• ×

02:48 صباحًا , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

أكثر من مليار ريال لمشاريع أمانة منطقة جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء اون لاين - موقع امانة منطقة جازان  
صدرت ميزانية الخير لهذا العام 1432هـ هذا العام وهي تحمل الكثير من المشاريع التنموية للمنطقة فقد تم اعتماد إحداث بلديتين جديدة هي بلدية القفل وبلدية قوز الجعافرة ليكون عدد البلديات بالمنطقة خمسة وعشرين بلدية وقد اُعتمد لهم الجهاز الإداري والمالي و مشاريع الصيانة والنظافة والتخلص من النفايات وردم المستنقعات صرح بذلك أمين منطقة جازان المهندس عبد الله بن محمد القرني وأضاف انه جاري التنسيق مع الجهات ذات العلاقة حول فتح البلديات ومباشرة العمل فيها


وأشار القرني أن ميزانية الأمانة والبلديات للعام المالي الحالي 1432- 1433هـ.تحمل الكثير من المشاريع التنموية الجديدة التي تخدم المواطن وتحقق الأهداف التي تسعى إليها الأمانة في منطقة جازان بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير المنطقة ومتابعة من وزير الشئون البلدية والقروية الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز حفظه الله حيث بلغ إجمالي الميزانية (1,85,400,000) مليار وخمسة وثمانين مليون وأربعمائة ألف ريال للأمانة والبلديات التابعة لها.


وشملت الميزانية مشاريع استكمال أعمال الواجهات البحرية في جازان وفرسان إضافة إلى مشروع إنشاء مرصد حضري بجازان وعدد من المراكز الحضرية في المحافظات ومشاريع إنشاء جدران استنادية لتثبيت الصخور بمحافظات فيفا وهروب وبني مالك وعدد من المحافظات وسفلتة وإنارة وأرصفة ومشاريع تحسين وتجميل المداخل ودرء أخطار السيول وتصريف مياه المطار وعدد من الطرق والمسطحات خضراء بمختلف المحافظات ومشاريع نزع ملكية إضافة إلى مشاريع شبكات وتقنية معلومات ومشاريع النظافة بكافة المنطقة وبعض المشاريع الأخرى.


وأضاف المهندس القرني أن هذه المشاريع سوف تساعد في تحسين الوضع التخطيطي والعمراني للمنطقة حيث أنها سوف تحد من العشوائية في القرى والأحياء القديمة ذات الكثافة السكانية الكبيرة وكذلك إيجاد مناطق مخططة التنمية التي تشهدها المملكة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبد العزيز يحفظه الله وحكومته الرشيدة وستساهم في استكمال ما يجري تنفيذه من مشاريع في الطبيعة وكذا المشاريع التي يجري ترسيتها وطرحها في منافسات عامة وذلك لتحقيق الربط التنموي مع المشاريع العملاقة والكبيرة والتي سوف تشهدها المنطقة في المجالات المتنوعة من صناعية واقتصاديه وتعليمية وترفيهية وصحية تلك الجهود الموفقة التي يسعى بجهد ويتابعها سمو أمير المنطقة يحفظه الله لتكون واقعاً في الطبيعة تحقق منظومة التنمية المستدامة بإذن الله في المنطقة.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1294
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:48 صباحًا الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.