• ×

12:03 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

شقيق الفيفي: طغيان "التكفير" على عناصر "القاعدة" وراء استسلام "جابر"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين (متايعات) 
متابعة - الرياض: قال موسى الفيفي شقيق التائب جابر بن جبران الفيفي الذي أعلنت السعودية أول من أمس أنه سلم نفسه إلى السلطات الأمنية وتم نقله من اليمن إلى بلاده، إن أحد الأسباب الرئيسية التي حدت بشقيقه للعودة إلى رشده هو ضيقه من انتشار ظاهرة «التكفير» بين عناصر تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» الذي يتخذ اليمن مقراً.

ووفقا لتقرير أعده الزميل ناصر الحقباني ونشرته "الحياة"، أشار إلى أن شقيقه أبلغه بأنه صدم بالواقع الذي يعيشه أفراد التنظيم، ووجده عكس ما طرح له أثناء التغرير به للانضمام إلى التنظيم الإرهابي مرة أخرى بعد استعادته من سجن غوانتانامو الأميركي وخضوعه لبرنامج المناصحة والرعاية.

وقال شقيق الفيفي إنه شاهد شقيقه في السجن بعد أن تسلمته السعودية، بلحية خفيفة وهيأة مختلفة تماماً عما كانت عليه قبل خروجه إلى اليمن، وذلك لضمان أمن تنقلات عناصر التنظيم في اليمن، خصوصاً أن صورته نشرت ضمن قائمتي الـ85 مطلوباً أمنياً التي أعلنتها السعودية، والـ116 مطلوباً التي أعلتنها اليمن.

ولفت إلى أن خروجه إلى اليمن كان بصحبة المطلوب رقم 53 في قائمة الـ 85 مطلوباً عثمان الغامدي الذي أعلنه تنظيم «القاعدة، في جزيرة العرب» ضمن قادته، وكذلك المطلوب رقم 55 عدنان الصائغ، في سيارة واحدة. وذكر الفيفي أن والدته ظلت تتلقى منه اتصالات هاتفية أثناء وجوده مع عناصر التنظيم في اليمن، وكانت دائماً تلح عليه وهي تبكي بالعودة إلى رشده وتسليم نفسه، خصوصاً أنها تعرضت لوعكة صحية بعد تسلله إلى اليمن. وقال إنه كان يرد عليها: «إن شاء الله خير»، ويعمد إلى إنهاء المحادثة الهاتفية بحجة عدم توافر رصيد كافٍ في هاتفه المحمول.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1034
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:03 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.