• ×

03:12 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

سلسلة محلات تجارية أخرى تعلن عن توظيف نساء للعمل "كاشيرات 150 ألف فرصة‎

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مــــرزوق الفيفي-متابعات 
أعلنت سلسلة أسواق كارفور الشهيرة بمدينة الخبر بالمنطقة الشرقية عن عزمها توظيف فتيات سعوديات بمهنة "كاشيرات"، في إحدى فروعها وذلك للتعامل مع الأسر فقط. وقد وضعت سلسة أسواق "كارفور" إعلانات على جدران وأبواب مركزها التجاري بمجمع الراشد التجاري في مدينة الخبر تفيد برغبتها في استقبال طلبات النساء الراغبات بشغل وظائف محاسبات (كاشيرات).
ويأتي إعلان أسواق كارفور واالتي تعد أحد أكبر أسواق الـ "هايبر ماركت" في الشرق الاوسط عن توظيف كاشيرات بعد أن أثار إعلان سابق لسلسلة محلات "بندة" موجة من الجدل أدى الى تراجع الشركة بعد دعوات مقاطعة اطلقها بعض المعارضين لعمل المرأة. ومنهم رجال دين أطلقوا فتاوى بتحريم ذلك.

إلا أن شركة أخرى هي أسواق "مرحبا" طلبت لاحقاً موظفات لهذه المهنة ولم تأبه لدعوات المقاطعة التي جعلت "بندة" تتراجع. ولقي قرار "مرحبا" في حينها ترحيباً واسعا من الاوساط المؤيدة لعمل المرأة. وقامت لاحقا العديد من الشركات التجارية بتوظيف نساء. وينشر منتدى الكتروني عناوين عشرات الشركات والجهات التي على استعداد لتوظيف نساء.

وفي وقت سابق اطلقت سيدة سعودية حملة "كفاية احراج" للمطالبة بالسماح للمرأة السعودية ببيع المستلزمات النسائية ومنع الرجال من ذلك، وقد لاقت الحملة صدى واسع من الترحيب في وسائل الاعلام وقد بلغ عدد اعضاء المجموعة التي أطلقتها لهذا الغرض أكثر من 4000 عضو . وفي وقت لاحق حثت ناشطات سعوديات النساء على مقاطعة محلات بيع الملابس الداخلية النسائية التي تستخدم رجالا لمدة أسبوعين، واستخدمت الناشطة ريم اسعد صفحتها على الفيس بوك للدعوة للمقاطعة.

وكان مسؤول في غرفة جدة، قد قدر الوظائف التي ستتاح للنساء بعد بدء تعميم العمل في محلات الملابس النسائية، بنحو 150 ألف وظيفة في السعودية، واستبدال السعوديات بالعمالة الأجنبية الموجودة، مشيرا إلى توجه مجالس الغرف إلى تحديد شهر يناير (كانون الثاني) المقبل لبداية إلزام المحلات النسائية بتشغيل النساء.

بينما رئيس لجنة الملابس والأقمشة في غرفة جدة، توجه مجالس الغرف التجارية لاقتراح تحديد شهر يناير القادم كبداية لإلزام محلات الملابس بتأنيث العمالة، خاصة في قطاع الملابس الداخلية والجاهزة داخل المولات والمجمعات التجارية، وهو ما سيوفر أكثر من 150 ألف فرصة وظيفية للفتيات بمرتبات لا تقل عن 3000 ريال شهريا مع البدلات والتأمين الطبي.

ويذكر أن وزارة العمل السعودية لا ترى أي مانع قانوني في عمل المرأة مع مراعاة ما وصفته بالضوابط الشرعية. وقامت بعض الشركات منها سلسلة محلات شهيرة بتوظيف "محاسبات" لخدمة الزبائن، لكن الضغوط التي حصلت من طرف بعض المتشددين الذين عارضوا هذا التوجه واطلقوا حملة لمقاطعتها جعل بعضها تتراجع . ويطالب الكثير من السعوديين رجالا ونساء باتاحة فرص عمل للمرأة ولا يجدون أي مانع شرعي
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1118
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.