• ×

02:51 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

تحركات مريبة للمتمردين الحوثيين على حدود المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مرزوق الفيفي (متابعات). 
سجلت خلال اليومين الماضيين تحركات مريبة للمتمردين الحوثيين على الحدود بين اليمن والمملكة. وذكرت مصادر محلية بمحافظة صعدة أن توتراً يسود مناطق الصراع في صعدة خاصة على الشريط الحدودي وفقاً لما جاء في صحيفة الوطن المحلية. ويأتي التصعيد على الرغم من توقيع الجدول الزمني واللائحة التفسيرية للاتفاق الجديد المكون من 22 بنداً بين السلطات اليمنية والحوثيين في العاصمة القطرية الدوحة قبل يومين.
وأوضحت مصادر محلية وفقاً للوطن أن أطقماً عسكرية تابعة للمتمردين تقوم بالتنقل والمرور على امتداد الحدود اليمنية - السعودية من جهة الملاحيظ والحصامة منذ ليلة الأحد الماضي. وترافق ذلك مع مصادرة المتمردين للهواتف النقالة من جميع المواطنين في المنطقة في النقاط العسكرية التي استحدثوها في بعض المناطق القريبة من الحدود. وكانت مصادر محلية بمحافظة عمران قد ذكرت أن الحوثيين قاموا باختطاف ثلاثة جنود في المحافظة، وهو ما دفع بقوات الجيش إلى قصف المنطقة التي تم خطفهم إليها بالصواريخ، مما أجبر المتمردين على الإفراج عن الجنود.
وفي تطور لاحق قتل خمسة من الحوثيين وأصيب آخرون بانفجار لغم بموقع الزعلاء الاستراتيجي بمحافظة عمران، والذي سيطر عليه الحوثيون أواخر يوليو الماضي بعد معارك طاحنة مع رجال قبائل موالين للدولة.
من جانبهم نفى المتمردون الحوثيون الاتهامات التي وجهتها لهم وزارة الداخلية بالوقوف وراء عملية اغتيال الشيخ معين العوجري، شقيق النائب البرلماني فائز العوجري من الحزب الحاكم، والذي قتل مطلع الأسبوع الجاري في كمين نصبه مسلحون مجهولون في منطقة آل شافعة بمديرية الصفراء التابعة لمحافظة صعدة. وكانت الداخلية اليمنية قد وجهت للمتمردين الحوثيين تهمة اغتيال العوجري، وقالت إن 5 أشخاص ومعهم عدد آخر من آل شافعة ينتمون للحوثيين ويتبعون عبدالله عيظة الرزامي، وهو أحد قادة الحوثي البارزين مسؤولة عن مقتل العوجري.
إلى ذلك قتل جنديان وأصيب آخرون في هجوم نفذه أحد الجنود على حراسة المجمع الحكومي بمحافظة مأرب، بعد أن منع أفراد الحراسة الجندي من الدخول بسلاحه إلى المجمع.
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  987
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:51 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.