• ×

07:25 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

البطالة معاناة أزلية ومتنامية لشباب القبائل في جبال جازان  

في ظل المغريات على الحدود مع اليمن ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء) 
الشباب والبطالة في جبال جازان قصة أزلية تعود إلى ما قبل أن يسمع عن مشكلة البطالة على مستوى المملكة نعم هذا واقع فرضته تلك الجبال الوعرة في أقصى جنوب المملكة التي يعيش شبابها مأساة بكل ما تعنيه الكلمة ، حيث أن وعورة المنطقة وتهميشها منذ الأزل عن مقومات التنمية جعل قاطنيها يعيشون في شح كبير عن مصادر المعيشة جعل الكثير يهاجر طلبا للحياة إلا أن الغالبية حنين الأرض وحبه لها جعله يكابد ويكافح من أجل البقاء.
شباب تلك الجبال يرحلون يوميا بملفاتهم في رحلة تبداء بعد صلاة الفجر سيرا على الأقدام متجهين إلى طرق السيارة البعيدة عن منازلهم لينتظروا سيارة قد تأتي وقد لا تأتي وإن تجاوزت فقد يعني العودة والاستعداد إلى يوم آخر للانتظار ليذهبوا في رحلة يومية للبحث عن وظيفة حاملا كل منهم ملفه المتعدد النسخ في سبيل تعدد أبوابه اليومية التي يطرقها بحثا عن عمل يكسر به النظرة الدونية التي ترمقه في كل مجتمع .
حسن بن سلمان المالكي من أعلا جبال محافظة الداير بني مالك لفت أنظارنا وهو يغني قائلا الرعد لو دنا والبطن لوحنا وجيبنا فاضي ونطلب الجنة وبالمقسوم في الدنيا أنا راضي .
image
قد لم نوفق في فهم القصيدة كما ينبغي ولكن كانت تحكي عن معاناة يخوض غمارها الشاب حسن الذي تحدث لنا بفكاهة تحمل نوع من السخرية بحاله حين قال لا تصوروني إلا بفلوس ولن أصرح إلا بشرط وظيفة حيث بدأ يسرد معاناته قائلا 27عام الأن من عمري 10 سنوات منها في هذه الطرق الصخرية اراجع لطلب وظيفة دون جدوة من موعد إلى أخر وما زلت أنتظر .,,
أما محمد يحي الفيفي تحدث قائلا صدقني أني صرت أتوقع ان الحصول على وظيفة تعتبر معجزة فقد سأمنا تلك النظرة الدونية في المجتمع ونرغب أن نتزوج ونعيش كغيرنا فنحن نحس اننا بلا قيمة رغم إننا حاصلون على شهادات علمية جيدة
أما عمر الحريصي فيصف إن البطالة كانت متوفر ومازالت في جبال جازان من قبل أن نسمع عن كلمة البطالة في بقية أنحاء المملكة إن عدد البطالة من القرى والهجر في جبال جازان قد زاد أضعافا عن بقية المناطق بل أن العاطل يعيش حالة من الفقر كون الفرص المعيشية في كل الجوانب محدودة جدا مما جعل الأسر الفقيرة تزيد عن نسبة 60% تقريبا كون الأسر التي يقل مصدرها المادي عن 3000ريال تعتبر فقيرة نظرا لمشقة الحياة ومضاعفة الاسعار سواء للمواصلات أو المواد الاستهلاكية
image
(السؤال هنا يطرح نفسه متى يصبح الشاب في جبال جازان ينعم بما ينعم به الشاب في بقية مناطق البلاد من وسائل الترفيه والملاعب والبرامج التي تقلص نوع ما من تلك المخاطر التي تحيط بهم بسبب البطالة في ظل انهم يقعون على حدود دولية مع اليمن تتيح مجالات وخيارات معيشية متعددة قد تغري الشباب على حساب وطنهم ودينهم ومجتمعهم )
سؤال يبقى ما بقيت البطالة في قبائل جبال جازان المنسية


بواسطة : faifaonline.net
 23  0  5056
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:25 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.