فكان له رأي أخر حيث تحدث قائلا : انه من المفترض من مشايخ قبائل بني مالك ان يصوروا تلك المشاريع و يجمعوها في ملف واحد و يعرضونها على سمو امير المنطقة يرفقونه بطلب يتضمن تنفيذ المشاريع كما ينبغي ان تنفذ بدراسة استراتيجية متخصصة و تنفيذه بدقة متناهية تضمن صمود المشاريع امام التقلبات المناخية وطبيعة المنطقة الوعرة وفي حال عجزت إدارة الطرق و أستمرت في نهجها تطالب بتوفير المال العام من الهدر الغير مسئول من خلال تنفيذ تلك المشاريع العبثية.

على صعيد المواطن جابر محمد الخالدي بدا متهكما من نهج إدارة الطرق حين قال عجب ما يصنعون فأنهم يشقون طرق في اعالي الجبال و يلقون بردميات من الصخور والاتربة على ممتلكات المواطنين بكميات هائلة شكلت منحدرات كبيرة لسيول تحمل مشاريع قيد التنفيذ في مجرى الاودية فالسيول اصبحت أضعاف سرعتها بسبب المنحدرات التي احدثتها معدات المواصلات في تصرف لا يمت للحكمة و الدراسة المختصصة بأي صلة !!

و أضاف إن يحدث يجب ان يتوقف و أن يكون له حد من خلال تشكيل لجان متخصصة في الإطلاع على تلك العشوائية و الهدر المفتعل لحقوق المواطنين وممتلكاتهم و للمال العام الذي يقدر بمئات الملايين .

"فيفاء أون لاين" بدورها و خلال اسبوع كامل تجري إصتالات على مدير الطرق دون رد للحصول على تصريح او مبرر لما يحدث دون جدوى حتى ساعة نشر هذا التقرير .



image

image

image

image
image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1671
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:59 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.