• ×

09:00 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

قبائل فيفاء تحتفي باللواء ركن مظلي الفيفي في قاعة الإحتفالات بالخطم  

في مساء فيفي تعزف على أوتار سكونه سواري المطر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي - أحمد الفيفي - عبدالله يحيى مريع - مسعود الفيفي (فيفاء) 
أحتفت قبائل فيفاء مساء اليوم باللواء ركن مظلي أحمد بن محمد الحكمي الفيفي في حفل خطابي تكريمي حضره مشائخ و عرائف و أعيان قبائل فيفاء و عدد من الضيوف الذين قدموا من أنحاء متفرقة للمشاركة بهذه المناسبة .حيث بداء الحفل بآيات من كتاب الله الكريم للشيخ /حسن بن يحيى الفيفي

و قد تضمن الحفل العديد من الفقرات الخطابية و الشعرية بدأت بسيرة عن اللواء أحمد محمد منذ بداية تعليمه إلى ان تمت ترقيته للرتبة الجديدة و أيضاً تحدثت عن الدروع و الشهادات التي حصل عليها من السعودية و من دول شقيقة ثم ألقيت عدة كلمات كان من ضمنها كلمة اهالي فيفاء التي القاها الأستاذ/عيسى بن سليمان نائب مدير مكتب التربية والتعليم بفيفاء .. ( نص الكلمة ) ..
image
سعادة المحتفى به اللواء الركن / أحمد بن محمد الحكمي الفيفي أيها الجمع الكريم
اسعد الله أوقاتكم بكل خير ........ أما بعد
فقد شرفت أن أتحدث إليكم تمثيلاً لأهالي فيفاء وأصالة عن نفسي في هذه الأمسية الجميلة المعطرة بحضوركم , والمرصعة بتكريم اللواء الركن احمد بن محمد الحكمي الفيفي بمناسبة ترقيته وتوديعه في انتقاله لمنطقة أخرى ..
وتجمل هذه المناسبة بحسن توقيتها إذ جاءت اثر موسم حج ناجح خال من المنغصات وجاءت بعد اطمئنان الشعب السعودي على صحة والدهم وقائدهم خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه . وصادفت أيام عيد الأضحى المبارك . فكل عام وجميع ولاة أمرنا ووطننا وانتم بألف خير .
وكما تعلمون فان الحديث في مناسبات التكريم والاحتفاء صعبٌ لمن رغب في احترام مستمعيه وتمثيل مشرفيه كما أحسنوا ظنهم به . وتزيد الصعوبة حين يكون الحديث عن الشخصيات , لتزاحم المشاعر والمعاني والألفاظ , فلا تدري أي معنى تقدم ولا أي لفظ تختار .. حتى ولو كان المحتفى به هو اللواء الركن أحمد باسمه الكبير ومرتبته العالية وأوسمته وجوائزه المتعددة وإخلاصه وولائه وعمله وخبرته بما يغني أي متحدث عن الكلام إبانة وفصاحة .
وفوق هذا فمقام التكريم مقام مدح , وويل للمادحين إن هم كذبوا , وويل لهم إن هم صدقوا ولم يحيطوا بصفات مكرميهم , فيكونوا حينئذ أقرب للذم منه إلى المدح .
ثم إن الكريم والمحتفى به كريم- يأبى أن يمدح ويرى أن واجبه أن يخدم فيما وكل به من مسؤوليات , ولسان حاله يقول : أترانا نكافئ البلبل في غنائه والوتر في عزفه والزهر في أريجه , والبحر في عطائه و فيفاء في جمالها ..
وعلى كل حال فمحدثكم لا يحسن من ذلك شيئاً إلا أن ينقل أو يُحَوّر كما فعل بدءًا مع أبيات إيليا أبو ماضي . غير أن الإنصاف يطل من قمم فيفاء , ومن قمم عطاء وفاء ساكنيها لأحد أبنائها النجباء ايفاءً لحقه , واعترافاً بنجاحه .
وكأن فيفاء الليلة بأنسها وصخورها وترابها وطيورها وأزهارها ومروجها كأنما هي(أم)حنون غذت طفلها سنوات من الحب والرعاية والاهتمام وهي ترسم في خيالها مستقبله , وتراه على أكمل وجه وأحسن صورة , وارفع مكانه . ولم يخيب الفتى أملها .. وكيف ينسى تضحياتها وفيه بعض صفاتها فله من شموخها الشموخ , ومن تضاريسها الصبر والقوة والتحدي , ومن مروجها جمال الروح والأخلاق وله من عبيرها طيب الذكر , والتأثير في الآخرين .
وانطلق بتلك الصفات وبغيرها مما ورثه من كريم مَحتده وبتكوينه الشخصي ليجعل نفسه بتوفيق الله حيث قدر لها أن تكون ...
أيها الحاضرون الكرام ....
عرفت اللواء أحمد وهو عميداً بزيه الرسمي في زيارة خادم الحرمين الشريفين رعاه الله لمنطقة جازان , وهو بصحبة شيخ شمل قبائل فيفاء وعرفت فيه على قصر اللقاء غير فنه العسكري ثقافة أدبية واسعة , وتواضعاً حد البساطة , وغموضاً حد الهيبة .. وكنت وهو يتحدث اختلس النظر إلى النجمات تتلألأ فوق كتفيه , وكأني بها اختارت أن تنزل من عليائها لتستقر في سماء تميزه مطمئنة -وقد نزلت- أنها في علو بصحبته ..
وبعد فترة وجيزة شعرت أن ولاءه وإقدامه وشجاعته تتناسب مع السيوف فتخلت عن مكانها وحل مكانها سيفان يبرقان بريق إخلاصه كما تبرق العيون الحور من وراء حجاب .
واحترت أيها اللواء أيكما السيف فأنا اعرف من أنت وما السيف ؟ وما بينكما من شبه .
فألف ألف تهنئة باسم من وكلوا أمر الحديث إلي , وباسمي شخصياً وباسم كل محب في كل الأمكنة.
الضيوف الأعزاء ...
أخاطب الآن الجيل الصاعد من بناة الوطن وحماة منجزاته مستقبلاً واخص طلاب المرحلة المتوسطة والثانوية للاستفادة من سير البارزين قديماً وحديثاً لا لتكونوا استنساخاً منهم ولكن لتكونوا مستعدين لتجاوز العقبات كما فعلوا وتحويل الإخفاق الطارئ إلى فرص للتقدم ..
وان في سيرة المحتفى به , وكفاحه الطويل لبلاغاً لجيل متطلع للمعالي , ظامئ لميادين التفوق , مخلص في بناء وطنه .
وهاهو قصة إنجاز تتحرك أمامكم وليس خارجاً عن طبيعة البشر فهو مثلكم له عينان , ولسان وشفتان ... وهو يأكل الطعام ويمشي في الأسواق .. وإنما يفضل الإنسان أيا كان بقوة الإيمان , والمثابرة , وعلو الهمة , والإخلاص في العمل , وبتقدير المسؤولية وتحملها , وباحترام مسؤوليه ...
واعلموا أن المرء إن ذاق نتيجة جهده وجب عليه التواضع وشكر الله تعالى ثم شكر الناس ومتى جنح به خياله إلى عظمة زائفة تهاوى مجده وارتد على أعقابه خاسراً .
وأحسب أن اللواء الركن أحمد بن محمد الحكمي الفيفي عرف سر الشكر فوصل إلى مبتغاه ..
وأحسب كذلك أن أنبل التكريم وأحلاه أن يذكر بعض الناجحين بعد سنين انك كنت لهم هادياً ومعلماً بلسان حالك لا بلسان مقالك ....


ثم كلمة ضافيية للأستاذ/ إبراهيم الحازمي مدير مكتب التربية والتعليم بصبيا ..
ثم للوالد شيخ شمل قبائل فيفاء علي بن حسن الفيفي .
ثم كلمة توجيهية للدكتور سليمان بن قاسم قاضي التمييز .
و أيضاً كلمة للمكرم اللواء أحمد محمد ..
و كلمة للشيخ أحمد بن محمد الحكمي شيخ قبيلة الحكمي ..
و أيضا ألقيت خلال الحفل الخطابي قصائد نالت استحسان الحضور و هي قصيدة للشاعر موسى بن محمد و الشاعر الصاعد عبدالباسط حسن عقب ذلك سلمت الدروع التذكارية و الهدايا قدمها للواء ركن أحمد مشائخ القبائل وأعيان فيفاء ثم أنصرف الحضور لقاعة الطعام لتناول وجبة العشاء بعدها قدمت فقرات الأهازيج الشعبية أحياءً لهذه المناسبة .

الجدير بالذِكر أن مدير عام التربية و التعليم بصبياء أ. ابراهيم الحازمي و رئيس المجلس البلدي بفيفاء سابقاً أ. ملهي الغزواني و الشيخ يحيى الكبيشي و مدير عام فرع المجاهدين بجازان غلاب غالب العتيبي و نائب مدير التعليم أ. علي الذروي و عدد من الشخصيات قد شرفوا الحفل مدعوين .





========

image

image

image

image

image

image

image


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image


image

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image

image

image

image

image

image

image

image
image

image

image

image
image

image

بواسطة : faifaonline.net
 60  0  12189
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:00 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.