• ×

10:42 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

ثابت: أوقفوا الرقابة ولا تضعوا السيوف على الرقاب ودعوا الناس تكتب ما تشاء ولا تصوروا العولمة بأنها "بعبع"

قال: دعوا المجتمع هو الفاصل للحكم عليها سواءً بالقبول أو الرفض

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض: المركز الإعلامي 
شدد الروائي والكاتب عبدالله ثابت أن على ضرورة عدم إقامة أي شكل من أشكال الرقابة وأن يرفع "السيف على الرقاب" وقال" لنترك الجميع يكتب وأن يفتح أدراجه ليخرج ما بها باللغة التي يريدها لأنها في النهاية الزبد يذهب جفاءاً ويبقى ما ينفع الناس لأن الزمن هو الفيصل الحقيقي في بقاء الأعمال التي تستحق البقاء لا اعرف ما السوء في أن ننفتح على ثقافات الآخرين دون أن نخسر شخصيتنا فلماذا نعطي كلمة "العولمة" البعبع وأن نصورها كـ"فزاع"؟، نحن نقدم أنفسنا وشخصيتنا وننفتح على كافة الثقافات والشعوب ولا يجب أن تكون هناك لغة نلتزم بها لنكتب ولا سقف أن نقف عنده ولا نتجاوزه، فلندع الكل يكتب ما يريد ففي النهاية المجتمع هو الفاصل سواءً قبل أو رفض.
وأوضح ثابت في تصريح صحفي على هامش المعرض، أن الانطلاق من الثقافة المحلية والكتابة عن تفاصيل وكواليس الحياة الداخلية هي من ينقل الصورة والحقيقة للآخرين، وقال "أنا لست ضد ما يأتي من "طوفان العولمة" ولكنني مع الانفتاح مع الآخرين في كافة الثقافة وأشكالها وأن نقدم أنفسنا بهويتنا وانفتاحنا ووجداننا الموجود بالداخل".
وأكد ثابت أن كتابه "وجه النائم" عمل منحاز للفن والفكرة الفلسفية المتعلقة بـ"الغيب" ليس بداخلها ذالك الصدام وحالت الإثارة التي كانت في عمل الكتاب السابق "الإرهابي" فهو عميق يناقش قضايا فلسفية بالداخل والتي تمس بعلاقة رجل غريب بامرأة غريبة من مجتمع لمجتمع آخر فهي تركيبة أشبة ما تكون الحفر بـ"الغيب".
وعن أسباب جفاء الأدباء والمثقفين والروائيين عن الأعمال التلفزيونية، قال ثابت "في النهاية التلفزيون هي شركات تتعامل مع المثقف على أن هذا الوسط سوق إذا لم يعرض على المثقفين أن يقدم الأعمال سواءً بتحويل رواياته كأعمال تلفزيوني تعود إلى عدم الاقتناع لدى الكتاب لتحويل أعمالهم تلفزيوني ولم يكن هناك عمل روائي حول تلفزيوني إلا واحداً هو عمل غازي القصيبي رحمه الله".
وعن ما أشيع عن تدخل دار الساقي لتغيير عنوان كتابه الأخير، نفى ثابت صحة ذلك قائلاً "أنا الذي غيرة العنوان في آخر لحظة فقد كان العنوان شاليه ورأيت أنه قد يبعد القارئ ويخدعه بالإثارة والعمل من الداخل عميق وفلسفي ولا يحتاج لهذا الشكل من الإثارة مما دعاني لتغييره".
وأبدى ثابت استياءه من إطلاق "المحتسبين" ليعملوا ما بوسعهم مما سبب تجاوزهم لحدود الأمن والنظام من مضايقة للنساء والمثقفين والمؤلفين إضافة إلى وزير الثقافة والإعلام والمذيعات وقال "هذا المكان نبع للثقافة ولن يأتي للمعرض إلا من يبحث عن الكتاب فهم أبناء الثقافة وليس جاءوا لهذا المعرض لأغراض أخرى".
واستغرب ثابت السكوت على من يعتبرون أنفسهم أوصياء على الآخرين بالرغم من أنهم اعتدوا على هيبة الدولة والنظام والقانون، متمنياً أن تتدارك الوزارة تلك الأخطاء في الأعوام المقبلة.
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1029
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:42 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.