• ×

05:58 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

الأبياتي ,والشريفي و مظاهر عيد الفطر السعيد بكندا  

"المرسة" و "الزعر" و "مشرع الدخن" تغزو "أوتاوا"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حسين شريف الفيفي (أوتاوا - كندا ) , عبدالله يحيى مريع (العلاقات العامة - جدة) 
عاشت الجالية الإسلامية في العاصمة الكندية أوتاوا فرحة عيد الفطر المبارك لعام 1431هـ. كل بهجة وسرور، ولكبر هذه الجالية من المسلمين في هذه المدينة مع عدد المساجد الذي لا بأس به، إلاّ أن هذه المساجد لم تكن كافية لاستيعاب تلك الجموع من المصلين وهذا شأن هذه المدينة كل عيد مما يضطر القائمين على تنظيم شؤون المسلمين في هذه المدينة إلى استئجار جزء كبير من الملعب الرياضي وبعض الصالات الكبيرة، وإقامة صلاة العيد في المسجد الواحد أكثر من مرة، وسأفرد للقارئ الكريم مباهج العيد وأحداثه فيما يتعلق بأبناء فيفاء هنا، حيث صلّوا صلاة العيد ثم توجهوا إلى الصالات التي تم استئجارها من قبلهم وبعض زملائهم حيث خصصت صالة للرجال وأخرى للنساء وكان على كل مشارك منهم الإسهام بإحضار طبق محلي من واقع بيئته وبروتوكولاتها العيدية مما جعل المائدة العيدية في تلك الصالات زاخرة بأصناف المأكولات التراثية والشعبية وبلذاتها المختلفة التي جعلت الحاضرين ينتظرون على أعصابهم لحظة الترحيب التي تدافعوا فيها إلى تلك الأطباق العامرة بكرم العيد وفرحته مع وسع المكان وكثرة الأطباق، ومن قبيل تشهية القارئ نورد أسماء بعضها وهي : المرسة، مشرع الدخن والذرة البلدي، مفتوت الزعر البلدي، أنواع العرائك، تشكيلاك مختلفة من أكلات القرصان والجريش بالإضافة إلى القهوة والتمر والحلويات والشاي والمكسرات، وكالعادة فقد تفردت الأطباق الفيفية بالتميز والمديح، وقد تتوج هذا اللقاء بتبادل المشاركين التهاني والتبريكات مع بعضهم البعض بتمام الصيام والقيام وبالعيد السعيد كما زاد الحال ظرافة وابتهاجاً وجود مجموعة من الظرفاء أحيوا اللقاء بالنكتة والمداعبات اللائقة والمضحكة والسارة للجميع، وقد غادر البعض منهم المكان وتوجهوا إلى السفارة السعودية بأوتاوا لمعايدة سفير خادم الحرمين الشريفين وزملائهم ممن حضروا مأدبة السفير ثم عادوا لاستكمال فرحة العيد مع بقية المشاركين. وبعد صلاة الظهر انصرف الجميع إلى منازلهم للراحة والاستعداد للمعايدة فترة العصر والمساء حيث التقى أبناء فيفاء من المغتريبن هنا عند الأخ حسن يزيد الشريفي للعشاء والسهرة واليوم الثاني كان العشاء والسهرة عند الأخ حسين شريف الأبياتي واليوم الثالث كان هناك عيد السفارة السعودية الذي دعت فيه السفارة جميع السعوديين في كندا والذي جهّزلاستقبال ما يزيد على 500 معايد، كما جهز بألعاب ترفيهية للكبار والصغار تخلله حفل خطابي بدئ بآي من القران الكريم وختم بقصيدة شعرية رائعة وصفت جمال ورونق أبها البهية والتي إرتحلت بالقلوب والعقول إلى ربوع بلادنا الغالية عقب الحفل رحب السفير بالحضور على مأدبة العشاء الفارهة، وختم اللقاء بالمسابقات والألعاب الرياضية، ومساءأ إنصرف الجميع إلى بيوتهم إستعداداً للعمل والدراسة اليوم التالي الأثنين. عيداً سعيداً إنشاء الله للجميع ولأبناء الأمة الاسلامية في كل مكان.



تشاهدون في الصور كل من :

حسين شريف الابياتي
حسن يزيد الشريفي
حسن ابراهيم العمري
تركي حسن يزيد الشريفي
سعيد الشهراني
السفير و المحلق الثقافي .



image

image

image

image
image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 21  0  2979
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:58 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.