• ×

06:04 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

أمير جازان يحضر حفل زواج 120شابا وفتاة

من ضمنهم العم عبدالرحمن الذي يبلغ عمرة 72 عاما

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سلطان الفيفي (جازان) "صور" 
حضر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان مساء اليوم حفل زفاف 120 شابا وفتاة ضمن احتفال مشروع الزواج الجماعي لعامه السادس وذلك بقصر الأمارة بجازان .
وقدم سموه في بداية الاحتفال التهنئة للعرسان الجدد مؤكدا القيمة الاجتماعية الكبرى لمشروع الزواج الجماعي الذي عوض كثيرا من العادات الاجتماعية التي لا تواكب الحياة العصرية مما يتطلب مزيدا من العمل والجد والاجتهاد لتنشئة أجيال متواصلة تحمل أمانة مواصلة بناء هذه الدولة العظيمة , مبرزا تضحيات الآباء والأجداد في سبيل تأسيس وتوحيد هذا الكيان وفق شرع الله تعالى وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
وأوصى سموه العرسان بالتعاون والإخلاص والرحمة والعمل على تربية أسرة وتنشئة أجيال تخدم أمتها ودينها ووطنها وتسهم بشكل فاعل في التنمية الوطنية للبلاد متمنيا الحياة الزوجية السعيدة للعرسان .وكان بين العرسان العم "عبدالرحمن محمد إبراهيم مظفر" شباباً رغم الـ 72 عاماً التي يحملها على عاتقه ، وأبى إلا أن يكلل تلك السنوات بعروس علها تحيي في فؤاده ما قد مات من أمسه .
بدى بشئ من الوجل واحمرار الخدود ، وارتباك ذوي الخبرة الأقل رغم السنوات التي نثرت البياض بين خصلات شعره ، لكن ابتسامة رضى كانت ترتسم تشق وجهه بين فينة وأخرى .. وشوش له الأمير وابتسم الاثنان .
العم "عبد الرحمن" جاء من جزيرة اللؤلؤ فرسان ، شق البحر ليتشح الفرح ضمن 120 شاباً في تجربة زواج أولى كما حكاها لـنا

وقال اني اعمل صياداً في البحر مضى عمري وانا اناجي مياه البحر حتى مله فآوى الآن إلى شاطئ عروسه لينعم بعالم المتزوجين الدافئ
وتضمن الحفل الخطابي المصاحب للاحتفال بالزواج الجماعي كلمة لوكيل أمارة منطقة جازان رئيس لجنة مشروع الزواج الجماعي الدكتور عبدالله بن محمد السويد الذي أثنى على جهود أمير المنطقة التنموية المختلفة ومنها تنمية الإنسان عبر مشروعات اجتماعية فاعلة منوها بمشروع الزواج الجماعي كأحد المشروعات الاجتماعية الخيرية الذي تبناه سمو أمير منطقة جازان حتى أصبح واقعا ملموسا وشهد تطورا مستمرا حتى أسهم في تزويج 4000 شاب وفتاة وبلغت مصروفاته نحو 20,000,000 ريال .
وأعلن الدكتور السويد عن موافقة سمو أمير منطقة جازان بتحول مشروع الزواج الجماعي إلى جمعية خيرية تحت مسمى " الجمعية الخيرية لتيسير الزواج الجماعي ومساعدة الأسر " وقبول سموه رئاسة الجمعية مما سيسهم بعون الله في مزيد من العمل الاجتماعي المتميز .
عقب ذلك ألقى مدير عام فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عمر المدخلي كلمة أشاد خلالها بالدور المهم للمسؤولين والمحافظين ورؤساء المراكز والمشايخ والأعيان وكافة أفراد المجتمع في تيسير أمور الزواج وتسهيل العقبات التي تحول دون إقدام الشباب على إكمال نصف دينهم والحد من التكلفة في المهور داعيا إلى مزيد من التعاون من جميع أفراد المجتمع لتحقيق الأهداف الخيرية للمشروع .
إثر ذلك استعرض عضو لجنة مشروع الزواج الجماعي المهندس عصام بن سالم بريك مسيرة المشروع الذي انطلق في العام 1426هـ حتى أصبح واحدا من أفضل المشروعات الخيرية على مستوى المملكة مشيرا إلى برامج المشروع سنويا في تنظيم دورات تدريبية في فنون الحياة الزوجية وتقديم مساعدات نقدية وأجهزة كهربائية وغرف نوم ورحلات لأداء العمرة للعرسان .
وفي ختام الحفل قدم سمو أمير منطقة جازان الهدايا النقدية للعرسان داعيا الله تعالى لهم بالتوفيق والحياة الزوجية السعيدة , كما كرم سموه أعضاء لجنة مشروع الزواج الجماعي ثم التقطت الصور التذكارية لسموه مع العرسان

image

image
image

image
image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1857
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:04 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.