• ×

05:07 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

أبناء فيفاء بتبوك يقيمون حفل وداع للشيخ علي بن سلمان الفيفي

مقطع فيديو أجمل الذكريات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله جابر الفيفي - تصوير حسن مفرح الفيفي (تبوك) 
ياعلي سلماني من قبل الواعي .. نطلب الرحمن سامع كل داعي ... يكتب التوفيق لك دنيا ودينا ...بهذه الابيات انشد الحاضرون مودعين احد ابناء فيفاء بمنطقة تبوك وهو الشيخ علي بن سلمان جابر السلماني الفيفي وذلك في ليلة من ليالي تبوك التي امتزجت برياحين العطر والوفاء والمحبة مع الاجواء الماطرة الخلابة وذلك بتبوك يوم الثلاثاء الماضي الموافق 14 / 2 / 1432 هـ بقاعة ريم الفلا والذي شهد اقامة حفل عشاء وتكريم وتوديع له بمناسبة انتقاله من منطقة تبوك الى فيفاء للاقامة هناك وكذلك نظير مجهوداته الجبارة وبذله الذي لا ينقطع وبصماته الواضحة ودعمه ألاّ محدود لاهالي فيفاء بالمنطقة , وقد اخذت الوفود بالتوافد الى القاعة والتي شهدت تشريف عدد من ابناء قبائل بني مالك وقبائل قيس وقبائل قحطان بالاضافة الى عدد كبيرمن ابناء فيفاء بالمنطقة كان في مقدمتهم الشيخ / حسن بن جابر شريف الثويعي الفيفي معرف قبائل فيفاء بالمنطقة وكذلك الاستاذ / خالد بن حسين الحربي الفيفي رئيس اللجان المنظمة لملتقى فرسان فيفاء بالمنطقة وعدد كبير من الشخصيات والضيوف الكرام .
image image image image image image image image image image image image image image image image image
وقد اقيم حفل خطابي بهذه المناسبة والذي بداه الاستاذ / عبدالله بن جابر المشنوي الفيفي في كلمة جاء فيها :
image الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده محمد ابن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وبعد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم جميعاً في هذا اليوم والذي نحتفل فيه وإياكم بتكريم وتوديع أحد أبناء تبوك الأوفياء وأحد الشخصيات التي بقت ولازالت بصماتها واضحة حتى هذه الايام ، شاهدة لهم على نبلهم ودماثة اخلاقهم وحسن معشرهم وطيبة قلبهم وسمو أرائهم مبرهنة للجميع ما يتمتع به من بعد نظر وسداد في الراي حباه به الله عز وجل. والذي كان و لازال مثالاً للأخلاق والمثابرة والتواضع الجم والذي ما زاده الا محبة من من عرفه فهو نبراس للجميع نستضيء بأرائه وحكمته وكلماته التي تضيء لنا الطريق وتشد من أزرنا وتعيننا على نوائب هذا الزمان انه الشيخ / علي بن سلمان السلماني الفيفي . أعزائي / لقد اخذت سفيتني تشق طريقها بين أمواج البحار باحثة لنا عن الكلمات التي توفي هذا الشخص حقه، ولكن الكلمات تتزاحم وتتصارع وتتسابق تريد أن تخبر عن ما في مكنونها وعن ما يدور في مخيلتها فالمكرم انسان تتشرف الكلمات بحمل اسمه ويزدان بريقها عندما تذكر عند مقامه لقد كان مثالاً للأخ العزيز والاب الحكيم والصديق المتواضع والصاحب الوفي في تعامله وسمو مشاعره والذي يقابلك بابتسامته الشاهدة على مايحمله هذا الشخص من تواضع وانسانية قل ان تجدها في انسان في هذا الزمان , يتلعثم لساني وتتبعثر أحرفي فماذا عسانا ان نقول . السيل يغدو ضاحكاً مستبشراً ودموع العين تستحي ان تنطق لو كان بالقلب ألم ملجلجاً فسلوتي عندما اراك تشرق لقد كان لأبي عبدالرحمن الكثير من المواقف الشاهدة على مايتمع به هذا الشخص من تقدير ومحبة قل ان يحظى بها كائنا من كان , فقد كان له دور بارز بين أهالي فيفاء بالمنطقة حيث لا زالت بصماته واضحة وأثاره شاهدة على ذلك، فهو يعد من الشخصيات التي كان لها دور كبير في وضع اللمسات التأسيسة واللبنات الاولى لملتقى فرسان فيفاء بتبوك وذلك منذ خمسة اعوام مضت مع اخوانه الاعضاء ولعل النجاحات المتلاحقة للملتقى والتي كان من أهدافها الرئيسة جمع كلمة أبناء فيفاء بالمنطقة ، ومساعدة المحتاجين وغير ذلك من الشواهد التي لايمكن حصرها ، كل ذلك كان لأبي عبدالرحمن وإخوانه من أعضاء الملتقى جميعاً اللمسات الواضحة واليد الطولى ستبقى شاهدة لهم فنسأل الله لهم الأجر والمثوبة على ما بذلوه وماسيبذلوه . لقد وجدنا فيك ابا عبدالرحمن صدق القول وحب العمل وطيبة القلب وحسن المعشر والتوجيه الصادر من القلب وتواضع في المعاملة. جبلنا كل ذلك على إحترام شخصك وزادنا معرفة بنفاسة جوهرك فكم من صفات رسمت معالمها وشيدت صرحها من عطائك المتميز وشخصيتك الحكيمة المتزنة وسواعدك البناءة وتشجيعك الذي كان لنا دافعاً للسعي والكد لتحقيق الأفضل. كيف لا؟ وأنت كنت ولازلت مصنع الابطال فنعم الرجل أنت . ان هذا اليوم التي تجمتع فيه هذه الوجيه النيرة لتكريمك وتوديعك لهي بلا شك تحمل في داخلها الكثير من الحزن على فراقك ولكن يبقى عزائنا انك مازالت في قلوبنا وستبقى مثالاً لنا مهما عملنا ومهما اجتهدنا فلن نصل الى ماحباك الله به من كمال الاخلاق والرجولة والشهامة التي قل ما نراها تجتمع في رجل . بعد ذلك تلا الشاب حسن بن محمد العمامي الفيفي ايات من الذكر الحكيم image تلاه كلمة دعوية القاها الشيخ / يحيى بن فرح المشنوي الفيفي image ثم القى الاستاذ / عبدالله بن حسين السلماني الفيفي كلمة عن المكرم موضحاً فيها سيرة ذاتية عنه وعن ماحباه الله من محبة من كل من عرفه من ابناء فيفاء بالمنطقة وغيرهم image بعد ذلك القى المكرم الشيخ / علي بن سلمان جابر السلماني الفيفي كلمة شكر فيها الجميع على هذه المناسبة شاكرا الجميع على هذه المشاعر الطيبة التي غمروها به طوال اقامته المديده بالمنطقة image بعد ذلك تم تقديم الهدايا والدروع للمكرم - هدية مقدمة من ابناء فيفاء بالمنطقة عبارة عن سيف مذهب بالاضافة الى ساعة ثمنية قدمها نيابة عنهم الشيخ / حسن بن جابر الثويعي الفيفي معرف قبائل فيفاء بالمنطقة image - هدية مقدمة من افراد ( ال سلمان يحي ) قدمها نيابة عنهم الاستاذ / عبدالله بن حسين الفيفي image - هدية مقدمة من افراد قبائل بني مالك قدمه نيابة عنهم الاستاذ / احمد بن مهدي الحرازي image - هدية مقدمة من الشيخ / جابر بن احمد المشنوي الفيفي عبارة عن سبحة من اليسر مرصعة بالفضة image - هدية مقدمة من الاستاذ / علي بن هادي الحكمي الفيفي والاستاذ / يحيى بن جبران الحكمي الفيفي image - هدية مقدمة من الاستاذ / عبدالله بن حسن الثويعي الفيفي image - هدية مقدمة من الاخ/ احمد بن سليمان احمد الخسافي الفيفي image - هدية مقدمة من الشيخ / جبار سلمان السلماني الفيفي وابناؤه image - هدية مقدمة من الشيخ / حسين بن محمد المثيبي الفيفي image - هدية مقدمة من الاستاذ / محمد بن يحيى قاسم السلماني الفيفي image بعد ذلك التقطت الصور التذكارية image image بعد ذلك تناول الجميع طعام العشاء image تلا ذلك اقيمت الالعاب الشعبية والتي ابدع فيها الشاعران حسن بن يحي البشري الفيفي والشاعر مداوي جابر العليلي المالكي حيث بدا الشاعر مداوي المالكي نحمد الله ذا قضى امره مطاعي .. يامليك الارض وبحورن وساعي .. كل من في الكون لاجله ساجدينا ياعلي سلمان من قبل الوداعي .. نطلب الرحمن سامع كل داعي .. يكتب التوفيق لك دنيا ودينا .. ثم القى الشاعر حسم بن يحي البشري لو اعبر عن شعوري وانطباعي .. مرحبا يملاء سماي الله وقاعي .. يشمل الشاعر مع المتوجدينا .. image
سوف يتم خلال الساعات القادمة عرض مصور للشيخ علي بن سلمان الفيفي في شريط لذكرياته في المنطقة وكذلك مقطع للالعاب الشعبية التي اقيمت في تلك الليلة ..
بواسطة : faifaonline.net
 16  0  3968
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:07 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.