• ×

05:24 مساءً , الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016

د. المثيبي : الأخطاء الطبية تعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الموت أو الإضرار بالشخص

في تقرير علمي خصّ به فيفاء أون لاين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فيفاء اون لاين (الرياض) 
في تقرير علمي عن الأخطاء الطبية حصلت عليه فيفاء أون لاين حول الأخطاء الطبية أشار الدكتور يحيى أحمد المثيبي الفيفي فيما يلي إلى تعريفها و عواقبها و كيف تحصل و غير ذلك على النحو التالي :

- التعريف:ممكن تعريف الخطأ الطبي عندما يكون هناك أثر سلبي على المريض من خلال الرعاية الطبية، إما لعدم صحة، أو عدم اكتمال ( التشخيص، أو المعالجة ) للمرض، أو حدوث أي ضرر على الشخص مثل: انتقال العدوى، أو الأخطاء الجراحية، وغيرها. و عن عواقبها قال د. المثيبي :الأخطاء الطبية تعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الموت أو الإضرار بالشخص و أضاف : أنّ التقرير الحدبث للمعهد الطبي الأمريكي يقدر عدد الوفيات بسبب الأخطاء الطبية بحوالي: 44000 إلى 98000 حالة وفاة سنوياً في الولايات المتحدة فقط، هذا يعني أن عدد الذين يموتون بسبب الأخطاء الطبية يفوق الذين يموتون بسبب حوادث السير، سرطان الثدي، أو الايدز. الأخطاء الدوائية الخطيرة تحصل لـ 5 ــ 10% من حالات الدخول إلى المستشفىات، وهذا يعتبر رقم كبير يكلف الاقتصاد الأمريكي مليارات الدولارات سنوياً، للأسف لا يوجد لدينا في العالم العربي والشرق الأوسط إحصاءات دقيقة يعتمد عليها في حصر الأخطاء الطبية.

و عن كيف يحصل الخطأ الطبي قال د. المثيبي : يكون التشخيص غير صحيح إما بسبب ( عدم مهارة الطبيب، عدم صحة التقارير المخبرية، أو التقارير الإشعاعية) , تكون الخطة العلاجية غير سليمة إما بسبب ( اختيار غير صحيح للدواء المناسب، آثار جانبية غير محتملة، تداخلات دوائية، جرعات غير مناسبة، أو إعطاء الدواء بطريقة غير صحيحة) , يكون التدخل العلاجي أو الجراحي غير سليم إما بسبب ( عدم المهارة الجيدة، عدم التعقيم الجيد للأدوات المستخدمة، أو بسبب التخدير، أو خطأ أثناء العملية، ...........الخ) , و عن سبب تزايد الأخطاء الطبية قال د.المثيبي :هذه الأيام إما بسبب التعقيدان في النظام الصحي، أو لكثرة الأدوية وتداخلاتها وآثارها السلبية على الصحة خصوصاً إذا لم تنل الكثير من الحرص والاهتمام عند وصفها واستعمالها، نقص المهارة والتدريب الكافي لدى مقدمي الرعاية الطبية، عوامل بشرية، وكذلك بيئة العمل.

و قال حول ما يجب على المريض أو مرافقه عمله ما يلي :-
1- يجب أن يكون المريض، أو مرافقه عضو فاعل مع الفريق الطبي.
2- كن متأكداً من إعطاء الطبيب معلومات كاملة عن الأدوية التي تستخدمها سواء بوصفة طبية أو بدون وصفة مثل: المسكنات، والفيتامينات، وغيرها، وقد يكون بإحضارها للطبيب.
3- اخبر طبيبك أو الصيدلي عن أي تحسس لديك تجاه أي مستحضر طبي، أو غذاء معين.
4- اسأل الطبيب الذي كتب الوصفة أو الصيدلي الذي صرفها الأسئلة التالية:
-لماذا الدواء؟
-كيف استخدمه؟
-ما هي آثاره الجانبية؟ وماذا أفعل إذا ظهرت؟
-هل هناك أطعمة، أدوية، أو نشاطات يجب تجنبها عند استخدام هذا العقار؟
-اسأل الصيدلي، ما هو أفضل معيار يمكن استخدامه إذا كان الدواء في شكل سائل؟
-اسأل الصيدلي، ما هو الوقت المناسب لتناول الجرعات؟
-اطلب من الصيدلي توضيح التعليمات المكتوب إذا لم تكن واضحة لك.
5-عند الحاجة للإقامة في المستشفى اسأل الأسئلة التالية:
-إذا هناك خيار أختر المستشفى المناسب لحالتك وقد تكون الاستشارة مطلوبة هنا.
-إذا أنت في المستشفى لاحظ مستوى النظافة، وهل الأدوات معقمة، ومستوى الاهتمام من الكادر الطبي.
-عند الخروج من المستشفى أطلب من المختص أن يشرح عن كيفية متابعة العلاج في المنزل.
6- عند استدعاء الأمر لعملية.
-يجب أن تكون أنت وطبيبك والجراح متفقين على أهمية إجراء العملية.
-يجب أن يوضح لك نوعية الإجراء، وما هي المخاطر المحتملة؟ ومدة البقاء بعد العملية؟
7- عند الحاجة لدواء لا وصفي من الصيدلية.
-ابلغ الصيدلي عن الأدوية التي تستخدمها، والحالات المرضية التي تستخدم لها هذه الأدوية.
و عن كيفية تفادي كثير من الأخطاء الطبية.
-تفعيل دور الصيدلي الإكلينيكي ( ألسريري) في وضع الخطة العلاجية.
-حصر الأخطاء الطبية الأكثر شيوعاً.
- تدريب الكوادر على كيفية تفادي هذه الأخطاء.
-تثقيف المجتمع عن الطرق السليمة في التعامل مع الأدوية.
- توعية المريض عن حالته المرضية وكيفية التعامل معها.
- حصر المستشفيات التي تكثر فيها الأخطاء الطبية والبحث عن الأسباب.

و في ختام تقريره قال د.المثيبي أتمنى للجميع دوام الصحة والعافية. وبالله التوفيق
بواسطة : faifaonline.net
 13  0  2922
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:24 مساءً الأربعاء 8 ربيع الأول 1438 / 7 ديسمبر 2016.