• ×

05:06 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

ترميم المباني الأثرية وتوفير أجواء مثالية للسائح

خطة تنفيذية للسياحة بجازان خلال 3 سنوات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حسين الفيفي (متابعات) 
تعتزم الهيئة العامة للسياحة والآثار إصدار خطة تنفيذية للسياحة بمنطقة جازان خلال الثلاث سنوات المقبلة، يتم خلالها تحديد الاتجاهات والأهداف السياحية وفقاً للمشروعات التي سيتم تنفيذها بالمنطقة، سواء في المشروعات الاستثمارية أو المواقع السياحية أو في مجال تسويق المنطقة.

ويعزز مجلس التنمية السياحية بمنطقة جازان التابع للهيئة تلك التوجهات من خلال العمل على دعم القطاع السياحي بالمنطقة، حيث يجري حالياً تهيئة قرية القصار السياحية بجزيرة فرسان عبر ترميم المباني الأثرية القديمة، وتوفير مواقع للحرف الأثرية، فضلاً عن أعمال الرصف والإنارة للقرية السياحية، بهدف توفير أجواء مثالية للسائح، وتقديم تراث جزيرة فرسان بشكل ملائم، إلى جانب مشروع تطوير مرسى جنابة "الغدير" بفرسان الذي يجري حالياً العمل على تنفيذه ليكون المرسى مناسباً لانطلاق النزهات والرحلات البحرية، بالإضافة إلى تبني الهيئة مع المجلس إنشاء مرسى في مدينة جازان للقوارب البحرية، سواء المتجهة إلى فرسان أو للنزهات والرحلات البحرية، وسيبدأ تنفيذه خلال شهر واحد.

وأكد المدير التنفيذي لمجلس التنمية السياحية بالمنطقة، رستم بن مقبول الكبيسي، اهتمام المجلس بالمشروع الاستثماري لجزيرة "آمنة" الذي تمت ترسيته، وتتم حالياً مرحلة إعداد التصاميم مع المستثمر، معتبراً المشروع واحداً من المشروعات المتميزة على مستوى المملكة، وبخاصة أنه الأول في مجال استثمار الجزر.

وبيَّن أن منطقة جازان تشهد حالياً حراكاً اقتصادياً كبيراً، وتطوراً في جميع المجالات الاقتصادية؛ مما ينعكس إيجاباً على الحركة السياحية بالمنطقة، وبالتالي زيادة أعداد السياح والزوار، مطالباً رجال الأعمال بمزيد من الاستثمارات في مجال المشروعات السياحية والسكنية؛ لتغطية الفجوة بين العرض والطلب، موضحاً أن المنطقة شهدت زيادة مطَّردة في الاستثمار السكني، حيث توجد حالياً أعداد كبيرة من الفنادق والشقق المفروشة والوحدات السكنية.

وأوضح أن مهرجان جازان الشتوي الثالث الذي ينطلق في الثلاثين من الشهر الجاري يحتوي على نحو "110" برامج وفعاليات متنوعة منها نحو "40" برنامجاً رئيساً، تمتد طيلة شهر كامل، مبرزاً تنوع المهرجان في توجهه للعائلات والشباب والنساء عبر برامج مختلفة بمقر القرية التراثية بجازان، ومواقع الفعاليات الأخرى، مشدداً على الحرص الكبير في تقديم البرامج والفعاليات الجاذبة والأنشطة المتنوعة والبرامج الترفيهية، إلى جانب العمل على جودة الخدمات المقدمة للسائح، مشيراً إلى أن المجلس يقوم بجولات تفتيشية على المنشآت والوحدات السكنية بمدينة جازان وبقية المحافظات التي تقام فيها برامج وفعاليات المهرجان لضمان جودة الخدمة.

وطمأن الكبيسي زوار المنطقة والسياح المتوقع توافدهم خلال المهرجان بأن هناك ضبطاً تاماً للأسعار سواء في الفنادق أو الشقق المفروشة أو الوحدات السكنية، وذلك وفقاً لتوجيهات الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وتوجهات الهيئة العامة للسياحة والآثار، لافتاً إلى أنه تم تشكيل لجنة لمتابعة المشاكل التي قد تحدث لحجوزات العبارات بين جازان وفرسان.

وأبان أن العناية بالسائح وتوفير الراحة له من أهداف العمل الأساسية لنجاح القطاع السياحي، مؤكداً أن مجلس التنمية السياحي عمل على توفير مسار سياحي جاذب للسائح، وتطوير نقاط الجذب على هذا المسار، وذلك من خلال اللوحات الإرشادية والمطبوعات والخرائط السياحية ودليل "اكتشف جازان" ودليل "جازان ثقافة وتراث"، إلى جانب خريطة المسار السياحي بفرسان، التي توضح مواقع الجذب السياحي بالجزيرة ومعلومات متكاملة عن كل موقع، فضلاً عن تجهيز مركز معلومات بميناء فرسان ليقدم المعلومات لزوار الجزيرة.
بواسطة : faifaonline.net
 3  0  1177
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:06 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.