• ×

05:09 صباحًا , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

تدني خدمات الإتصالات تمنع مواطني القطاع الجبلي من الحصول على خدمات التعليم الإلكتروني

و كثير من الخدمات التقنية لا طعم لها هناك !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء (القطاع الجبلي) 
في الوقت الذي يحظى فيه مواطني مناطق المملكة بفرص الحصول على فرص التعليم الإلكتروني عن بعد الذي تعتمده الجامعات السعودية و جامعات عربية اخرى , يقف تدني البنية التحية للإتصالات و تقنيات الإنترنت الحديثة في المناطق النائية و القطاع الجبلي حجر عثرة أمام مواطنيها , فقد أكتفت شركات الأتصالات الثلاث و خلال السنوات الماضية بتوفير الإتصال ( بتقنيات قديمة ) لا تقدم أكثر من خدمة إتصال هاتفي متقطعة و رديئة على الرغم من كل الصيحات التي أطلقها مواطني القطاع في الصحافة المحلية .

[أبناء المدن ينقطعون عن العالم هناك !]

يتفاجئ سُكان المُدن عند زيارتهم لفيفاء أو أي منطقة جبلية أخرى في القطاع بحقيقة أنهُ يجب عليهم أن ينقطعوا تماماً عن العالم نتيجة فقدان التقنيات التي أعتادوا عليها في المدن بمجرد وصولهم إلى أحدى مناطق القطاع الجبلي في جازان و عدم إستفادتهم من كل الأجهزة التقنية التي يصطحبونها معهم مثل الآيباد أو الجالكسي تاب , السيء في الأمر أن شركات الإتصالات تحصل على كامل رسوم الخدمة التي لا يحظى بها العميل أصلاً !

[الطلاب و الطالبات يتعثرون !]

على صعيد آخر فإن طلبة التعليم العام بشقيه (الطلاب و الطالبات) هم الآخرين يواجهون الكثير من المتاعب في سبيل توفير المواد العلمية التي تتطلب بحثاً عبر الشبكة العنكبوتية , بناءً على الحاجة الملحة إما بطلب من المعلمين و المعلمات أو رغبةً منهم في التوسع العلمي أو الحصول على بعض الرسوم أو الوسائط المتعددة التي يذكر المنهج وجودها على مواقع المناهج الجديدة !

[الشركات الخاصة على خطى المؤسسات العامة !]

الجدير بالذِكر أن الشركات الخاصة هي الأخرى تنهج نهج المؤسسات الحكومية التي تتركز كل جهودها في المدن الرئيسية و تتناسى بقية المناطق المجاورة لها و حقوق المواطنين من التنمية هناك .

بواسطة : faifaonline.net
 6  0  849
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:09 صباحًا الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.