• ×

12:50 صباحًا , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

الدور المصرية تشارك في معرض الرياض بالرغم من الأحداث التي شهدتها مصر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض : " المركز الإعلامي " 
72 دار نشر ومطبعة مصرية تشارك لهذا العام ضمن دور النشر العربية المتواجدة بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2011 ولم تكن الأحداث السياسية والتي شهدتها جمهورية مصر العربية خلال شهر يناير ومطلع فبراير الماضي سبباً في ثني تلك الدور عن الحضور لمعرض الرياض الدولي للكتاب في دورته الحالية .

وذكر عدد من أصحاب ومشرفي الدور المصرية المشاركة بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2011 عن الأوضاع التي شهدتها مشاركتهم في المعرض على خلفية الأحداث بمصر .

فيؤكد خالد محمد من الدار العلمية بأن إغلاق أرض المعارض بمدينة القاهرة أدى إلى احتجاز عدد من إصدارات دور النشر المصرية والتي كانت تجهز نفسها للمشاركة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب ، وهو المعرض الدولي للكتاب الذي يسبق انطلاق معرض الرياض للكتاب بشهر واحد فقط .

وأعتبر خالد أن تأخر عدد من دور النشر كان بسبب الأحداث التي شهدتها مصر ، إلا أنه يستدرك بالقول : ولكن العدد كما ألاحظه الآن بالنسبة للدور المصرية يبعث على التفاؤل .

من جانبه أثنى خالد على التعامل الراقي الذي وجدته الدور المصرية من قبل إدارة معرض الرياض الدولي للكتاب على خلفية السماح لتلك الدور بالاستمرار في استقدام كتبه وإصداراتها التي تأخرت لظروف الشحن من مصر .

بينما رأى محمد كسبان من دار الإيمان للطبع والنشر أن كتب وإصدارات الدار لديهم تأخرت لمدة 10 أيام في ميناء نويبع بجمهورية مصر للظروف التي شهدتها مصر ولإيقاف كافة الأنشطة الإدارية بالميناء عقب الأحداث ، ولكنه أكد على وصول كافة كتبهم وإصداراتهم في اليوم الأول للمعرض .

وعلى صعيد ذي صلة أكد عدد من مشرفي ومدراء أجنحة دور النشر المصرية أن مشاركتهم بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2011 تأتي على غرار مشاركتهم السابقة في المعرض ، مثمنين أهمية معرض الرياض والذي أضحى في صدارة المعارض الدولية للكتاب بالمنطقة العربية ، معتبرين أن اختفاء معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام بسبب الأحداث التي شهدتها مصر جعل دور النشر تحاول تعويض جزء من خسائرها في معرض الرياض الدولي للكتاب .
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  434
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:50 صباحًا الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.