• ×

12:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

مالك الصباح : الاستثمارات الكويتية تبدأ في جازان الاقتصادية بمنتجع سياحي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء اون لاين (متابعات) 
علي خواجي - جازان تصوير/ حسين العتودي ((المدينة))http://www.al-madina.com/node/281244

كشف رجل الاعمال الكويتي الشيخ مالك الصباح أن هناك توجهاً لانشاء مجلس اعمال سعودي - كويتي ، يعمل على كشف الاستثمارات في البلدين، ويزيد من طرح الفرص المتاحة لرجال الاعمال، مشيرا إلى ان اول الاستثمارات الكويتية في مدينة جازان الاقتصادية سيكون مشروع منتجع سياحي سيبدأ العمل به خلال العام الحالي 2011م.
واكد الصباح لـالمدينة خلال زيارة قام بها للغرفة التجارية ولمدينة جازان الاقتصادية، إن مدينة جازان ستأخذ السبق الأول بين المدن الإقتصادية، وهذا ما رأيناه بعدما جلسنا مع القائمين على المدينة الإقتصادية، مشيرا إلى ان ما اكتشفه خلال الزيادة يحفز رجال الاعمال الكويتين ، والخليجين بصفة عامة على الدخول في الاستثمارات الصناعية المتاحة، إذ أن الفرص واعدة للاستثمار بالمنطقة.
وأضاف: تلقينا دعوة كريمة من صاحب السمو الملكي الامير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان لتشكيل وفد تجاري على مستوى رفيع من رجال الأعمال الكويتيين ونحن إن شاء الله سنحاول في الفترة القادمة تشكيل الوفد التجارى للإطلاع على الفرص المتاحة في جازان.

*الاستثمارات الكويتية

وحول رؤيته لاستثمارات رجال الاعمال الكويتيين في المملكة، قال: أنا أرى أن هناك تقصيراً من المستثمرين الكويتيين في المملكة بشكل عام، فبعض رجال الأعمال الكويتيين استثمروا في مكة المكرمة وكذلك المدينة المنورة والرياض، ولكنني ونحن في جازان تحديدا ادعو الأخوة الكويتيين من رجال الأعمال بأن يغتنموا الفرص المهمة، والتي اطلعت عليها في منطقة جازان وما حولها، إذ تعتبر مناطق واعدة لاستثمار طويل الأجل.
واضاف: ان وجود مجلس اعمال سعودي - كويتي سيسهم بكل تأكيد في كشف الفرص المتاحة للاستثمار، فأنا وحسب ما التمسته من سمو الأمير محمد بن ناصر خلال لقائي به، انه رحب بدعوة رجال الأعمال الكويتيين لاكتشاف جازان .
وأضاف: أنا أستغرب من بعض رجال الأعمال وخاصة الكويتيين الذين يستثمرون في بلدان بعيدة مع العلم بأن هذه الدول تأخذ جهدا ووقتا، وتستقطع ضرائب لا أول لها ولا آخر قد تصل إلى 30 أو 40% أما في دول الخليج فهناك إعفاءات من الرسوم الجمركية وكذلك الضرائب وما على المستثمر سوى دفع الزكاة التي فرضت من عند الله عز وجل .

*تلبية الدعوة

وعن السبب في اختيار مدينة جازان الاقتصادية للزيارة قال: سمعت عن مدينة جازان، والزيارة تلبية لدعوة قدمها لنا الصديق الشيخ إبراهيم الذوري، وبعد أن اجتمعنا برجال الأعمال في الغرفة التجارية ، والقائمين على المنطقة وعلى رأسهم سمو الأمير محمد بن ناصر ورأينا حفاوته وترحيبه ودعمه للمشاريع ، وجدنا انه يتوجب علينا نقل الصورة للمستثمرين الكويتيين، ونحن سنلعب دورا في استقطاب رؤوس الأموال الحكومية، فحكومة الكويت ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار تملك مئات المليارات تستثمرها في الغرب، فمن باب أولى أن تستثمر في دول شقيقة مثل المملكة العربية السعودية.
وفيما يتعلق بالاستثمارات الكويتية القائمة في المملكة قال: بدأنا في إدارة فنادق في المملكة واقمنا فندقا في مكة وتحديدا في العزيزية، وكان لنا فكرة لتنفيذ فندق في جدة ولكن تحولت الفكرة لعمل منتجع سياحي في جازان ، إذ انني رأيت أن جازان بحاجة لمثل هذا الاستثمار، فهي تتمتع بالاستقرار والامان، وهذا ما لمسناه من الأمير محمد بن ناصر ووكيل الإمارة ورجال الاعمال، وسنبدأ في المشروع خلال العام الحالي 2011م.
وردا على سؤال حول انطباعاته باللقاء الذي جمعه مع رجال الاعمال في الغرفة التجارية قال الصباح: تباحثنا في بعض الفرص الاستثمارية المتاحة، ولاحظنا عن قرب أن هناك فرصا واعدة وسنجرى دراسات على إقامة مشروع معين وإن شاء الله نصل إلى مشاريع تنفذ على ارض الواقع، ، مشيرا إلى ان هناك جلسات عمل ستكون مع رجال اعمال في مدينة جدة، على أن نبدأ في مشروع متكامل في جيزان وتكون لنا بصمة طيبة في تلك المدينة الواعدة.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1503
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.