• ×

09:20 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

مجلس التربية و التعليم بجازان يناقش نقل الطالبات و أثاث مدارس فيفاء

ذعار : لائحة لاحتياجات مكاتب الإشراف في القطاع الجبلي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين ( خاص - جازان ) 
عقد بمقر "خيمة" التربية و التعليم بمنطقة جازان مجلس التربية و التعليم و ذلك برئاسة المدير العام رئيس المجلس شجاع بن محمد بن ذعار القحطاني و ذلك في جلسته الثانية حيث حظر عدد من أعضاء وعضوات المجلس كان من ضمنهم مدير التربية و التعليم بمحافظة صبياء الأستاذ إبراهيم الحازمي و مدير مكتب التربية و التعليم بفيفاء الأستاذ حسن الفيفي و قد تم خلال المجلس مناقشة عدة قضايا مدرجة ضمن جدول أعمال المجلس حيث طرح جدول أعمال الاجتماع مع توصيات الاجتماع السابق المنعقد في الشهر الرابع من العام الجاري و الإجراء الذي تم بشأن كل منها
ثم تمت مناقشة مشروع (فكرة للتميز) لإيجاد مدارس نموذجية و ذلك من قبل عضو المجلس الأستاذ محمد الأقصم.

و قد كان من أبرز النقاط المطروحة من قبل اعضاء المجلس في هذا الجانب أن البحث عن التميز يعني العمل و العمل يعني محاسبة المقصرين متطرقين إلى بعض الجوانب التي يقصر بعض المعلمين في تأديتها و منها ما يخص حذف او تجاوز بعض فصول المناهج المقررة.

تلاها مشروع مدرسة في كل محافظة تخضع لمعايير التميز و التجارب المتميزة التي طرحها مدير إدارة التربية و التعليم بمحافظة صبياء إبراهيم الحازمي ،حيث تلاها عرض تجربة (معلم متميز في الصفوف الأولية ) و التي أستضاف فيها المجلس الأستاذ إبراهيم حسن الظلمي الفيفي و الذي قدمه مدير التربية و التعليم بصبياء للجميع متيحا له الفرصة بتقديم ما لديه حيث قام الأستاذ ابرهيم بعرض جهوده و مشاريعه التربوية طوال الأعوام الماضية فقرة فقرة من خلال العرض "بروجكتر" و كان عبارة عن قسمين مشاريع تعليمية سابقة و مشاريع مقترحة خلال الفترة القادمة وقد أبدى المدير العام للمجلس إعجابة و كذا فعلّ الحاضرين و من جهةٍ أخرى فقد أقترحت أحد عضوات المجلس أن يكون هناك دورات يقدمها الأستاذ إبراهيم ألفيفي للمعلمين حول تلك الأفكار التي طبقها بنجاح في مدرسته و التي وصفها مدير العام للمجلس شجاع القحطاني بأنها مميزة و تستحق من الجميع الشكر و الذي سيترجمه لاحقا خطاب نصي من قبل المجلس تقديرا لجهوده على الرغم من كونهِ في منطقة نائية و تحت ظروف متعددة منها ضعف الإمكانيات التي لم تعيق تطبيق أفكاره .


تبعها الاستماع لمداخلة عضوة المجلس الأستاذة أمال أبو طالب , ثم تلاها نتائج مشاركة الطلاب و الطالبات في المشاركات و المسابقات المحلية و الدولية و الذي قُدم كتقرير من الإدارة العامة , و كانت الأستاذة طاهرة السنوسي أحد العضوات بالمجلس قد قدمت ورقة عمل تحت عنوان (حاجتنا من وجود الأخصائية النفسية بالمدارس ) جرى النقاش فيها و حوت في مجملها نقاط رئيسية , حيث كانت العضوة تتكلم عن كثافة غير عادية لطلب الإجازات الاستثنائية للمعلمات , كما وضحتّ دور الأخصائية النفسية من خلال (الفحص الإرشاد النفسي و التوجيه التربوي والتعليمي و تقييم البرامج التربوية و علاجها و الاستشارات النفسية و تنمية الإمكانيات البشرية ).

و اضافت أن من أهدافها مساعدة المعلمات في التغلب على ضغوط العمل و تبصيرهن بالقواعد الأساسية في حل المشكلات المدرسية ناهيك عن وقوف الأخصائية على مشاكل الطالبات النفسية و تقديم المساعدة ، و كان التصويت ضعيفا في هذا الجانب و كانت مداخلة مدير التربية والتعليم في محافظة صبياء حاسمة حين انه أكد ان هذا الدور هو دور المرشدين الطالبيين او المرشدات لكن مع الأسف أن 70% منهم غير متخصصين و منصرفين إلى الأعمال الإدارية و يرى أن الخطوات حول مثل هذا الاقتراح تتلخص في أن تخضع لدراسة عميقة و تجربة على مدرسة أو مدرستين قبل الموافقة عليها ليتم الإلمام بمدى نجاحها من عدمه .

بعدها مداخلة رئيس تحرير "فيفاء أون لاين "و الإعلامي بصحيفة الوطن الأستاذ : يزيد بن حسن الفيفي بعد أن أستأذن المجلس في مداخلتهِ التي جاءت على النحو التالي :

أولا : نتابع أن إدارة التربية و التعليم بمنطقة صبياء تبذل جهودا يصعب تجاهلها لكن بالمقابل تواجه ضغوط كبيرة بسبب إدراج كل محافظات و مراكز القطاع الجبلي مع محافظة بيش تحت إدارتها و هذا قد يؤدي إلى قصور في تأدية مهامها بسبب الضغط المفروض عليها فما هي الأسباب في عدم توفر إدارة تعليم أخرى بمحافظة بيش أو محافظة الداير لتحمل عن صبياء لو جزء مما هو ملقى على عاتقها حالياً ..

ثانيا : بخصوص مدارس فيفاء للبنات أو القطاع الجبلي بشكل كامل حول ما تعانيه منسوبات التربية و التعليم أو الطالبات من الأثاث المدرسي القديم جدا إلى حد أن بعض المدارس مازالت تعتمد على ألواح خشبية و طباشير كوسائل تعليمية قديمة بشكل جعل معظم المعلمات يقمن بجهود ذاتية لشراء بعض مستلزمات الأثاث فما أسباب غياب إدارة التربية و التعليم عن هذا الجانب ناهيك عن عدم توفر نقل مدرسي للطالبات .

ثم تداخل سعادة مدير عام المجلس قائلاً :
حقيقة ما تم طرحه خارج جدول أعمال المجلس و لكن في واقع الحال لا يقل أهمية عن ما طرح ، بالنسبة للشق الأول بخصوص توفير إدارة تعليم فهذا أمر لا بد منه يحول دونه عامل الوقت فقط أما بخصوص أثاث و احتياجات مدارس البنات فأنا أعدك من هذا الموقع أنها شبه محلولة هذه القضية و منتهية و ستبذل جهود و نرفع توصيات بهذا الخصوص رغم عائق المباني المستأجرة .

و أضاف سعادتهُ : سيتم أخذ لائحة توضيحية لكل مكاتب الإشراف في القطاع الجبلي تحوي جميع الاحتياجات التي ستقوم الإدارة بتوفيرها في اقرب فرصة أما بالنسبة للنقل المدرسي فنحن سنصب جل اهتمامنا حيال هذا الجانب من خلال المتابعة المستمرة مع الوزارة حول ما تم إيضاحه لهم سابقا ساعين في الحصول على قرار عاجل بهذا الخصوص وثق أن كل شيء سيتحقق و أنهُ في سلم اهتماماتنا , لكن نطالبكم بالصبر علينا إذ يصعب تحقيق كل شيء مرة واحدة .

ثم تم إكمال بعض القراءات الأخيرة على قرارات المجلس ليتم ختام الجلسة الثانية بشكر المدير العام للمجلس جميع الأعضاء و المشاركين معلنا ختام الجلسة .



image

image


image

image
image

image
image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  3291
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:20 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.