• ×

12:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

شكر على تعزية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد حسن المشنوي (فيفاء) 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل

وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ َالثَّمَرَاتِ
وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ *

والصلاة والسلام على رسوله الأمين القائل :

يقول الله تعالى : ((ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة))
ويقول صلوات الله وسلامه عليه : ما من عبد تصيبه مصيبة ، فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي ،واخلف لي خيرا منها، إلا أجاره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيرا منها0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا نملك إلا أن نقول: :

إنا لله وإنا إليه راجعون ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها0
نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته إنه سبحانه وتعالى ولي ذلك والقادر عليه .

اللّهُمَّ اِغْفٍرْ له وَارّحَمْهَ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنه وَأَكْرِم نُزُلَه
وَوَسِع مُدْخَلَه وَاغْسِلْه بِالمَاءِ وَالثَّلجِ وَالبَرد وَنَقِهِ
مِنَ الذنوب والخَطَايَا كَمَا يُنَقَى الثَّوْبَ الأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ

وَأَبْدِلْه دَاراً خَيَّراً مِنْ دَارِه وَأَهْلاً خَيَّراً مِنْ أَهْلِه

وَأَدْخِلْه الجنة وَأَعِذه مِنَ عَذَابِ القَبْرِ وَمِِنَ عذاب النَّار وَأَنْ تُثَبِّتَه عِنْدَ السُّؤَال

اللَّهمَّ عبدك وَابْنَ عَبْدُكَ اِحْتَاجَ إِلَى رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ غَنِيٌّ عَنْ عَذَابِه

إِنْ كَانَ مُحْسِنا فَزِدْه فِي حَسَنَاتِه وَإِنْ كَانَ مُسِيْئاً فَتَجَاوَزْ عَنْه

إِنَّ ِللهِ مَا أَخَذَ وَلَهُ مَا أَعْطَى وَكُلَّ شَيءٍ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمَّى

فَلْنصْبِرُ وَلنحْتَسِبْ


\" إنَّا لِلّه وَإنَّا إِلَيّه رَاجِعُون \"

أصالة عن نفسي ونيابة عن إخواني وأبناء عمي وعن كافة قبيلة المشنوي في محافظة فيفاء وفي كل مكان

أتقدم بجزيل الشكر والامتنان والتقدير والعرفان

لكل من قدم لنا التعزية والمواساة الصادقة في وفاة ولدي المغفور له بإذن الله تعالى ( الجندي أول ) عبد الله سلمان حسن المشنوي الفيفي يوم السبت الموافق 1431/11/01هـ سواء بالحضور والمشاركة في مراسيم الدفن أو إرسال الرسائل أو من خلال الاتصال الهاتفي من داخل المملكة ومن خارجها أو من خلال الكتابة والمشاركة بالمنتديات . وأخص بالشكر..
اللواء الحادي عشرمن جنديهم إلى قائدهم المرابطين في الخوبه على الحدود الجنوبية وأخص زملائه الذين لم يفارقوه من وقوع الحادث حتى أنتقل إلى جوار ربه وحضروا الغسل والدفن فلهم منا جزيل الشكر والتقديراشهد الله إنهم رجال بمعنى هذه الكلمة وأحيي أبطال الجيش السعودي كافة وأخص زملاء ولدي على ما لديهم من خوه صادقة فهنيئا ًلنا وللواء الحادي عشربهاؤلائي الأبطال تحيه لهم وإجلال .

نسأل الله أن يجزاهم عنا خير الجزاء وأن لا يريهم أي مكروه في عزيز لهم

إخواني الأعزاء
إن المصاب كان جللاً والألم كبيراً ولكن بفضل الله ثم بفضل ما قدمتموه لنا من تعازيكم الحارة ومواساتكم الحسنة ودعواتكم الصادقة واسترحامكم الجميل وشعوركم النبيل وإحياؤكم لطيب ذكراه خفف عني وعن أبنائي وأخواني وجميع أقاربي الشيء الكثير وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على طيب أصلكم وصادق شعوركم .

نسأل الله أن يجزاكم عنا وعنه خير الجزاء وأن يجزل لكم المثوبة وان يجعل كل ما بذلتموه من أجلنا في ميزان حسناتكم جميعا .

كما نسأله عز وجل أن يتغمد فقيدنا بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته ,
ويجعل قبره روضة من رياض الجنة انه على كل شي قدير .
كما نسأل الله جل جلاله بأن لا يري أي منكم مكروه وان يكون سبحانه حافظاً لكم في هذه الدنيا وان يغفر لكم جميعا وان يتولاكم في الصالحين والصديقين إنه ولي ذلك والقادر عليه .

لقد عجزت أن أُسطر ما تستحقونه من الثناء والإجلال والتقدير والعرفان ولكن لا أملك إلا أن أستبيحكم العذر في التقصير وأقول للجميع :

شكر الله سعيكم وأعظم أجركم وجزا كم الله عنا خير الجزاء .




أخوكم

سلمان بن حسن بن سلمان المشنوي الفيفي
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  982
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.