• ×

10:56 صباحًا , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

بدء دراسة ظاهرة الانهيارات الجبلية في «فيفا» باستخدام الأقمار الاصطناعية

تستمر لأربع سنوات وتشمل بني مالك والريث والعيدابي ثم المرتفعات الجبلية في العارضة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء أون لاين (متابعات) 
الجزيرة - سلطان المواش

بدأت الهيئة السعودية للمساحة الجيولوجية في تنفيذ دراسة متكاملة لظاهرة الانهيارات الجبلية بمنطقة جازان، وذلك بناءً على القرار السامي رقم 271 وتاريخ 8-9-1429هـ القاضي في فقرته الثالثة بتكليف هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بدراسة تلك الظاهرة بالاشتراك مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والهيئة العامة للسياحة؛ وذلك بعد حدوث انهيارات جديدة في جبال فيفا.
وقال معالي رئيس الهيئة السعودية للمساحة الجيولوجية الدكتور زهير نواب إن هذه الدراسة تهدف إلى إجراء دراسات تفصيلية للمناطق الجبلية بمنطقة جازان لدراسة الانهيارات الجبلية، وتم البدء بمنطقة جبال فيفا في المرحلة الأولى، تليها المرتفعات الجبلية في محافظات بني مالك والريث والعيدابي ثم المرتفعات الجبلية في العارضة، ومدة الدراسة 4 سنوات بإذن الله.
مشيراً إلى أن الدراسة تشتمل على النقاط الآتية: دراسات مبدئية عن طريق الزيارات الحقلية وباستخدام صور الأقمار الصناعية عالية الدقة، وكذلك خرائط الارتفاعات لتحديد الأماكن التي تتأثر بالانهيارات الجبلية بمنطقة جازان، دراسات تفصيلية للمناطق التي حددت في المرحلة المبدئية عن طريق إجراء القياسات المختلفة - تجميع المعلومات المستفيضة عن المواقع - رسم خرائط جيولوجية تفصيلية - رسم خرائط مساحية تفصيلية - دراسة الزلازل وتأثيرها على المناطق - دراسة العوامل البيئية والطقس في المنطقة، تطبيق الأنظمة المختلفة التي من خلالها يمكن تحديد درجة الثباتية لهذه المناطق الجبلية، وذلك باستخدام أحدث التقنيات والبرامج المختلفة، وكذلك عمل نظام جديد يمكن تطبيقه في أي مكان من المملكة لدراسة الانهيارات الجبلية، عمل دراسات باستخدام وحدة الليدار الأرضي؛ وذلك للتعامل مع المناطق التي لها قابلية عالية للانهيار، ورسم مجسمات ثلاثية الأبعاد وحساب الأحجام القابلة للانهيار، عمل استراتيجية دقيقة لكيفية التعامل مع الأماكن غير المستقرة، وتقدير تكاليف وكيفية الإصلاح، عمل إدارة قاعدة بيانات للمنطقة التي تكون مختصة بمواقع الانهيارات الجبلية يمكن تحديثها من وقت لآخر، وتكون عموداً فقرياً للمنطقة، ومن خلالها يمكن تحديد الأماكن المستقبلية للتنمية، عمل نظام للإنذار والمراقبة للأماكن ذات الاحتمالية العالية للانهيارات الجبلية بمنطقة جازان باستخدام أحدث التقنيات، رسم خرائط تفصيلية دقيقة للمنطقة توضح المناطق المختلفة ودرجات الخطورة وكذلك أنسب الوسائل للحل.
وقال د. نواب إن الهيئة ستراعي في مشاريعها وضع سكان المنطقة ومصلحتهم بناءً على توجيه صاحب السمو الملكي أمير منطقة جازان وحكومة خادم الحرمين الشريفين.


http://www.al-jazirah.com/20101219/fe13.htm

بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1156
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:56 صباحًا الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.