• ×

08:04 صباحًا , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

مكتب العمل في جازان يتجاوب مع شكوى شباب "فيفاء" ويقوم بوقف أجانب عن أعمالهم  

بتوجيهات من صاحب السمو أمير المنطقة حفظه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يزيد الفيفي (فيفاء) بتوجيهات من صاحب السمو أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود و بعد أن تقدم شباب من أبناء فيفاء العاملين في سوق العمل بشكوى ضد عمالة أجنبية غير نظامية , قام مكتب العمل في منطقة جازان بحملة ميدانية أول من أمس بالتعاون مع مركز فيفاء في الكشف عن واقع شكوى الشباب حول ما تقدموا به , من مضايقة العمالة الأجنبية لهم في السوق بطريقة غير نظامية و بالفعل وأثناء الحملة كشف مكتب العمل حقيقة الوضع من خلال الكشف عن عدة عناصر من العمالة تمارس أعمال مخالفة لما أستقدمت من أجله حسب ما هو موضح في أقاماتهم إذ كان معظم سائقي صهاريج المياه و قلابات مواد البناء مُستقدمين اصلاً من أجل تخصصات أخرى كلحامين وكهربائيين وسباكين بينما يقومون بأعمال مغايرة لما هو في اوراقهم الرسمية مما جعل مكتب العمل يقوم بإجراءات سحب الإقامات منهم وتطبيق الأنظمة في وقت قد تصدر فيه عقوبات ضد الكفلاء المتسترين والمشغلين لهم في سوق العمل بطريقة غير نظامية .

[العنزي : عملنا مع مكتب العمل و كشفنا عن مخالفات ترتكبها العمالة ]

من جهته أكد رئيس مركز فيفاء الأستاذ عليوي بن قيضي العنزي أنه و من خلال توجيهات صاحب السمو أمير المنطقة حفظه الله قام مركز فيفاء بالتعاون مع مكتب العمل بالكشف عن مخالفات ترتكبها العمالة في سوق العمل تؤكد و تثبت حقيقة ما تقدم به شباب فيفاء من شكوى تجاه تلك العمالة المخالفة لأنظمة العمل والعمال و ينتظر أن تتخذ الجهات المعنية أجراءات قانونية بحقهم.

[شباب فيفاء يضطرون إلى التنكر من أجل لقمة العيش ! ]

الجدير بالذكر أن شباب فيفاء العاملين على صهاريج المياه والقلابات الخاصة بمواد البناء كانوا يعيشون في معاناة كبيرة بسبب سيطرة عصابات العمالة الأجنبية على السوق بطريقة غير شرعية تسببت في إقفال مصادر قوتهم وقوت أسرهم حيث تحدث الشاب أحمد محمد السلماني قائلا : نشكر صاحب السمو على لفتته الغير مستغربة لشكوانا فحقيقة قد تمادت العمالة الأجنبية على حقوقنا كمواطنين سعوديين بشكل نفذ معه صبرنا و للأسف الشديد أن تجار و أصحاب مؤسسات سعوديين هم من يشجعون يقفون خلف تلك العمالة ضد عملنا ، و من جهتهِ الشاب يحي على الداثري يؤكد أن شباب سعوديين أصبحوا يتنكرون بملابس باكستانية نظرا لعدم حصولهم على مصادر رزق أو عمل إلا من خلال تلك الوسيلة حيث أن أصحاب المباني والمحتاجين للمياه يفضلون العامل الأجنبي على السعودي على الرغم من أن السعوديين يمهلون أصحاب الطلبات في مبالغهم لعدة أشهر بينما الأجانب بالعكس تماما .. و أضاف : نحن نجاهد للحصول على لقمة العيش و يقابلنا هجوم واستهداف من قبل العمالة الأجنبية ومن قبل أصحاب المؤسسات والشركات بشكل اضطررنا فيه إلى رفع شكوانا لسمو امير المنطقة و الذي كان بالفعل صاحب موقف نجله و نقدره من خلال تجاوبه مع مطالباتنا والشكوى المقدمة اليه كما نشكر مكتب العمل و رئيس مركز فيفاء على الجهود المبذولة في تأكيد حقيقة ما تقدمنا به .

على صعيد آخرعلمت مصادرنا أن هناك أجراءات حول مضمون هذا الموضوع قد تتخذ و بأنظمة صارمة ضد المؤسسات وأصحابها المتسترين على العمالة و تشغيلها بطريقة غير نظامية سيصدر في وقت قريب



image

image

image
بواسطة : faifaonline.net
 24  0  4947
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:04 صباحًا السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.