• ×

10:09 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

رجال بني مالك بالغربية يحتفون بأشقائهم من فيفاء في حفل بهيج  

من صف أبو موسى سلامٍ في وصولنا .. لأهل بني مالك معزة في قلوبنا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله يحيى مريع (مكة المكرمة - تقرير ) 
صورة أخرى ناصعة رسمتها بكل إقتدار قبائل بني مالك بالمنطقة الغربية يوم الخميس الثالث عشر من ذي القعدة للعام الجاري الواحد و الثلاثون بعد الأربعمائة و الأألف للهجرة و هم يستقبلون و يحتفون بأشقائهم أبناء قبائل فيفاء الذين قدموا إليهم من الرياض و الطائف و مكة و جدة و على شرف الشيخ محمد بن حسن آل وعالة الفيفي .

قاعدة أطلقها أولئك الرجال و هي إمتداد لقيمهم و أصالتهم التي نشأوا عليها و كذا نشأّ عليها أبناء فيفاء , إنها قاعدة الأصل و الدم و العادات و القيم و النسب الواحد بين فيفاء و بني مالك , عززوا القاعدة التي أسسها آبائنا و أجدادنا بأننا و هم إخوة في الشدة والرخاء .

أمسية رائعة من أجمل الأماسي صنعوها لنا رجال بني مالك و أحاطونا فيها بالحفاوة و الكرم و البشاشة إذ تنافس صغيرهم و كبيرهم على إكرامنا و هذا ينبع من أصالتهم .

بدأت الأمسية الجميلة بعد صلاة العشاء حيث تجمعت وفود فيفاء من المناطق و أنتظموا في صفوف يتقدمهم الشيخ محمد بن حسن آل وعالة مرددين ( الطرح ) للشاعر القدير / ابراهيم موسى العمري الفيفي .

=====================================
وأطرح سلام الله توزيعوا يصوبنا * عني و عن قبايلي وكل صفنا
تسليم بالألوف
ما دامت الدنيا ودام الشمس تشرق من محلها

من صف أبو موسى سلامٍ في وصولنا* لأهل بني مالك معزة في قلوبنا
في المدن والشعوف
و العذر في ما قد مضى يا أخوان من كلمة وغيرها .

======================================

و عند وصولهم لمقر الحفل كان في إستقبالهم أشقائهم رجال بني مالك يتقدمهم الشيخ منصور الكبيشي و عند الوصول أكد الشيخ محمد بن حسن آل وعالة على نعمة الإسلام و الأمن و الأمان بقيادة حكومتنا الرشيدة و شكر الله على هذا التواصل الدائم و المودة الكبيرة بين أبناء بني مالك و فيفاء و أشاد بهذه العادات و التقاليد التي تعزز القربى بين قبائلنا العريقة .

عقب ذلك رحب بالضيوف الشيخ منصور الكبيشي وشدد أيضاً على ما يجمعنا معهم من مودة ومحبة وألفة وهو ليس بمستغرب بين الأشقاء على حد قوله , بعد ذلك توجه الضيوف لصالة الإستقبال في مقر الحفل أحيطوا فيها بترحيب و كرم منقطع النظير بعد ذلك دوت أنغام صفوف بني مالك مرددين أجمل الأبيات مرحبين بإخوتهم قبائل فيفاء ( الترحيبة ) للشاعر المبدع / علي بن أحمد أبو مهند .

======================================
يامرحبا بعداد ما يسكن سما والأرض قاطبة * ترحيب يبقى حتى يوم البعث ما تنقص مراتبه
مزيد في مزيد
بالشيخ أبو خالد ومن شرف وجانا في معيتو

فيفاء في وجه المعتدي صفٍ قوي هبن كتايبه * تحزب من الآلي مسلسل حد عشر تلمع خشايبه
من واهج الحديد
واللي نصاهم أمنوه والغوي يكتب وصيتو

=======================================

عندها كان رجال فيفاء في إستقبالهم و شكروهم على هذا الترحيب الذي لا يصدر إلا من الأوفياء الأصيلين , عقب ذلك عاود رجال فيفاء الإصطفاف خارج مقر الحفل محيين بذلك عادة (التحية) التي كانت تؤدى في مثل هذه المناسبات ، و هي تلي ترحيبة المضيف حيث تقدمت الصفوف مرددين :
=======================================
الله يحييكم تحية قلتها من هايضٍ قوي * تحية تشمل رجال المالكي شيخ و راعوي
في الخبت والمدن
للي حظر والغايب اللي ما حظر ذا القول يشملو

والثانية هذي زيارة واجبة خويٍ مع خوي * نح رجال المالكي مقدارهم في قلوبنا قوي
ما يقاس بالثمن

=======================================

بعد ذلك إنصرف الجميع في لقاءات أخوية و نقاشات تؤكد عمق الأواصر و المحبة بينهم و أيضاً أديت بعض الألوان الشعبية الممتعة التي نالت استحسان الجميع , غرد فيها شعراء بني مالك و فيفاء بأجمل الأبيات التي تحكي عن الروابط الأخوية .

بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء الذي أعد بطريقة تترجم كرم بني مالك ومكانة ضيفهم في نفوسهم ,و بعد العشاء بدأت العرضات الشعبية ابتكثيرة يقول فيها رجال فيفاء للشاعر القدير / محمد بن يحي الدفري ( ابو بندر ) :

=======================================
الله يكثر خيركم تكثيرةٍ يعلم بها علن * تنشر على التلفاز و الرادي
يبث العلم في الوطن
مدن وضاحية
تعلم قِبل خولان بن عامر و تعلم باقي القرى

تكثيرة تبقى بقايا العمر والساعات والزمن * نور مهل نور القمر للماكي في الشام واليمن
حظر و بادية
مادامت الدنيا وما فيها ودام الخط ينقرى

=======================================

إمتدت اللحظات الجميلة و تنوعت الألوان الشعبية الرائعة و أستمرت اللقاءات التعارفية الأخوية إلى ساعات الصباح و ختامها كان مسكاً حيث تغنى رجال فيفاء بالتكثيرة و رددوها حتى وصلوا خارج مقر الحفل مودعين بمثل ما أستقبلوا به من حفاوة وتكريم حيث تقول أبيات التكثيرة أيضاً للشاعر / محمد بن يحي الدفري أبو بندر :

=======================================
أكرم وتخلفنا الجمايل يالمضيفة * حان الوقت للضيف ينقل خطوتوا قفا
من بعد ما اكتفى كثر الله خيركم ياكل مالكي
أنا أحسب ان الجود قد غاب وقختفا *واثروا في جده قد بنى قصورٍ وموقفا
و رجال معرفة و نثني تراحيب الحيا و أمضيف مرتكي

=======================================

وحقاً رجال بني مالك بتعاونهم وتكاتفهم وشهامتهم جعلوا منها أمسية لن ينساها أي فيفي ممن حضر أو سمع أو قرأ و بحرصهم إستطاعوا أن يجعلوا المنطقة الغربية إنموذجاً مالكياً فيفياً أخوياً يحتذى به في ديارنا و في بقية مناطق الوطن الغالي التي يتواجد بها رجال بني مالك وفيفاء .

الكل كان سعيداً والكل كان فخوراً بما أسس له رجال بني مالك و الجميع كان يود التصريح و التعبير للإعلاميين المتواجدين عن ما في نفس كل فيفي و لكن الوقت لم يسعفنا إلا لبعض التصريحات التي أدلى بها بعض الحضور من الشخصيات البارزة .

حيث صرح لـ فيفاء أون لاين الشيخ محمد بن حسن آل وعالة قائلاً :

نحمد الله على هذا الجمع العظيم الذي كان الفضل فيه لبني مالك أهل الكرم و الجود و هذا ليس بغريب عليهم و لا شك أن ما يجمعنا بهم كما يجمع بين الأخ و أخوه وحقيقةً رجال بني مالك بالغربية عرف عنهم الترابط و التآخي و حب الخير و هم يكنون لرجال فيفاء كل تقدير وإحترام ونحن أيضاً نبادلهم الشعور و المناسبة تحكي عن نفسها فما شاهدناه اليوم يفوق التصور و لكنه ليس بغريب عليهم ذلك فآبائهم واجدادهم كانوا كذلك في السيرة و الديرة و أجد نفسي عاجزاً عن التعبير .



كما أدلى لـ فيفاء أون لاين الشيخ منصور الكبيشي بالتصريح التالي :

هذه الليلة عندنا بألف ليلة ولن ننساها أبداً و قد حل علينا ضيوفاً أعزاء و إخوةً لنا في كل شئ و زيارتهم لنا تاج على رؤوسنا و نحن و فيفاء عينين في راس وما هذا اللقاء و غيره من اللقاءات السابقة لخير دليل على ما يجمعنا بهم من أخوة ومودة .

و من جدة و من جهتهِ أكدّ لـ فيفاء أون لاين المقدم يحي سلمان هادي الحكمي الفيفي على سعادته بهذا اللقاء و تشرفه بوجودنا في ضيافة إخوة لنا في الدين و في العادات و التقاليد و النسب و سأل الله ان تدوم هذه اللقاءات بيننا و بينهم و هذا ما سيسعى له ملتقى قبائل فيفاء بجدة الذي يعتبر رجال بني مالك هم أساساً و هم رافداً في بنائه وقوته .

وعبر لنا الشيخ سلمان بن على السلماني الفيفي عن سعادته الغامرة و شكره لمشائخ بني مالك و قال منذ أن عرفناهم في جدة و هم يسعون للقاءات معنا و نحن أيضاً نكن لهم كل حب و إحترام و نتشرف دوماً بعلاقتنا بهم و نحن اخوة و مكملين لبعضنا فلا فرق بين فيفي ومالكي .

اما الناشط الشيخ محمد بن جبران الشراحيلي الفيفي فقال و أنا اتابع هذه الليلة المميزة كتميز بني مالك تذكرت علاقة آبائنا مع آبائهم لاسيما القبائل المتجاورة و كيف كنا لبعضنا عوناً و متحابين و متآخين لا تفرق حينها بين المالكي و الفيفي و في شتى المجالات . و نتوجه لشيوخ بني مالك بالشكر الجزيل على ما قاموا به من مجهودات و إستقبال منقطع النظير لرجال فيفاء ، ومهما قلنا لن نوفيهم حقهم فهم أهل كرم و وفاء وشهامة .

اما من مكة المكرمة فقد أكدّ الشيخ أحمد بن قاسم آل طارش لــ فيفاء أون لاين أن هذه المناسبة مناسبة عظيمة في معناها تجمع بين فن الماضي و الحاضر في الكرم و العادات القديمة و الحاضرة و التعارف و التآلف بين المجتمع و نتمنى من الجميع الإكثار من اللقاءات و نحن من المشجعين لها دائماً و داعمين بكل ما في وسعنا . و نشكر رجال بني مالك على هذه العناية وهذا الكرم .

كذلك إلتقينا برجل الأعمال حسن بن أحمد العبدلي الذي قال تجلت في هذه المناسبة روح الإخوة و الوفاء و ليس بمستغرب على رجال بني مالك هذا الكرم الذي أحاطونا به و سنبقى عاجزين على إيفائهم حقهم و نشكرهم على كرمهم و حرصهم و حسن إستقبالهم .

أما الاستاذ يحي بن شبان أيضاً من مكة المكرمة فقد عبر لـ فيفاء أون لاين عن سعادته بهذا الجمع الأخوي و هذه الفرصة التي هيأها لنا رجال بني مالك للتعرف عليهم و على أحبة لنا جاؤا من الرياض و الطائف و جده و كذا تشرفنا بمعرفة من عرفناهم من بني مالك وبيض الله وجوههم .

وأخيراً أدام الله ما بين بني مالك و فيفاء من مودة وتقدير ومحبة و نقول بيض الله وجوهكم يابني مالك فأنتم زرعتم في نفوسنا قاعدة تقول ( الفيفي المالكي و المالكي الفيفي ) .


image

image
image

image

image

image
image

image

image

image
image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
image

image

image

image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 33  0  5522
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:09 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.