• ×

01:23 صباحًا , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

تعيين نواف بن فيصل رئيساً لرعاية الشباب بمرتبة وزير

بأمر ملكي.. إعفاء سلطان بن فهد بناءً على طلبه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحمد الفيفي(متابعات) 
صدر اليوم السبت أمر ملكي بإعفاء الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب من منصبه بناءً على طلبه، وتعيين الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز رئيساً عاما لرعاية الشباب بمرتبة وزير.

وكان المنتخب السعودي الأول لكرة القدم قد فقد الخميس الماضي فرصة التأهل إلى دور الثمانية في مسابقة كأس آسيا 2011 والمقامة حالياً في الدوحة، بعد أن خسر لقاءه الثاني أمام منتخب الأردن بهدف دون رد، وكان قبلها قد خسر مواجهته أمام فريق سورية بهدفين مقابل هدف، وهو ما أجج الشارع السعودي، الذي وصل إلى درجة الغليان بسبب الأخطاء التي تحصل في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وكان الأمير سلطان بن فهد، وبعد الخسارة الأولى أمام سورية، قد أصدر قرارا بإقالة بوسيرو مدرب المنتخب وتعيين ناصر الجوهر خلفاً له، فيما حمل بعد الخسارة الثانية أربع جهات مسئولية الخسارة وهي: الاتحاد السعودي لكرة القدم، وبوسيرو، ولجنة التطوير، واللاعبون.

ويأتي تنحي الأمير سلطان بن فهد عن الشأن الرياضي في المملكة بعد أن قضى نحو 20 عاماً في ردهات مقر الرئاسة العامة لرعاية الشباب، تسع سنوات منها كان يشغل منصب نائب الرئيس العام لرعاية الشباب، قبل أن يتولى منصب الرئيس العام لرعاية الشباب، ويستمر في هذا المنصب قرابة الـ11 سنة، حتى صدر الأمر السامي بإعفائه من منصبه.

ووُلد الأمير سلطان بن فهد في مدينة الطائف عام 1951م، وتلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط والثانوي بمعهد العاصمة النموذجي بمدينة الرياض، وحصل على الشهادة الثانوية عام 1969م، قبل أن يلتحق بأكاديمية سانت هيرست العسكرية في بريطانيا ويتخرج فيها بدرجة بكالوريوس علوم عسكرية في 21 مارس 1973م، ليلتحق بعد ذلك بالقوات المسلحة "سلاح المدرعات"حيث ظل يعمل بها حتى تم تعينه نائبا للرئيس العام لرعاية الشباب في 4/11/1412هـ.

وفي يوم الأربعاء الموافق 191999م صدر الأمر السامي بتعيينه رئيسا عاما لرعاية الشباب خلفاً للراحل الأمير فيصل بن فهد -يرحمه الله-.

وشغل الأمير سلطان بن فهد العديد من المناصب الرياضية منذ دخوله الوسط الرياضي كان أبرزها: الرئيس العام لرعاية الشباب، ورئيس اللجنة الأوليمبية العربية السعودية، ورئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، ورئيس الجمعية العربية السعودية لبيوت الشباب، ورئيس الاتحاد السعودي لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، ورئيس الاتحاد العربي للألعاب الرياضية، ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، ورئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي.

وكان آخر قرار يصدره الأمير سلطان بن فهد قبل إعفائه من منصبه كرئيس عام لرعاية الشباب هو رفع الإيقاف عن الاتحاد السعودي للعبه البلياردو والسنوكو بالقرار رقم 90 وتاريخ 28/12/1431هـ على خلفيات قضية مشاركة مدرب المنتخب السعودي للسنوكر الأفغاني محمد صالح محمد في دورة الألعاب الآسيوية السادة عشر قوانزو2010م كمدرب للمنتخب السعودي ولاعب يمثل بلاده دون إشعار الاتحاد بذلك.

وتضمن القرار الذي جاء بناءً على ما رفعته اللجنة المشكلة بالتحقيق في القضية برئاسة الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية رئيس لجنة شئون الاتحاد ، لفت نظر مجلس إدارة الاتحاد السعودي للبلياردو والسنوكر ومراعاة مثل هذه الأمور مع إعادة تشكيل اللجان الفنية بالاتحاد واختيار الأشخاص الأكفاء.

كما تضمن القرار إيقاف إداريي منتخب السنوكر بدورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة ماجد بن عبدالعزيز المنصور لمدة سنتين عن المشاركة خارجيا، وإلغاء عقد المدرب الأفغاني محمد صالح محمد، وتسفيره إلى بلاده وعدم التعاقد معه مستقبلا مع استعادة جميع المستحقات المالية التي صرفت عليه لقاء مشاركته مع البعثة.
بواسطة : faifaonline.net
 12  0  1644
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:23 صباحًا الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.