• ×

11:37 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

أخبار معرض الكتاب الدولي في الرياض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض المركز الإعلامي ( تحديث يومي ) .  
كلمة معالى الدكتور خوجة فى حفل الافتتاح

د خوجة:معرض الرياض الدولي للكتاب الذي غدا عكاظا جديدة

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين ، نبينا وحبيبنا سيدنا محمد ، وعلى آله الطاهرين وصحابته الغير الميامين .

أصحاب السمو والمعالي والفضيلة والسعادة

سفير جمهورية الهند السيد- تلميذ احمد

أود أن أعبر في مفتتح كلمتي هذه عن أجل الشكر وأعظمه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز يحفظه الله- على هذه الرعاية الملكية السامية لمعرض الرياض الدولي للكتاب، امتدادا لرعايته الكريمة للعلوم والثقافة والآداب ، ومنها أمره الكريم بدعم الأندية الأدبية بمبلغ عشرة ملايين ريال لكل نادي ، كما أتشرف بأن انقل إلى مقامه السامي تهاني المثقفين والمثقفات في بلادنا له بهذه العودة الميمونة، وقد أنعم الله عليه الله تبارك وتعالى بالصحة والشفاء ، وهاهو ذا يعود إلى شعب مخلص له، ولسان .

حال كل مواطن : حمدا لله على سلامتك يا خادم الحرمين الشريفين .

كما أتشرف بأن انقل إليكم تحياته-حفظه الله- وتمنياته لمعرضكم هذا بالتوفيق والنجاح ، كما أتشرف بان أنقل إليكم تحيات صاحب السمو الملكي سلطان بن عبد العزيز ولي العهد ، نائب رئيس مجلس الوزراء ، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ، حفظه الله وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ،وزير الداخلية- حفظه الله- وأمنياتهما لهذا المعرض والمنتدين بالتوفيق والنجاح.

الأخوة والأخوات

كأنه الأمس ، حين التقينا العام الماضي لافتتاح معرض الرياض الدولي للكتاب ، ثم حين انقضى الأمس إذا بنا نشتاق لهذا المكان لرائحة الكتب.. لعناوينها .. لشكل المجلدات . لأسماء المؤلفين.

إننا نصنع بالكتاب حياتنا ، ونلقي عليه بآمالنا وآلامنا ، وحين نفكر فثمة كتاب في البال يرشد ، وكتاب يوجه ، وحين نقع على كتاب جديد، فلحن جديد يغشى حياتنا ويقبلها رأسا على عقب، وحق للمعرفة والثقافة أن تكونن كذلك ، فبالكتاب يتغير وجه العالم ، وتتبدل الحياة.

الأخوة والأخوات

هنيئا لكم صحبة الكتاب ، وأياما وليالي سعيدة أرجوها لكم في أروقة وردهات معرض الرياض الدولي للكتاب الذي غدا عكاظا جدبدة ،في هذا المعرض الذي ولد كبيرا وأصبح علامة مميزة في الحياة الثقافية العربية ، وعكس بذلك تطور حياتا الثقافية في المملكة العربية السعودية.

إنني في غاية الأمل والتفاؤل لمستقبل الثقافة في بلادنا، وأنا جد مستبشر بحالة القراءة بين أبنائنا وبناتنا من الشباب والشابات ، ونمو الوعي بينهم فهم يقرؤون كما لم نقرأ، ويفكرون كما لم نفكر .. نعم قد لايقرأون ما نقرأ، ولا يفكرون كما نفكر ولكنهم يقرؤون ويفكرون، ويتخذون من الوسائط الحديثة ،ما يؤسس في أذهانهم وعيا جديدا ، في صفحات افتراضية يقدمها لهم عالم الحداثة الجديدة في الاتصال والمعلومات ، إنهم أكثر اتصالا منا بالحياة بإيقاعها وتحولاتها وتقول لهم بارك الله فيهم.
إن لكل منا حكاية مع الكتب والمؤلفين و تتنوع أسباب إقبالنا نحو الكتب ففي الكتاب نعيد تشكيل أنفسنا و نتعلم القدرة على التفكير والموضوعية و بالكتاب يتشكل و عينا و ينمو رويداً رويداً و بالكتاب لا مساحة تضيق على أحد و لا مكان ينبو بقاصديه فالكتاب أوسع من أفكارنا و أرحب مدى من خيالنا.

وفي مجتمع الكتاب و المعرفة لا موضع للخوف من الأفكار و من يسمح للخوف من الكتاب و الأفكار أن يرين على فؤاده فما عرف الكتاب وما استنشق من سطوره معنى الأختلاف.

إن موقع الثقافة العربية الإسلامية في العالم القديم و الإسلامي تتبدى عبقرية الموقع و إن إطلالة يسيرة على الخريطة الإسلامية تكشف لنا حركة الثقافة العربية الإسلامية في العالم القديم و الحديث و هيأ ذلك (موقعاً) فريداً تتجلى عبقريته فيما نحن بسبيله من أمر الثقافة و الكتاب في انفتاح الثقافة العربية و الإسلامية على الشعوب و الثقافات و ساهم ذلك في تعدد مراكز الثقافة العربية الإسلامية من الأندلس شمالاً و حتى الهند وما تاخمها جنوباً و انعكس ذلك على شخصية الثقافة العربية الإسلامية فهي ثقافة قائمة على الأتصال و الإبداع و الإنتاج ولو ذلك لما تعددت مراكز الثقافة ما بين العالم العربي و تلك المناطق التي نفاجأ أنها إلى يومنا هذا تعتبر مراكز لإنتاج و إبداع الثقافة العربية.

وفي سياق التذكير بذلك الأصل المتين في ثقافتنا أرحب باسم المثقفين و المثقفات في المملكة العربية السعودية بضيف شرف هذا الموسم من معرض الرياض الدولي للكتاب جمهورية الهند وهي فرصة عظيمة للاطلاع على إسهام الثقافة الهندية في تاريخها الثقافي العريق و التذكير بماضينا المشترك في صناعة الحضارة الإنسانية.

لقد عاشت الثقافة العربية و الثقافة الهندية في مهاد جغرافي و ثقافي مشترك و اتصلت الثقافتان و الشعبان العربي والهندي منذ أزمنة موغلة في القدم و كانت التجارة و طيريق القوافل ميدانياً لذلك التثاقف و مجلى له وعلى رائحة البخور الزكية كم تكونت حكايات مشتركة و قصص شكلت نظرة العربي و الهندي للحياة و تناهت إلينا من الماضي الثقافي المشترك أصداء (كليلة و دمنة) و (ألف ليلة و ليلة) و إبداع علمائنا في الحكمة و الرياضيات و قعقعة السيوف الهندية وحكايات البحارة في رحلة جغرافيا العربية و أغنيات الصيد في سواحل بلادنا.

إن حبنا للكتاب يبعثنا على أن نقول شكراً لمن حبب إلينا الكتاب و الثقافة ووزارة الثقافة و الإعلام تقول لكل من أسعدنا بكتاب ألفه و نشره : شكراً لكم أيه المبدعون أن وصلتم ما بيننا و بين الكتاب.

و امتداداً لمنهج تكريم المبدعين تكرم الوزارة أرعبة من كبار مثقفينا الذين انتقلوا إلى رحاب الله و ندعوا ـ تبارك و تعالى ـ أن يتغمدهم بواسع رحمته و أن يجزيهم خير الجزاء وهم:

الأديب الدكتور غازي القصيبي و الأديب الدكتور محمد عبده يماني و الأديب الاستاذ عبد الله الجفري و الأديب الأستاذ أحمد المبارك.

كما نقول: شكراً لرواد الناشرين في بلادنا ممن كابدوا الصعاب و المشاق من أجل نشر الكتاب وهم: الدار السعودية للنشر و مكتبة المعارف و مكتبة الثقافة و دار اليمامة و دار المريخ و دار العلوم، أرجو أن تجدوا في معرض الرياض الدولي للكتاب ما يدعونا جميعاً إلى ثقافة إنسانية بانية و أن يكون المعرض مناسبة طيبة للحوار و المثاقفة من خلال النشاط الثقافي الموازي له و أن نجعل الكتاب قراءته و اقتناءه جزءاً من حياتنا.



------------------------------------------------

كلمة الدكتور عبد الله الجاسر

تحت الرعاية الكريمة و المباركة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه و أمده بعون من عنده نرحب بكم أجمل الترحيب في هذه الأمسية الطيبة، إنه عرس للثقافة في المملكة العربية السعودية و في الوطن العربي معرض الرياض الدولي للكتاب اثبت رغم حداثة تكوينه حضوره الثقافي الفاعل في دنيا الثقافة العربية بات محط أنظار المثقفين و المثقفات داخلياً و خارجياً حدثاً اجتماعياً يهم الأسرة السعودية.

معرض الرياض الدولي للكتاب احتل المرتبة الثانية عربياً في استطلاعات مؤسسة الفكر العربي (بيروت) ضمن التقرير الثالث الأخير للتنمية الثقافية و أشير إلى جملة من التأملات أهمها:

ـ احتلاله في سنواته الأولى مسيرة التأليف و النشر في هذه البلاد و تطورها تطوراً لافتاً انعكس على نمو كبير للرواية السعودية ومكانه لدور النشر السعودية و العربية و احتضان حراك التأليف و النشر بكل أبعدهما الجديد فكرية و فلسفية و في مجال العلوم الاجتماعية و الترجمة حتى أصبح المؤلف و الكتاب السعودي يحتلان مكانة متقدمة في سوق الكتاب العربي.

ـ بشر بثقافة جديدة لها وزن اجتماعي في حركة المجتمع السعودي و مسيرته إن الثقافة ليست ترفاً و إنما هي محرك مهم في صناعة الإنسان و المجتمع و مؤشر مهم نحو التغيير إلى الأفضل.

ـ واليوم لم يعد معرض الرياض الدولي للكتاب متجراً لبيع الكتاب و تسويقه و اقتنائه و إنما تجاوز ذلك ليكون حدثاً ثقافياً فريداً و علامة حضارية لتطوير الكتاب و صناعته بل و صموده أمام وسائط الاتصالات الجديدة بكل تقانتها المعاصرة ليظل الكتاب المطبوع و الكتاب الإلكتروني يعيشان جنباً إلى جنب دون أي يحدث صدام متوقع بينهما.

عاش الكتاب العربي طوال عصوره المديدة جغرافيات مختلفة على امتداد حضارتنا العربية مما أنعكس على تطوير الثقافة العربية التي كان لها إسهامات و أثر في الثقافات الأخرى ومن أبرز تكل الثقافات التي تألقت مع الثقافة العربية الثقافة الهندية التي شاركت الثقافة العربية في الانتماء إلى الجغرافيا و الجذور الإنسانية المشتركة و اعتبرت الإسلام و العروبة جزء من مكونتها الفريدة.

نسعد في معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام أن تكون (الهند) ضيف شرف المعرض دعماً و توثيقاً للعلاقات الثقافية بين البلدين و تذكيراً بتلك الوشائح القديمة التي تعود إلى أزمان موغلة في التاريخ لقد قدمت هاتان الثقافتان أسمى القيم الإسلامية في الفلسفة و الأدب و الأخلاق و لا يزال المثقف السعودي والعربي يعتز بالقيمة الإنسانية الرفيعة التي تعبر عنها الثقافة الهندية في عصرنا الحالي.

رأى القائمون على معرض الرياض الدولي للكتاب هذا العام تكريم بعض دور النشر الرائدة في المملكة تثميناً لدورهم المتميز في تطوير و نهوض هذه الصناعة و مساندة الحركة الفكرية و الثقافية و الأدبية في عقودها الأولى كما يتم أيضاً تكريم نخبة من بعض الرموز الذين ساهموا بشكل لافت في نهضتنا الثقافية.

وفي الختام أود في هذه المناسبة أن أتقدم بالشكر الخالص لكل من أسهم معنا هذا العام من الجهات الحكومية و الأهلية المتعددة و التقدير موصول لمعالي وزير الثقافة و الإعلام و للأخوة و الأخوات في اللجان الثقافية و الفنية من داخل الوزارة و خارجها.

نسأل الله سبحانه و تعالى العون والتوفيق والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

السفير الهندى: هناك وعي فكري في العالم العربي

أبدى السفير الهندي لدى المملكة العربية السعودية تلميذ أحمد سعادته بالمشاركة في حفل الافتتاح لمعرض الرياض الدولي للكتاب وهو من أكبر الأحداث الأدبية والفعاليات الثقافية وأكثرها أهمية ليس في المملكة وإنما على الصعيد المنطقة الخليجية والعربية بصفة عامة، إذ يجمع مئات دور النشر من مختلف أنحاء العالم تحت سقف واحد ويوفر لها فرصة ثمينة لعرض كتب تلعب دوراً بارزاً في التأثير على الجاليات الناطقة باللغة العربية.

وأكد تلميذ في كلمته الخطابية التي ألقاها في حفل الافتتاح، أن هناك وعي فكري في العالم العربي حيث أن هذا العصر يعتبر عصر النهضة الفكرية وطلوع فجر جديد ينظر للكتاب والمثقفون العرب بعيون متفحصة إلى تاريخهم ووضعهم السياسي والنظام الاقتصادي الاجتماعي السائد، ويناقشون كيف يمكن لمجتمعاتهم أن تلعب دوراً بناءاً في العالم الحديث، وأن هذا التفحص وإمعان النظر يشمل كافة جوانب الحياة المعاصرة ويؤكد على أهمية التاريخ العربي وتقاليده كما يتطلب التوفيق ومسايرة التحديات الناشئة من التطورات الحديثة في التكنولوجيا.

وأبدى تلميذ سعادة بلاده بالمشاركة كـ"ضيف شرف" في هذا الحدث الثقافي المهم، لتصبح جزءاً من الحماس والوعي الفكري السائد في المملكة وفي العالم العربي بشكلٍ عام، وهذا أمر طبيعي بالضبط فقد عرف الهند العرب بعضهم البعض منذ أربع ألفيات وأثروا على الروح الدينية والفكرية والثقافية بعضهم لبعض.

كما أبدى تلميذ سعادته بمشاركة عدد من المثقفين والأساتذة والباحثين الهنود من مختلف مجالات الدراسات الإسلامية والثقافية واللغة العربية وآدابها بالمشاركة بالمعرض وفعالياته الثقافية من ندوات ومحاضرات، وذلك لإجراء النقاش مع أصدقائهم العرب حول السمات المختلفة للوعي الثقافي والفكري الراهن في منطقة الهند، وقال "إنني لواثق أن هذا التفاعل سيساعد في تحديد هوية المأزق المعاصر حيث توجد لدى الشباب والنساء آمال وطموحات كبيرة، ويريدون مكانا لأنفسهم في مجتمع جديد طلع فجره حديثاً، كما أنني واثق أن هذه المشاركة ستكون مثمرة للغاية للمثقفين والباحثين السعوديين والهنود".



-------------------------

كلمة المثقفين القاها الدكتور مبارك الخالدى



معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجه ، أصحاب المعالي الوزراء، سعادة تلميذ أحمد السفير الهند لدى الرياض، أعضاء الوفد الثقافي الهندي، أصحاب السعادة وكلاء الوزارات ، السيدات والسادة الحضور، زميلاتي وزملائي (أهل الثقافة) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معالي الوزير يسرني ان أقف في هذا الحفل الثقافي الكبير متحدثاً باسم زملائي وزميلاتي الاديبات والادباء والكاتبات والكتاب والمثقفات والمثقفين بمختلف اشتغالاتهم الادبية وميولاتهم الفكرية مفتتحاً الكلام بتهنئة معاليكم وهذا الجمع الكريم والمملكة العربية السعودية بعودة المواطن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى وطنه بعد ان من الله عليه بالصحة والعافية..

عاد خادم الحرمين الشريفين إلى الأرض التي ما غابت عن ناظريه أبداً خلال غيابه للعلاج ثم النقاهة وما غاب عن ناظريها لحظة وما كف قلبها عن النبض بحبه ولسانها عن الدعاء له بالشفاء والأوبة الآمنة.



عاد إلينا رجل المهمات الصعبة عبدالله بن عبدالعزيز رجل الاصلاحات الكبيرة التي ستعزز مكانة هذه البلاد وتؤكد أحقيتها باحتلال موقع بارز شامخ بين الدول الهامة والمحورية على الصعد السياسية والاقتصادية والحضارية..

عاد عبدالله بن عبدالعزيز الانسان الذي احدث نقلة نوعية ثقافية وحضارية غير مسبوقة بتدشينه حقبة الحوار ودعوته على اعتماد الحوار اسلوب حياة وآلية للتعامل مع مجمل القضايا..

لقد عم الفرح الغامر اللاد بعودته وتضاعف الفرح بعد اعلان حزمة مكرماته وابتهج اهل الثقافة على نحو خاص بما نالوه من غيث مكرماته الذي تجسد في هبته السخية للأندية الادبية

معالي الوزير..

يحق لوزارة الثقافة والغعلام أن تفتخر بكونها الجهة المنظمة والراعية لمعرض الرياض الدولي للكتبا هذا الحدث الثقافيالكبير الذي يليق بالرياض زهرة المدائن وعاصمة العواصم ومكانهتا السياسية والاقتصادية والثقافية ..

سعادة الدكتور عبدالله الجاسر..

لقد شرفتني بالدعوة لإلقاء كلمة أهل الثقافة وورطتني في نفس الوقت ومن حيث لا تدري في القيام بما لا احب القيام به وهو ان أتحدث عن غيري عن اخواتي واخوتي أهل الثقافة وهم الذين لم يقترعوا ليتختاروني لكي اكون متحدثاً عنهم لقد دفعتني بدون قصد في اتون مأزق أخلاق لاني أرى التحدث بألسنتة الآخرين دون موافقتهم اغتصاباً لأصواتهم ولكي اخرج نفسي من هذا المأزق ، وأضفي مقداراً ضئيلاً من الشرعية على قيامي بدور المتحدث نيابة عنهم ، إستعنت بالبريد الإلكتروني والهاتف المحمول لإرسال رسائل لعدد من الأدباء والأديبات والمسرحيين والسينمائيين طالباً منهم ومنهن المشورة وتزويدي بما يرون أهمية تضمينه في هذه الكلمة من أفكار وإقتراحات .

فبأسم المئات الذين لم يكن بمقدوري الاتصال ولهم ولهم أقدم إعتذاري ، وبأسم الذين تفضلوا علي بالتجاوبمع طلبي وتلبية لرغباتهم أرجو منكم تحمل قرأتي لما أجتمعوا على أهمية التذكير به في حفلنا هذا أقصد بهذا توصيات المؤتمر الثالث لللأدباء السعوديين :

1. دعوة الجهات ذات العلاقة إلى دعم تأسيس رابطة الأدباء

2. إنشاء صندوق للأدباء وتمويله من المؤسسات الحكومية والأهلية

3. العمل على تفريغ الأدباء والمثقفين والفنانين لإنتاج أعمالهم ووضع تنظيم بإشراف وزارة الثقافة والإعلام

4. تفعيل جائزة الدولة التقديرية في الأدب حيث صدرت الموافقة على إعادتها والعمل على إنشاء جوائز ثقافية وإبداعية

5. التأكيد على كافة الجهات الحكومية بالعمل على تطبيق قرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على تنظيم المشاركات ومنها المؤتمرات الثقافية في الداخل والخارج والسماح للموظفين بحضورها .

6. العمل على زيادة الإعانات الحكومية المخصصة للأندية الأدبية والجمعيات الفنية والتوسع في إنشاءها .

7. الاستمرار في طباعة الرسائل الجامعية التي تتناول الأدب السعودي.



في رسائِـلهم النَصيّة ِ و الإلكترونية، معالي الوزير، غَــنـّـى المسرحيون على ليلاُهُـم .. و لـَيــلاهـُم غياباتٌ فادحةٌ لعواملَ و مقوماتٍ و معطياتٍ يـُـفضِي توفـُـرُها إلى تحقُــقِ حراكٍ مسرحيّ مستمرٍ و فاعل ٍ قادرٍ على انتاجِ كوادِرهِ بمهاراتِـهـِم و اشتغـَـالاتـِـهـِـم المتعددة و تياراتـِه المختلفةِ و على خلقِ جمهورِه. يقول المسرحيون َ إن غيابَ مايـُـطلِـقُـون َ عليه اسم َ البنيةِ التحتية ِ المسرحية، و غياب الدراسةِ الأكاديمية ِ و التدريب ِ و الورش ِ المسرحية ِ المستمرة، و ضالة َ الدعم ِ المادي و المعنوي، كـلُّــها عواملٌ تجعلُ المسرح َ المحلي يـُراوحُ في مكانه في الغالب، وإن كان يحدثَ رُغمَّ بعض الإشراقاتِ و التجاربِ المسرحية ِ المتميزة ِ التي غالباً ما يكون مآلـُهـا إلى الإنطفاءِ، و توقـُفِ أصحابها نتيجة َ الشعورِ بالإحباطِ و اليأس. إن أولَ خطوةٍ يوصي المسرَحيونَ بأخذِها في سبيل النهوض بالمسرح هي إحداثُ رجةِ إنبعاثٍ قويةٍ في الجمعية ِ العربية ِ السعودية ِ للثقافة ِ و الفنون لكونها الحاضِن الرسمي ّ للمسرح و المسرحيين. لقد أثـبـَـتت الأيامُ أن جمعية َ الثقافة ِ و الفنون بوضعـِـها القائم بما يُـميزهُ من ضعفِ الإمكانات الماديةِ و تـوزع إهتمامها القائم بما يميزه من ضعف الامكانات المادية و توزع اهتمامها على مجالات أخرى للاشتغالات الفنية و بارتباطها العضوي و الوجودي بالمركز، لا يمكن التعويل عليها في توفير المناخ و الظروف الكفيلة بدفع الحركة المسرحية إلى الأمام. ويوجزُ المسرحيون بقولهم إن المسرح يحتاج إلى وقفة جادة، وقفة على أرضية من الإيمان الراسخ بأهمية المسرح باعتباره مجالاً للعمل الإنساني الخلاق، و بدوره التنويري و التثقيفي و الحضاري، والى التوقف عن النظر إلى المسرح كنشاط كمالي تجميلي يتم الاهتمام به موسمياً عندما تحين مواعيد المشاركات الوطنية في الفعاليات المسرحية الخارجية. لضيق الوقت اعتذر ُ للمسرحيين عن عدم تضمين كل توصياتهم و أفكارهم في هذه الكلمة ومن بناتكم وأبنائك السينمائيين الشباب باقة تهنئة لمعاليكم بعودة خادم الحرمين الشريفين وباقة أخرى بمناسبة إفتتاح وإقامة معرض الرياض الدولي للكتاب .

ودسوا بين ورد التهنئات بطاقة حملوها ما سأوجز التالي من كلام بالمقارنة مع نظرائهم الفنانين المشتغلين في المجالات الفنية الأخرى، بالمقارنة مع نظرائهم الفنانين المشتغلين في المجالات الفنية الأخرى يرى السينمائيون أنهم " بدون " الثاقفة المحلية هكذا يرون أنفسهم وهكذا يراهم آخرون وهكذا أراهم وما أخالنا مخطئين

هم البدون في المشهد الثقافي ما استمرت هوياتهم خارج منطقة التغطية لبرامج أفرع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون هم البدون في ظل وجود غالبية عظمى من رؤساء أندية أدبية لا يترددون عن الخروج على الملأ بتصريحات مفادها أن الأندية الأدبية للأدباء فقط وليست للسينمائيين هم " البدون" في مدننا التي تباهي بتنظيم مالذ وطاب من مهرجانات ولكنها تتآمر حتى ضد النوايا بإقامة مهرجانات لأفلام أبنمائها وبناتها مدن تعجز عن رؤية إزدواجيتها وتناقضها وهي تفتح أذرعتها لإحتضان أما مهرجان الأفلام الأسيوية أو آخر للأفلام العائلية وتجبر بجحودها وعقوقها أبنائها وبناتهِا على الترحالِ من مدينةٍ عربية أو أجنبية إلى أخرى للمشاركةّ فِي مِهْرجَاناتهِا السينمائية.

معالي الوزير

بناتُك وأبناؤك السينمائيونَ الشبابَ يحتاجونَ الى ماهو اكثرِ من برنامجِ اسٌبوعي يَستَضِيفُهم ليتحدثوا عن تجاربهِم في إنتاجِ أفلام لا يستطيعونِ عرضَها في وطَنهِم. إنهم يحتاجونَ إلى الإعترافِ المؤسسيِ الرسمي ِبهم , وبحقِهم بمماسةِ شَغَفهِم , الى آلدعم المادي والمعنوي . يحتاجونَ إالى انفتاح أبوابِ المؤسساتِ اِلثقافية الموصدة خشي المداهماتِ أو إنهمارِ المكالماتِ أو الخطابات مِمُن يُنصِبّونَ أَنْفُسَهم أوصياءَ على الآخرين .

معالي الوزير

لماذا لا تعُرضُ أفلاُم بناتِنا وابنائنا في أفرعِ جمعية الثقافة والفنون والأندية الادبية ومهرجانات سينمائية محلية أؤكد لك يامعالي الوزير ولأولئك الخائفين الوجلين دائما وأبدا من كل جديد ومختلف أن لا شيء مخيف في أفلام أبنائنا وبناتنا ليس فيها مايهدد بتقويض مايسمى خصوصيتنا

معالي الوزير
ماللذي يحول دون إستئناف تنظيم مهرجان الأفلام في جدة ومسابقة الأفلام السعودية في الدمام ؟!

سؤال حملني إياه بناتي وأبنائك السينمائيون " البدون" أدعو الله أن يكون هذا حالهم للأبد

معالي الوزير علمنا أن شبح الرقيب سيسجل حضورا قويا في هذا المعرض متجليا بأكثر من قناع وقناع وسيتمدد بقماءته وعفنه على صدر أفقه . ليس في حضور الرقيب مايبهج ياسيدي ليس في تواجده في معارضنا مايثير الشعور بالفخر بغض النظر عن مبررات فتح الأبواب والنوافذ أمامنا لكي يدخل إلى المعرض أمنا مطمئنا نتطلع إلى أن تغلق كل الأبواب والنوافذ والكوى في وجهه في المعارض القادمه لن يزيدنا فرحا او شرفا ان يظل شبح الرقيب لمعرضنا هذا او لاي معارض اخرى

اخواتي واخواني اهل الثقافه التمس العذر منكم ان لم اكن قد احسنت تمثيلكم وان احسنت فانتم لستم مدينين لي بالشكر فالشكر قد حزته بالتشرف بالتحدث باسمكم وبالنيابه عنكم

------------------

قصيدة فى حفل الافتتاح القتها الشاعرة السعودية شقراء المدخلى

نون وتاء



أرتب آفاقي فتعلوا المطالع

وتقسم أن الأنس للناس جامع

وأن مليك الخير قد عاد سالما

تباكه فوق السماء منابع

تقول همى الإصباح من وجه قائد

سمت باسمه بين النجوم مواقع

مليك كأن الله أتاه أمره

فكل قضا يقضيه لا شك واقع

تلقفت الأرواح أنباء عوده

فأذن بالشكران تالٍ وسامع

إلى نوره اشتاقت بلاد وجيرة

وحنت إلى خطوة الأبي مرابع

أتاه على يمناه أنفاس عاشق

وملء فجاج المشرقين صنائع

فقرب مابين الجهات وقادها

تؤازره فيما يروم طبائع

كسا تربها الأمجاد حتى كأنها

محاريب أضواء لها البدر تابع

إلى الخير سباق إلى العدل نازع

حبته مفاتيح الخلود شرائع

مليك حمى التوحيد وأنحاز للعلا

فباتت على العليا تتيه جوامع

وما معرض الإبداع إلا شهادة

على أن عبدالله للمجد صانع

دعا فتداعى العلم من كل شاهق

وقامت على وقع النداء مجامع

فصرنا إلى شعر يزف قلوبنا

بيان له يوم الورود بدائع

تجمعنا الأشواق حتى كأننا

كتاب غفت في دفتيه مواجع

من المغرب الأقصى إلى نهر دجلة

ألوف لها وسط الرياض مراتع

على عرصات الحب ينداح سفرنا

وبين ضلوع العشق تنمو صوامع

جعلنا من الآهات أيات نصرنا

فطارت بنا نحو الخلود مدامع

سهرنا وقد نامت عيون قريرة

وذبنا وقد ألقى المقاليد طامع

وما نطلب الإسعاد لكنه الهوى

ترق له عند الهبوب سواجع

على مبدأ الأحسان ينساب بوحنا

وتنمو على جمر الشعور مناجع

ولا فرق في أم الكتاب فكلنا

فضاء به ليل المعاناة هاجع

فللنون ميدان وللتاء حضرة

وبين يد الأنثى تطيب مصارع

ثقافة أحرار وعزف مهابة

وفجر بدا رغم الغوايا ساطع

فسائل عن العقبى يجاوبك عطرها

وسفر له في الخالدين مسامع

بأن ضفاف الشعر من نشر غادة

وساحر مغناها إلى الغيد راجع
==========
مشاركة فعالة للموهبة والإبداع في معرض الكتاب الدولي

قدمت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع وضمن مشاركتها في معرض الكتاب الدولي بالرياض المنشورات والكتب التعريفية عن الجناح الخاص بها حيث أوضح مسئول الجناح في المعرض الأستاذ بدر السيف بان الجناح يحرص على استقطاب الموهوبين الصغار وأوضح بانهم وضمن المشاركة يقدمون نبذة تعريفية عن المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين ا لطلاب والطالبات للصفوف الأولية الذي بداء التسجيل عن طريق موقعهم عن طريق الانترنت والذي ينتهي في نهاية شهر ربيع الأخر القادم .
===========
الراشد: مشاركتنا في المعرض واجب ومكتبة الملك فهد ستنشأ مكتبة خاصة للنساء



الرياض: المركز الإعلامي

أكد نائب أمين عام مكتبة الملك فهد الوطنية محمد بن عبدالعزيز الراشد أن مشاركة المكتبة في المعرض واجب وطني، بالإضافة إلى واجب المكتبة إبراز المهام المناطة بها للمواطنين والوافدين عن تراث المملكة، مشاركتنا هذا العام لها أهمية من عدة نواحي منها نظام حماية التراث المخطوط من أهم الأنظمة التنفيذية المناطة للمكتبة وأرادت المكتبة من خلال المعرض إبراز النظام للمستفيدين للوصول إلى أفضل نتيجة تطبيقية للنظام، وأن المكتبة أبرزت خلال الجناح عدة أنظمة منها إيداع النظامي لحفظ حقوق المؤلفين بالإضافة إلى أن قيام المكتبة بالتسجيل والإيداع للإنتاج الفكري يقضي على التقديرات المتواضعة التي تطلق من المصادر الإحصائية العربية والدولية عن حركة النشر بالمملكة.

وأضاف الراشد أن المكتبة عرضت في جناحها العديد من ما اقتنته من جواهر وكنوز تراثية حيث أن لدى المكتبة ما يتجاوز المليون وثيقة، فالمكتبة أبرزت صور بعض الوثائق لتعريف الناس بها، بالإضافة إلى عرض نماذج من المخطوطات التي تحتفظ بها المكتبة.

وبيّن الراشد أن المكتبة تمتلك أرشيف وطني للصور التاريخية تضم حوالي 30 ألف صورة وطنية عرض منها نماذج بالإضافة إلى توزيع المكتبة نماذج من الأرشيف الوطني المتعلق بصور المملكة وقادتها في السابق والوقت الحالي بالمجان على زوار جناحها.

وأوضح الراشد أن المكتبة تعتبر أهم مركز علمي في المكتبات والمعلومات وأكبر ناشر في هذا المجال، حيث أنها تمتلك 320 إصدار أصدرتها فيما يدور في فلك المكتبات والمعلومات.

وفيما يتعلق بماهية متضمنات المكتبة بعد توسعتها وما جديدها، أبان الراشد أن التوسعة ستشهد قفزة كبيرة ونوعية في الخدمة ومكانية التي كان حيزها لا يكفي لمكتبة وطنية، ونشكر جهود حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وبالتوجيهات التي حظين بها المكتبة من قبل أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز التي كان له الدور الكبير في تحقيق الحلم بتوسعة المكتبة، كاشفاً عن تخصيص موقعاً خاصاً كـ"مكتبة نسائية مستقلة"، وأن الانتهاء من التوسعة سيكون خلال شهر رمضان المقبل.

وشدد الراشد على أن الاستفادة من المكتبة لن تكون "انحيازية لفئات محددة" على أن تكون الاستفادة متاحة للجميع قائلاً "صحيح أن جل ما تمتلكه المكتبة يخص الباحثين والجهات الخدمية الأخرى إلا أن ذلك لا يمنع بأن تكون المكتبة مكتبة الجميع فهي مكتبة الوطن أجمع".

================
أكد بأن المعرض يحمل العديد من الايجابيات

الغذامي: نحن في ضيافة الكتاب... و الروايات الحديثة هي الأدب الحقيقي



الرياض: المركز الإعلامي

قال الأديب الدكتور عبد الله الغذامي بأن الوقت مازال مبكراً لمعرفة الانطباعات حول المعرض، ولكن إلى الآن العلامات حول المعرض أيحابيه و مبشرة جداً.

و أضاف الغذامي في تصريحه بأن المعرض أصبح مهرجان سنوي و فرح لجميع الأشخاص و كذلك أصبح موعداً للعقول و القلوب على حد سواء وهي مناسبة كبيرة تعطي للمعرض معناه.

و مضى بقوله بأننا نأمل أن لا تقع المشاكل في المعرض، ولكن في حال حصول المشاكل فأننا ننظر إلى نسبة الايجابيات و التي هي مرتفعة أيضاً، و نحن هنا في هذا المعرض ضيوفاً على الكتب و بأنني أذا قصرت و لم أأتي فأنني أكون قد قصرت مع فكرة الكتاب في الأصل، فأكون بذلك قد قصرت مع الجاحظ و المتنبي، و أكد بأنه سوف يجد ضالته في معرض الكتاب.

و قال الغذامي بأن طوفان العولمة أنتج أدبه الخاصة أيضاً، و نحن في مرحلة نشاهد فيها الروايات و ثقافة الصورة و الدراما و المسلسلات و هي جميعاً من الأدب الجديد، وفي البعض ننظر إلى الثقافة إلى المعلقات و أشعار المتنبي و الفرزدق ولكن في الحقيقة نحن تغيرنا و بأنه لم تعد هي الثقافة الوحيدة بل أصبحت "ثقافة الشاشات الثلاث" وهي التلفزيون و الانترنت و الجوال حيث أعطتنا لغة جديدة، مثل الرسائل في الجوالات و "الفيس بوك" و "تويتر" تعتبر مدونات ثقافية بحد ذاتها.

الرواية الحالية للكتاب الشباب تعتبر أدب حقيقي ولكن اختلفت من جيل إلى جيل حيث كان في السابق تمثل المعلقات تعتبر من الأدب الحقيقي ولكن مع اختلاف الأجيال أصبحت هذه من الروايات الحقيقة حيث تعبر عن ما بداخل البشر و هي بلغة جديدة.
==========

أكد من ينكر تطور التعليم فأنه بعيداً عن الواقع

السالم: من ليس له ماضي ليس له حاضر فليس عيباً أن تحافظ على تراثك و على أصولك



الرياض ـ المركز الإعلامي

أكد الدكتور محمد السالم عضو مجلس الشورى و رئيس مجلس أمناء مكتبة الملك فهد الوطنية بأن افتتاح المعرض خلال المواسم المتعددة جعلنا نشعر بالسرور والفخر، و أنا مسرور بما رأيته من حسن التنظيم و التنسيق و كما سرني أكثر هو رؤيتي أكثر هو مشاهدة الشباب السعودي وهم يعملون في كافة هذه المجالات بشيء من التميز و النجاح.

و أضاف السالم بأن معرض الرياض الدولي للكتاب يشكل سوقاً مهمة لدور النشر العربية حيث يطمح الكثير منهم للمشاركة في هذا المعرض، حيث أن المعرض يشكل سوقاً رائجاً في نسب البيع للزوار عالية جداً تتجاوز معرض القاهرة الدولي للكتاب.

و قال عضو مجلس الشورى بأنني أتقدم بالشكر الجزيل لوزير الثقافة و الإعلام و الأشخاص الذين شاركوا في تنظيم و تنسيق المعرض و كذلك أخص بالشكر الشباب السعودي الذين يثبتون تفوقهم كل يوم.

و أشار بقوله بأنني من الأشخاص الذين يهتمون بتراث المملكة و من حسن طالعي بأنني كلفت بأن أكون رئيساً لمجلس أمناء مكتبة الملك فهد الوطنية و التي هي وعاء لمثل هذا الإنتاج حيث ساهم موقعي للاطلاع على الكتب و التراث بشكل أكبر حيث توجد في مكتبة الملك فهد الوطنية أول المطبوعات الوطنية و أول الكتب التعليم السعودي و المخطوطات و الوثائق.

و أوضح السالم بأن من ليس له ماضي ليس له حاضر فليس عيباً أن تحافظ على تراثك و على أصولك هذا أمر مطلوب و التراث أمر مطلوب أنما ينبغي علينا أن نأخذ بكل المعطيات الحديثة، فالعقل يتطور و الوسائل تتطور و هذا هو المتحقق.

وقال عضو مجلس الشورى بقول بأننا نحترم الرأي الثاني القائل بأن التعليم مازال كما كان في السابق، و أنا متأكد بأن الشخص الذي يقول بمثل هذا القول قاله من أخلاص ولكن أنا لست مع من أراد أن ينقطع عن تراثه حيث أن التراث هو الأساس و بالتالي يجب أن نحافظ عليه و لكن أن ننطلق إلى آفاق أرحب و نأخذ بكل معطيات الحضارة و نستفيد من كل ما هو مفيد سواء من الشرق أو الغرب أو الوسط و الدليل على تطور التعليم هو سرعة انتشار المدارس و الجامعات في جميع أنحاء المملكة و من ينكر ذلك فهو بعيد عن الواقع.

==============

الحادي عشر للمؤلف التركي:



فواصل في مآزق الثقافة العربية في معرض الرياض للكتاب

صدر الكتاب الحادي عشر للزميل الدكتور إبراهيم بن عبد الرحمن التركي العمرو مدير تحرير الجزيرة للشؤون الثقافية وصدر عن دار بيسان اللبنانية وجاء في 374 صفحة ، ويمثل قراءة متصلة منفصلة لمآزق الثقافة العربية كما عاشها وعايشها خلال تجربته الكتابية والصحفية ونحا فيه نحو القضايا لا الأشخاص ، ساعيا للاستدلال التراثي والمعاصر - كما قال في مقدمته - عبر نماذج تؤكد " أن الفواصل مساحة ضوء للتعليل التبديل والتوقف ، ومع أن المساحة متماهية بين المآزق فد اعتمدالتركي التقسيم الافتراضي تيسيرا للقراءة والاستقراء؛ فالكتاب يقرأ دون فواصل وإن وشى اسمه بها ، وجاء في التعريف به :

" مثلما لا تستقر خرائط الجغرافيا تتلون حقائق التأريخ ، وكما ينكر جميل الأحياء يهال التراب على الأموات ، ويطغى الجدب على الخصب ، ويكتب من غادره ضميره عن عملاق فيحيله إلى قزم ، وعن وضيع يصبح رفيعا ، ويبقى أن نبتاع الوهم فنؤمن بلا وضوء ولا صلاة ، ونتوجه إلى حيث لا كعبة ولا قبلة ، وتسقط الأقنعة عمن ينحرون التاريخ ويخربون الجغرافيا "،

الكتاب حوى أكثر من خمسين مأزقًا رآها المؤلف ومنها : مآزق :الأبوية والنص والاعتراف والأسئلة والأجوبة والتخصص والشكل والعقل والفراغ والهامش والتزوير والانفعال والوهم والعناوين والتحريض والتصنيف والتشدد والفساد والتحريم والهوى وسواها وقد صممت غلاف الكتاب الأستاذة خلود العيدان .

==============

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني معرض الرياض الدولي للكتاب 2011م

الأمين العام يدشن البرنامج الحاسوبي لقياس ثقافة الحوار لزوار معرض الكتاب



الرياض : " المركز الإعلامي "

دشن معالي الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر البرنامج الحاسوبي الجديد لقياس ثقافة الحوار والذي استحدثه المركز خلال مشاركته في معرض الرياض الدولي للكتاب 2011م وذلك لقياس الثقافة الحوارية لدى أفراد المجتمع السعودي .

جاء ذلك خلال افتتاح المعرض بحضور معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز خوجة وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض الذي يقام خلال الفترة من 26 ربيع الأول إلى 6 ربيع الآخر 1432هــ حيث حلت جمهورية الهند ضيف الشرف .

وأوضح نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور فهد بن سلطان السلطان أن المركز يسعى من خلال مشاركته في معرض الرياض الدولي للكتاب إلى نشر قيم الحوار في المجتمع حتى تصبح نمطا من أنماط المجتمع، وسلوكا من سلوكيات الحياة اليومية. إضافة إلى تعريف الزوار بأنشطة المركز الثقافية المتمثلة في عدد من الكتب المتخصصة في ثقافة وآداب الحوار، وكذلك بالجهود التي يبذلها المركز من أجل تحقيق أهدافه ، بأن تصل ثقافة الحوار إلى كل بيت ومسجد ومدرسة، وأن تصل مفاهيم الوسطية والاعتدال والتسامح إلى مختلف شرائح المجتمع السعودي.

يذكران المركز يقدم 12 برنامجا تدريبياً مجانياً للرجال والنساء حول ثقافة الحوار الأسري ومن المتوقع أن يستفيد من هذه البرامج أكثر من 800 متدرب ومتدربة حيث سيكون التسجيل متاح لجميع زوار المعرض .
==========

مسابقة التأليف المسرحي

الرياض ـ المركز الإعلامي

بعد موافقة معالي وزير الثقافة و الإعلام على تنفيذ برامج الأنشطة الثقافية و الفنية لعام 1431هـ ـ 1432هـ أنهت وكالة الشؤون الثقافية مسابقة التأليف المسرحي للكبار و الأطفال.

و بعد مراجعة لجنة التحكيم (التقييم) بقراءة النصوص و فرزها وفق الآلية و الضوابط لهاتين المسابقتين جاءت النتائج على النحو التالي:

مسابقة نصوص الكبار فاز بها كل من:

الأساتذة/ عبد العزيز السماعيل و سامي الجمعان و محمد العثيم.

و مسابقة نصوص الأطفال فاز بها كل من:

الأساتذة/ محمد السحيمي و علي الخبراني و مشعل الرشيد.

و تتمنى الوزارة كل التوفيق للفائزين و النجاح للمشاركين في المسابقات القادمة و التي تهدف إلى تنشيط الحركة المسرحية السعودية لما يساهم في تفعيلها و تطويرها.

============

معهد الإدارة العامة يشارك في معرض الكتاب بـ120 عنوانا



الرياض المركز الإعلامي

يشارك معهد الإدارة العامة في معرض الرياض الدولي للكتاب بجناح يحتوي 120 عنوانا، تتباين بين القانونية والإدارية وغيرها.

وكشف مدير عام الطباعة والنشر بالمعهد عبدالمحسن آل مشيط أن مشاركتهم في المعرض تأتي في إطار المساهمة في التظاهرة الثقافية الأكبر التي تنظمها المملكة في العام الجاري، وقال: "تعود المعهد المشاركة في المعارض الدولية للكتاب سواء داخل السعودية أو خارجها، والمشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب تأتي في هذا الإطار الذي من شأنه المساهمة في التعريف بنوعية الكتب التي يقوم المعهد بإعدادها".

وأكد آل مشيط أن المعهد يشارك بأكثر من 120 عنوانا ما بين مؤلف ومترجم، وقال: "يعد معهد الإدارة العامة الأول في ترجمة الكتب في السعودية، وهذا يعد مفخرة للمواطنين السعوديين جميعا، نحن نمتلك حقوق أكثر من 800 عنوان لخمس سنوات، بعدها من حق المؤلف أن يستفيد منها".

وأشار آل مشيط إلى أن المعهد اختار الكتب التي يشارك بها في المعرض بعناية، وقال: "اخترنا العناوين التي نشارك بها لأنها الأكثر رواجا بين الباحثين والباحثات في السعودية، والتي تقتصر دائما على علوم الإدارة والقانون والقيادة، وهذا بحسب تجارب سابقة في معارض متنوعة، وحرصنا من تقديمها أن نوفرها للجميع، أما بالنسبة للعناوين الأخرى فباستطاعة الجميع الحصول عليها عن طريق المعهد".

ووصف آل مشيط معرض الرياض الدولي بالأول على مستوى العالم العربي، وقال: "للتو قدمت من مشاركة في الدار البيضاء، وأستطيع التأكيد أن معرض الرياض الدولي للكتاب هو الأول من جميع النواحي على المستوى العربي، وقد يعد البعض هذا الأمر مجاملة لأنني سعودي، إلا أنها الحقيقة التي رأيتها بأم عيني".

يذكر أن معهد الإدارة العامة يشارك بجناح يعرض فيه بعضا من إصداراته التي خصصها لخدمة الدارسين في علوم القيادة والإدارة فضلا عن بعض الإصدارات غير المخصصة للبيع، والتي تحتفي بعدد من المناسبات الهامة في تاريخ المملكة العربية السعودية، وأهمها عودة خادم الحرمين الشريفين إلى أرض الوطن سالما بعد رحلته العلاجية الأخيرة.
==========

الصقعوب : أخشى أن نكون آخر جيل يتعامل مع الورق



الرياض المركز الإعلامي :

قال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الإذاعة إبراهيم الصقعوب أن المعرض فرصة للإذاعة وللقنوات التلفزيونية للاستفادة من هذا المعرض في إثراء برامجها باستضافة المثقفين والمفكرين القادمين للمشاركة في فعاليات المعرض , ولإطلاع المتلقي على حضور وثقافة الشباب السعودي الذي ملأ أروقة المعرض وهو شباب جاء ليشتري ونتقي وهي فرصة أيضا لنعرف طلاب الجامعات ولدينا الآن أكثر من ثلاثين جامعة بوجود عدد من الكتب التي تعتبر مراجع جيدة , ونحن نبث مواد يومية عن المعرض ونقدم برامج مباشرة من أجنحة المعرض ويوجد مجموعة من الزملاء يحملون أجهزة التسجيل ويبثون رسائل مباشرة من إذاعة البرنامج الثاني والبرنامج العام, ومن القسم الأوروبي هناك العديد من دور العرض الأجنبية ونحن نستفيد من ذلك.

وقد تطورت التقنية فأصبح الشخص من خلال جهاز لابتوب محمول يستطيع البث المباشر من المعرض للإذاعة ومنه للبث المباشر, أما التقنية القديمة التي كانت تعتمد على سيارات متنقلة لم تعد تلاءم الجيل الجديد من المثقفين والعاملين في الإذاعة إضافة إلى استخدام الوزارة لأجهزة متقدمة في بث الرسائل الإذاعية وبقية البرامج

و نحن في قطاع الإذاعة وقطاع التلفزيون وقطاعات الوزارة الأخرى نعتبر مكملين لدور الوكالة للشؤون الثقافية وشركاء معهم في إنجاح هذا المعرض, ونسعد بكل مايتم داخل المعرض من أنشطة تثري برامجنا وتضيف للحراك الثقافي حراك وتواصل

وعن تطور المعرض أخشى في الأعوام القادمة ومع تطور الكتاب الإلكتروني ومع التطورات أن نكون نحن الجيل الأخير الذي قد يتعامل مع الورق وأتوقع ربما بعد خمسة عشر سنة أن تختفي هذه اللوحات ونرى بدلاً عنها لوحات للتواصل الإلكتروني مثلاً, وهذه سنة الحياة . وجيلي يقرأ, لكن أبنائي الصغار يتعاملون مع الآيفون والآي بود ويستخدمون التقنية في قراءة الكتب ولم يألفوا الكتب الورقية .

=============
الحارثي: أهدف من توقيع الكتاب ليس للكسب المادي بقدر محاولة لترويج الأطروحة حول مستقبل الحرية

الرياض ـ المركز الإعلامي

قال الدكتور فهد العرابي الحارثي بأن هذه التظاهرة الثقافية الكبرى و التي تحدث كل عام أضافت مهمة للعاصمة الرياض التي تلعب دور مهم على مستوى دول المنطقة و على المستوى الدولي، و تعتبر هذه التجربة حديثة في المملكة و كان هناك بعض الملاحظات ولكن اليوم كما شاهدنا أصبح هناك عمل جيد و منظم جداً في تنظيم مثل هذه المعارض الكبرى.

و أضاف الحارثي في حديثه بأن كتابه بعنوان "المعرفة قوة و الحرية أيضاً" هي الطبعة الثانية من الكتاب حيث تم تنقيحها و كذلك تلافي بعض الأخطاء حيث لقي الكتاب صدا جيد على مستوى الأوساط العلمية والأكاديمية حيث أن المفكر الكويتي محمد الرميحي قرر بعض فصول الكتاب على طلابه في جامعة الكويت و كذلك قامت بذلك الدكتور فوزية أبو خالد و الدكتورة عبير الجهني في جامعة الملك سعود و الدكتور سعود كاتب في جامعة الملك عبد العزيز بجدة مما يعني بأن فصول الكتاب وجدت صدا جيد في تلك الأوساط.

و مضى الدكتور فهد الحارثي بقوله بأنني أهدف من توقيع هذا الكتاب ليس الكسب المادي بقدر محاولة لترويج الأطروحة الموجودة في الكتاب و هي تتعلق بمستقبل الحرية و الحرية الثقافية و حرية الرأي و تطوير المنهج العلمي في الدول العربية بشكل عام، مبرراً ذلك بأحد السببين خلف ما تعاني منه الأمة وهما التعليم و مجال الحرية المتاح.



بواسطة : faifaonline.net
 0  0  792
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:37 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.