• ×

01:12 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

المساحة الجيولوجية: مساكن جبال فيفاء مهددة بالانهيار  

نواب يدعو المواطنين إلى التعاون لتغيير مساكنهم الحالية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء - الوطن ) 
دعا رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير عبدالحفيظ نواب سكان جبال فيفاء إلى التعاون مع الدولة في توفير مواقع سكنية غير المساكن الحالية، والتي تشكل خطورة على السكان عند هطول الأمطار الغزيرة والهزات الأرضية.

وقال نواب في تصريحه يوم أمس خلال زيارته لمتابعة سير عمل اللجان المكلفة من الهيئة بدراسة طبيعة فيفاء الجيولوجية "إن مبررات المواطنين بأن منازلهم مقامة على أراضيهم الخاصة ولا يمكن أن يسكنوا في غيرها أمر غير مقبول لأن تلك المنازل ستنهار عاجلاً أم آجلاً". وأضاف "المخاطر بيد الله، ولكن يجب أن يكون لدى المواطنين وعي مدرك للخطر الكامن في هذه الجبال".

image


وأوضح نواب أن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز كلف هيئة المساحة الجيولوجية بعمل دراسة أسباب الانهيارات الحاصلة في جبال فيفاء، مشيرا إلى أن الهيئة وعدت أمير جازان بأن يكون التقرير جاهزا قبل شهر رمضان المقبل، لافتا إلى أن المشروع يستمر لأربع سنوات انتهت منه السنة الأولى، وسيتم الانتقال بعد الانتهاء من فيفاء إلى جبال الحشر.

وعن مخاطر عدم توفر مشروع الصرف الصحي وتصريف مخلفات المنازل في أعماق الأرض، أكد نواب أن ذلك يزيد من المخاطر البيئية بشكل كبير وأن الهيئة تقوم بمسح ودراسات تفصيلية لتلك المواقع سواء السكنية أو لمسارات الطرق من حيث كيفيتها ومساحتها ليتم تزويد الجهات المعنية باللازم، ولكن من الضروري نشر الثقافة بين الناس بأن تلك المنازل معرضة للخطر مهما كانت الاحترازات لأنها خارج سيطرة البشر، ويجب أن يكون السكان مدركين لذلك.
وقال نواب "نحاول من خلال عملنا تحديد المواقع الأكثر خطرا حيث شاهدنا بعض المساكن في مواقع خطرة للغاية ومعرضة للانهيار في أي لحظة، وسنشعر إمارة المنطقة عنها لتقوم بدورها في إقناع المواطنين".

image


وأشار إلى أن مياه الأمطار تتغلغل إلى الأعماق عن طريق تشققات في الطبقة الصخرية والأرضية مما يحدث انهيارات حتمية مع الوقت لا مفر منها.
وحول توقف مشاريع إدارة الطرق والبلدية وغيرها حتى إتمام الهيئة أعمالها ليتم تنفيذ المشاريع بناء على تقريرها المنتظر، أكد أنه سيتم تزويد تلك الجهات بالتقرير النهائي المفصل والمزود بالرسومات التوضيحية سواء وزارة النقل أو البلدية أو أي جهة لها علاقة بتنفيذ المشاريع في فيفاء.

وفي ختام ألقاء شكر كل المتعاونين مع الهيئة في فيفاء سواء من الدفاع المدني والشرطة والإمارة أو المواطنين حيث أنهم قدموا جميع التسهيلات كما أنه أشاد بطاقم العمل الميداني الذي أكد على الصحيفة أنه أمانة نشر الإشادة مع الاعتزاز بالفريق الجيلوجي الذي يقوم بمهام الدراسة حيث أن جميعهم طاقم سعودية 100%من المهندسين المتميزين الذين يستحقون منا الشكر والاعتزاز على ما يقومون به من جهود وعمل مشرف ، الجدير بالذكر أن فيفاء عبارة عن سلسلة جبال شاهقة ومرتفعه يقطنها أكثر من 40 الف نسمة منتشرة على شكل تكتلات سكانية في قمم الجبال تسكن في مباني عصرية شاهقة تزيد عن خمسة أدور البعض منها مما يجعل هذه الكثافة السكانية أمام تقرير الهيئة الجيلوجية في موقف صعب للغاية بين تجاهله أو الأخذ به في عين الاعتبار والعمل على البحث عن موطن بديل عن تلك الجبال التي ولدوا فيها أجيال تلوا أجيال حيث أصبحوا جزاء منها وهي كذلك .

image



نسخة الخبر (صحيفة الوطن)
http://www.alwatan.com.sa/Local/News...8&CategoryID=5








بواسطة : faifaonline.net
 45  0  6027
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.