• ×

06:04 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

المزام إسم طبيعة بكر ساحرة تخلد صورها في الذاكرة

تقع اسفل بقعة "آل المثيب "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء) 
المزام الواقعة أسفل بقعة "آل مثيب" إسم طبيعة بكر ساحرة تخلد صورها في الذاكرة , محاسن الجمال و الروعة سواء من الغابات الكثيفة التي أصبح بعضها أدغالاً مظلمة تغطيها أشجار عملاقة و تتخللها الجداول المائية التي يسيطر صوت هديرها على الهدوء الذي يملاء المكان ، هناك تشعر أنك تعيش الحلم بعيدا عن صخب المركبات و هدير أجهزة التبريد و ضجيج الحضارة و المدنية , تعيش في هدوء تبسط فيه الطبيعة نفوذها الخلاب على مسمعك و على ناظريك حيث تسمع اصوات العصافير يتناغم مع اصوات هدير الجداول في سيمفونية تتسلل إلى أعماقك و تبدد الهموم و تزيح القلق و تولد الراحة و صفاء الذهن حيث لا تشعر بنفسك و أن تسير خلالها إلا عندما تلتفت إلى الوراء فتجد انك قطعت مسافات كبيرة دون مشقة أو عناء رغم الوعورة في الطريق التي يبددها ما حولك من روعة و جمال أخاذ لم تصل إليه عبثية البشر ليبقى موقع إستجمام و إستلهام و محطة أحلام تخرج بك إلى عالم "الصفاء" .

تلك المواقع تعيش ربيعا" قبل أوانه من خلال تنوع الزهور و النباتات التي يلقي رحاله عليها قطرات الندى التي يتسلل إليها رونق الشمس الذهبي لتكشف عن نفسها باللمعان نعم إنها لوحة ساحرة من إبداع الله سبحانه تستحق ان تكون مؤى و مرتع الهاربين من تراكمات الحياة اليومية .

image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 14  0  2533
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:04 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.