• ×

08:43 صباحًا , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

طاقات شباب الوطن تدفن دعوات الفتنة و الفوضى و تحاصر أصحابها

أثبتت أنهم يداً واحدة في المُلمات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يحيى الفيفي (الرياض) 
وقفّ شباب الوطن في السعودية و خارجها ضد كل دعوات الفتن و الفوضى التي أصطدمت بالإطار الديني و الإجتماعي و القيمي الذي يحملهُ ابناء البلد و شنّ الشباب السعودي بجنسيه حملات ألكترونية واسعة ضد من أسموهم دعاة الفتن و الفوضى بعد أنّ أستغل عدد منهم الأأحداث العربية التي تمر بها المنطقة و أعتقدوا أنهُ بالإمكان خلق فوضى في بلاد الحرمين .. إلا أنّ كل تلك الدعوات فشلت في شق صف السعوديون .

صفحات الفيس بوك و تويتر و النت لوق و صحف ألكترونية و منتديات سخرت إمكاناتها التقنية في فضح الأهداف المشبوهة للحملة المسعورة التي أنطلقت من الخارج للنيل من أمن و وحدة هذه البلاد , و أتفقّ الجميع على أن الشباب السعودي بات اليوم أكثر قدرة على التمييز بين الخبيث و الطيب و أختار أن يستكمل بناء وطنه على أن يهدمهُ .

فيفاء أون لاين رصدتّ عدداً من المواقع التي أطلقت حملات دفاع عن الوطن و ضد أي محاولات تخريب أو زعزعة أمن على أرضه و كان منها :

صحيفة فيفاء نيوز :
www.faifanews.net

image

حملة السعودية للسعوديين أولاً :
www.ksaforsaudi.net

image

سعوديون دون الوطن دمائنا من فيفاء أون لاين :
www.faifaonline.net/ksa

image


من جانبها أكتضت صفحات الفيس بوك بمجموعات أشترك فيها عشرات الآلاف من السعوديين , و تضمنت ألبومات صورها مئات الصور الوطنية المعبرة عن التلاحم مع القيادة , فيما ظهرت قنوات غلى اليوتيوب في ذات السياق , و على صعيد آخر يتبادل المواطنين رسائل هاتفية وطنية تحذر من الأهداف المشبوهة لهذه الحملات .

image

من جهتها وسائل الإعلام ناقشت بدورها هذه الحملة ففي إذاعة الرياض قدمت يوم أول من أمس حلقة خاصة عن هذا الموضوع في برنامجها الشهير حديث الناس الذي يقدمه الإعلامي يحيى الصلهبي الذي استضاف عدداً من المسؤولين و التربويين و الأكاديميين لمناقشة هذه الدعوات المشبوهة التي ذكر أنها تنطلق هنا و هناك .

و على صعيد ذات صلة قال الأمير تركي الفيصل بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية: إن وطني يرفع رأسي، فقواعده ثابتة، شيدت على مبدأ لا إله إلا الله محمد رسول الله، وسواعد أبناء هذا الوطن نقلته من صحراء إلى دولة ذات مؤسسات، جامعاتها تنافس الجامعات العالمية، واجه التطرف ثلاث مرات وانتصر، لكن المرجفين ومطلقي الشائعات ومروجي الأكاذيب نسوا كل ذلك، ورغم ذلك ستظل القافلة تسير والكلاب تنبح, جاء ذلك في مقال بعنوان "وطني" في صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم بعد عودته من زيارة جامعة جازان.








بواسطة : faifaonline.net
 7  0  2188
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:43 صباحًا الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.