• ×

10:49 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

الصحة تستعين بالدفاع المدني لتحديد أسباب وفاة مريضة  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي شريف الفيفي (متابعات) 
تسلمت لجنة النظر في الأخطاء الطبية في الشؤون الصحية في العاصمة المقدسة أمس، تقرير إدارة الدفاع المدني حول انقطاع التيار الكهربائي في مستشفى الملك فيصل في الششة أمس، ونتجت عنه وفاة إحدى المنومات في قسم الجراحة.

وتضاربت أسباب الوفاة بين أسرة المتوفى وإدارة المستشفى، ففي الوقت الذي حملت فيه أسرة المتوفاة، إدارة المستشفى سبب الوفاة نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وعدم تمكن الفريق الطبي من إسعاف المريضة في الوقت المناسب، أجلت إدارة المستشفى التعليق عن أسباب الوفاة إلى حين انتهاء التحقيقات من قبل لجنة النظر في الأخطاء الطبية التي ستحدد نتائج الوفاة، مؤكدة على تشغيل المولد الاحتياطي للمواقع الحيوية في المستشفى أثناء انقطاع التيار مباشرة.

وأوضح رئيس التحقيقات والناطق الإعلامي في إدارة الدفاع المدني في العاصمة المقدسة المقدم علي المنتشري، مباشرة فرق الإنقاذ وسيارات المولدات الكهربائية، إلى الموقع فور تلقي البلاغ من غرفة العمليات عن انقطاع التيار الكهربائي عن مستشفى الملك فيصل في الششة، وتم التعامل مع الوضع بشكل سريع، ولم ينتج عنه إخلاء للمرضى لعدم الحاجة، وقال: مدة الانقطاع لم تتعد نصف الساعة عقبها التيار الكهربائية مرة أخرى». وأضاف: «رفعنا تقريرا بخصوص وفاة السيدة في قسم الجراحة في المستشفى، إلى لجنة النظر في الأخطاء الطبية بحكم الاختصاص، وهي الجهة التي يمكنها الكشف عن ملابسات الوفاة؛ سواء أكانت نتيجة لانقطاع التيار أو خلافه».

من جهته، بين مدير مستشفى الملك فيصل في الششة الدكتور أحمد الخروبي، تشغيل المولدات الاحتياطية على المواقع الحيوية فور انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى، ولم يشكل الأمر خطورة على المرضى، وقال: «لا يمكننا ربط وفاة السيدة بانقطاع التيار أو خلافه إلى أن تنتهي التحقيقات من قبل لجنة النظر في الأخطاء الطبية».

وزاد: «تعرضت السيدة قبل انقطاع التيار إلى جلطة في القلب، وكان يفترض نقلها إلى العناية المركزة ولم يتم ذلك، وأجريت لها عملية إنعاش قلب على يد مجموعة من الاستشاريين والاختصاصيين من الباطنية والطوارئ، مفيدا أن تقرير اللجنة سيكون الفيصل في تأكيد أو نفي علاقة انقطاع الكهرباء في وفاة السيدة أو خلافه.

إلى ذلك، حمل خالد صلاح الجهني (قريب المتوفاة) إدارة المستشفى مسؤولية الوفاة، لعدم تشغيلها المولد الكهربائي الاحتياطي بالسرعة القصوى وعدم تعاملها مع الحالة بالشكل المطلوب، ما تسبب في وفاتها، وقال الجهني: «أدخلت السيدة البالغة من العمر 60 عاما إلى المستشفى قبل ثلاثة أيام من وفاتها لإحساسها بآلام في الكتفين، ولم يتم التعامل مع حالتها بشكل جيد» وأضاف: «عند إجراء الإسعافات لها في يوم الحادثة تعطل جهاز متابعة القلب نتيجة انقطاع الكهرباء».
بواسطة : faifaonline.net
 20  0  908
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:49 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.