• ×

05:09 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

إنشاء هيئة وطنية وتفعيل المشروع الوطني للتوحد

ندوة التوحد تختتم أعمالها بعدد من التوصيات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض:جمعية اسر التوحد-هندالحبردي 
الأميرة الفيصل:ذوي الاحتياجات الخاصة أبناءنا وهم منا ونحن منهم

أوصت ندوة تبادل الخبرات في مجال التوحد في جلستها الختامية مساء أمس بحضور رئيسة جمعية اسر التوحد الأميرة سميرة بنت عبد الله الفيصل إلى توحيد الجهود بين القطاعات الحكومية والأهلية وتفعيل المشروع الوطني للتوحد ، وإيجاد هيئة وطنية للتوحد ترتبط مباشرة بوزير الشؤون الاجتماعية وتكون ممثلة من وزارة الصحة والتربية والتعليم والإعلام وجمعية اسر التوحد الخيرية ،وإيجاد مأوى لذوي التوحد ممن تعذر وجود ولي أو وصي عليهم بالإضافة الى إيجاد مركز وطني للمعلومات متعلق بفئات التوحد ومستوياتها ودرجة شيوعها والعوامل والمتغيرات المتعلقة وتأكيد تسهيلها من أجل التخطيط للبرامج والمشروعات والأنشطة على أساس من تقدير الواقع والمتوقع لقضايا التوحد وضرورة وضع خطط خمسية طويلة الأمد تقدمها الجهات ذات العلاقة, وتوجيه اهتمام خاص بتأهيل الأطباء، وخاصة أطباء الأطفال والأسرة والتعرف على حالات التوحد وتوجيه إرشاد للوالدين إزاء ظروف التوحد وحماية الأسرة من صدمة معرفة حالة الطفل .
وقالت رئيسة جمعية أسر التوحد الأميرة سميرة بنت عبد الله الفيصل آل سعود نحن نحمل أمانة عظيمة في أعناقنا تجاه أبنائنا ذوي الاحتياجات الخاصة فليس لهم بعد الله سوانا \" فنحن منهم وهم منا\"ودعت الجميع للوقوف بصدق مع هذه الفئة فأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أصبحوا كبارا وهم نسبة كبيرة من جيل المستقبل .
هذا وقد اختتمت مساء أمس فعاليات ندوة تبادل الخبرات في مجال التوحد بالعديد من المشاركات المتخصصة حيث قدمت ورقة عمل من الدكتور موفق بن حسين العيثان من مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية بعنوان \"دور الأسرة في تشخيص التوحد وصعوباته\"واشار الى دور مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية في تنمية طفل التوحد حيث يتم تأهيل الأطفال عبر برامج التأهيل اليومية لفترة أسابيع أو أشهر عن طريق خبراء وأخصائيين وأطباء عالميين كما أشار إلى دور الوالدين في التشخيص وكيف يؤثر ذلك على الحالة التشخيصية عن طريق إعطاء معلومات صحيحية عن الطفل للمختصين وبين الدكتور العيثان ماهية التشخيص وطبيعته وأسبابه ،
ومن جانبها دعت استشارية نطق وتخاطب في مستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة الدكتورة هبة عطية أن برنامج السلوك اللفظي هو من البرامج الحديثة مؤخرا في مجال التوحد و التأخر اللغوي بسبب أطياف التوحد ويعتمد هذا البرنامج على نظرية تحليل السلوك التفاعلي للطفل مع البيئة. وتطرقت لأهم السلوكيات التي يظهرها طفل التوحدي والتي تمنع التواصل وخاصة في السنوات الأولى من أعمارهم (1 4 سنوات) ،
من جانبه أوضح رئيس اللجنة الاعلامية الدكتور علي الضاحي أن المعرض شهد توافد العديد من الزوار والأهالي والمهتمين بذوي اضطرابات التوحد الذي أقيم لصالح أبناء التوحد حيث شهد أكثر من خمسة ألاف زائر . إلى جانب الفعاليات التي تضمنت ورشة عمل بعنوان \"مهارات الحياة لذوي اضطرابات التوحد \"
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  994
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:09 مساءً الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016.