• ×

09:00 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

3 جهات حكومية تدرس ظاهرة الانهيارات الجبلية لحماية مشاريع اقتصادية في جازان

صحيفة الاقتصادية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء اون لاين (متابعات) 
شرعت ثلاث جهات حكومية في دراسة ظاهرة الانهيارات الجبلية المتكررة في منطقة جازان لحماية المنشآت الاقتصادية والتنموية التي تشهدها المنطقة نتيجة ارتباطها بهذه الظاهرة الجيولوجية.

وتهدف الدراسة إلى العمل على إخطار الجهات ذات العلاقة بالمناطق الخطرة المتحملة جراء الانهيارات الفجائية وتزويدهم بالمعلومات الفنية الخاصة بدرجة خطورة المنحدرات والحلول المقترحة لمعالجة هذه المناطق.

وكشف الدكتور زهير نواب رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، أن الجهات المشاركة في الدراسة تتضمن مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية والهيئة العامة للسياحة والآثار وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، وأن دراسة هذه الظاهرة لها علاقة وثيقة بالمشاريع التنموية في المنطقة، ولذلك ستقدم الهيئة في نهاية دراستها خرائط جيولوجية تفصيلية وخرائط توضح مناطق الانهيارات الجبلية وخرائط الأودية ومسارات المياه.

وأوضح الدكتور زهير نواب أن الهدف من هذه الدراسة إجراء دراسات تفصيلية للمناطق الجبلية في منطقة جازان لدراسة الانهيارات الجبلية، وتم البدء بمنطقة جبال فيفا في المرحلة الأولى تليها المرتفعات الجبلية في محافظات بني مالك والريث والعيدابي ثم المرتفعات الجبلية في العارضة ومدة الدراسة تستغرق أربع سنوات وأن الهيئة ستراعي في مشاريعها وضع سكان المنطقة ومصلحتهم بناءً على توجيه أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر. وأشار الدكتور زهير نواب إلى أن الدراسة الجاري دراستها تشتمل على دراسات مبدئية عن طريق الزيارات الحقلية وباستخدام صور الأقمار الصناعية عالية الدقة، وكذلك خرائط الارتفاعات لتحديد الأماكن التي تتأثر بالانهيارات الجبلية في منطقة جازان ودراسات تفصيلية للمناطق التي حددت في المرحلة المبدئية عن طريق إجراء القياسات المختلفة ابتداء من تجميع المعلومات المستفيضة عن المواقع ورسم خرائط جيولوجية تفصيلية وخرائط مساحية تفصيلية، ودراسة الزلازل وتأثيرها في المناطق حتى دراسة العوامل البيئية والطقس في المنطقة.

وتابع رئيس هيئة المساحة الجيولوجية حديثه أمس، إن المختصين المشرفين على الدراسة سيشرعون في عمل نظام للإنذار والمراقبة للأماكن ذات الاحتمالية العالية للانهيارات الجبلية في منطقة جازان باستخدام أحدث التقنيات وعمل إدارة قاعدة بيانات للمنطقة التي تكون مختصة بمواقع الانهيارات الجبلية يمكن تحديثها من وقت لآخر وتكون عمودا فقريا للمنطقة ومن خلالها يمكن تحديد الأماكن المستقبلية للتنمية إضافة إلى وضع استراتيجية دقيقة لكيفية التعامل مع الأماكن غير المستقرة وتقدير تكاليفها والطرق المبتكرة لإصلاحها.

http://www.aleqt.com/2010/12/19/article_480269.html
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  2219
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:00 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.