• ×

06:33 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

مزارع ومنازل أهالي جبال آل سلمة دمرها الطريق

محافظ الدائر: أعتذر عن تفسير ما حدث وسنعوض المتضررين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة الوطن - يزيد الفيفي (جازان) 
منذ أكثر من عام وأهالي قرى حفنة والجورة في جبال آل سلمة بمحافظة الدائر التابعة لمنطقة جازان، نازحون من قراهم بعد أن دمرت جرافات وزراة الطرق والنقل خلال شق الطريق الموصل إلى منازلهم ومزارعهم من قمم الجبال.
وأجمع الأهالي على أنهم فتحوا طريقاً قبل عدة أعوام على نفقتهم الخاصة بما يقارب النصف مليون ريال، إلا أن جرافات الطرق طمرت الطريق القديم، الأمر الذي أجبرهم على هجر منازلهم والبحث عن منازل في محافظات أخرى تتوفر بها الخدمات، بعد أن وجدوا صعوبة في الوصول إلى منازلهم ومزارعهم لتفقدها، وأجبروا على قطع مسافات طويلة سيرا على الأقدام للوصول لأملاكهم الخاصة.
من جانبه اعتذر محافظ الداير سلطان بن جعفر بن عبود عن تفسير ما أقدمت عليه وزارة النقل والطرق، وقال لـ"الوطن" إنه جديد عهد بشؤون المحافظة حيث تسلم مهام عمله منذ عدة أسابيع، ولم يلم بكافة قضايا المحافظة بعد خاصة ما يتعلق بالطرق التي يرى أنها تنفذ في مناطق جبلية التضاريس مما يعني أنها ستسفر عن أضرار بممتلكات المواطنين من خلال الردميات والصخور.
وأشار عبود إلى أنه سيتم تعويض أي متضرر يمتلك حجة استحكام شرعية لأملاكه، معتبراً أن ما تقوم به وزارة النقل والطرق يصب في صالح المواطن.
إلى ذلك حاولت "الوطن" الحصول على تصريح من مدير إدارة النقل والطرق بمنطقة جازان المهندس ناصر الحازمي إلا أنه لم يرد.
ويقول المواطن حسين سالم السلمي "استبشرنا خيراً بفتح طريق ذي مواصفات جيدة، إلا أن فرحتنا لم تكتمل بعد أن دمرت الجرفات مزراعنا وأملاكنا الخاصة، فضلا عن قطع طريقنا القديم الذي كلفنا قرابة الـ 500 ألف ريال.
وأشار السلمي إلى أنه أضطر إلى السير على أقدامه لزيارة ما تبقى من مزرعته ومنزله، فيصلي الضحى بمسجده القديم، ثم يجني من مزرعته الموز وبعض الخضار ويتفقد منزله القديم الذي ينظر لجميع أركانه بحنين وشوق يستعيد فيها ذكرياته ليرجع قبل الظهيرة سيرا على قدميه إلى منزله المستأجر بجوار محافظة الداير بعد رحلة شاقة.
وأوضح المسن علي فرحان السلمي أن معدات فرع وزارة النقل بالمنطقة طمرت طريقهم القديم الذي شيدوه بجهودهم الذاتية، مشيرا إلى أنهم أصبحو معزولين عن العالم، الأمر الذي دفعهم إلى هجر منازلهم والرحيل إلى المحافظات القريبة منهم ليتسنى لهم تعليم أبنائهم. وأضاف حيان حسين"كنا نعاني من الطريق القديم والآن أصبحت معاناتنا أكبر وأسوأ بعد أن اضطررنا إلى ترك منازلنا ومزارعنا لأكثر من عام".

بواسطة : faifaonline.net
 6  0  1352
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:33 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.