• ×

09:04 مساءً , الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016

ألوان المنازل في جبال فيفاء بين العشوائية و التقليد  

المهندس الهويمل :لم ألاحظ منزلاً ينسجم و روعة المنطقة !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (تقرير مصور - فيفاء) 
تشهد جبال فيفاء نهضة عمرانية في السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ تعددت فيها أشكال المباني و أتسعت رقعة المساحة السكانية بشكل كبير إلا أن الكثيرين سواء من أبناء فيفاء او زوارها من ذوي الحس الفني أو التشكيلي كان لهم نظرة أكثر عمقاً في الألوان إذ وجدوها سلبية من حيث إختيار ألوان المباني الخارجية و التي يشوبها على حد وصفهم الجحود لروعة المنطقة و طبيعتها الخلابة و تراثها المعماري العريق حسب تعبير البعض إذ أن المزاجية و العشوائية و التقليد و غياب حس التنسيق يكاد يسيطر على ألوان المنازل الخارجية و لعل أبرز ما ذكر في هذا الجانب ما قاله سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العلية للسياحة عند زيارته للمنطقة حيث لفتّ نظره الطراز المعماري القديم و انسجامه الرائع مع طبيعة المنطقة من كل الجوانب مستغربا سيطرة الالوان المعاكسة لنمط الطبيعة الرائعة .

من جهته المهندس سلمان بن صالح الهويمل أحد المتخصصين في الهندسة المدنية عند زيارته لفيفاء قال : لم الاحظ منزلا ينسجم و روعة المنطقة سواء من حيث التصميم او الألوان رغم ان هناك نوع ما من المحاولة الخجولة التي يغلب عليها التقليد او المزاجية مشيرا إلى أن افضل منزل شاهده من حيث التصميم كان منزل أحد الفنانين التشكيليين في فيفاء و يعني بهذا منزل الفنان (يحي صالح ) إلا انه سلب روعته اختيار اللوان المناسب .

كما أوضح أن تدرجات الألون البني مع ترصيع النوافذ و الشرف بأحجار المرو بأشكال هندسية كتلك التي شاهدها في المباني القديمة تعتبر في غاية الروعة و الجمال في الوقت الذي تكون فيه اقل تكلفة و جهدا من تلك الأشكال الحضارية المقلدة و الغير منسجمة مع روعة المنطقة.

كما أكد أن الاقتباس من الفن المعماري القديم بشكل هندسي قد يضفي على المنظر العام روعة تفوق تصور الكثيرين كما أنها ستسجل عنوانا حضاريا وتاريخيا في ان واحد تختص به فيفاء عن غيرها .

image
image

صورة مقربة للمنزل الذي أعجب به المهندس الهويمل
image


image

image

image

image


بواسطة : faifaonline.net
 30  0  5031
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:04 مساءً الجمعة 3 ربيع الأول 1438 / 2 ديسمبر 2016.