• ×

08:17 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

خريجو كليات المعلمين من دفعتي عامي 27و28 - المنضمين لبرنامج الحصر- من الطائف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله علي الفيفي ؛متابعات) 
أطلق خريجو كليات المعلمين من دفعتي عامي 27و28 - المنضمين لبرنامج الحصر- من الطائف مساء أمس السبت حملة" دعاء" لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يحفظه الله وفاءً وعرفاناً منهم لملك القلوب لما أولاهم إياه من رعاية واهتمام، وحل قضية تعيينهم، حيث شارك في الحملة خريجو كليات المعلمين من كافة مناطق المملكة.

وذكر نواف العصيمي المشرف العام على الحملة بأن الحملة نفذت على أرض الواقع مساء أمس السبت، حيث انطلقت بتوقيت محدد في عدد من مناطق ومحافظات المملكة بدءاً من الطائف، وشملت الرياض وجدة والدمام وأبها وجازان ونجران والحدود الشمالية وتبوك والباحة وبيشه والليث والمدينة المنورة وحائل، مشيراً إلى أنها انطلقت الكترونياً منذ يوم عرفة حيث شهدت منتديات خريجي كليات المعلمين، وصفحات الموقع الشهير الفيس بوك عدداً كبيراً من المواضيع المتعلقة بالحملة، ولفت العصيمي إلى أن الحملة ستستمر بإذن الله - إلى أن يمُن الله على خادم الحرمين الشريفين بالشفاء ، مضيفاً أن تنفيذ الحملة على أرض الواقع سيشرك أكبر عدد من أفراد الشعب السعودي في الدعاء بالشفاء العاجل لخادم الحرمين الشريفين، منوهاً إلى أن الحملة تأتي وفاءً وعرفاناً من الخريجين لما أولاهم إياه ملك الإنسانية من رعاية واهتمام حيث استقبلهم في وقت سابق وسمع منهم وأمر بحل قضيتهم، فتم تعيين الكثير منهم وبقي عدد قليل تعكف وزارة التربية والتعليم حالياً على إنهاء إجراءاتهم تمهيداً لتعيينهم قريباً .

من جهتها ثمنت اللجنة الإعلامية لمعلمي ومعلمات المملكة في بيان لها اليوم مبادرة خريجي كليات المعلمين دفعتي عامي 1427 و 1428 هـ وإطلاقهم لحملة " دعاء " وفاءً لملك الإنسانية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، مؤكدة أن تلك الحملة تأتي وفاء لملكٍ يستحق الكثير والكثير من شعبه، مشيرة إلى أن الخريجون أعطوا في حملتهم دلائل كبيرة على وفائهم وعمق بذلهم وعطائهم وودهم لمليكهم، وحفظاً على عهدهم بالولاء والطاعة له، والذي يعد نهجاً للشعب السعودي الكريم.
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  648
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:17 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.