• ×

04:56 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

الصهلولي : داهمهُ المرض في طفولتهِ و لاحقه الأسى و العوز في كبره

نسبة عجزه 75% , يعول أطفالاً , و يعيش في منطقة نائية بدون خدمات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماطر الشراحيلي ( الجزعة | القايم ) 
ضمن سلسلة تراحم التي تهدف فيفاء أون لاين من خلالها إلى تسليط الضوء على عدد من الحالات المأساوية التي تعيش بيننا أو بالقرب مناّ دون أن نشعر بحجم آلامها أو مآسيها و ربما نحنُ أحياناً لا نصغي لصرخاتها , ففي قرية "الجزعة" و تحديداً في حي "القايم" التابع لقبيلة الصهاليل يسكنُ شاب فى مقتبل العمر , حيث شاءت قدرة الله أن يداهمهُ المرض فى صغره و أمتدّ تأثير ذلك على مسيرة حياته فندرة المستشفيات هناك و بعده عنها و عدم توفر الطرق ووسائل النقل بل و ربما جهلهم بآثار المرض الذي أصابهُ حينها فزادت من معاناته .

[ملامحهُ كلها أسى خلف إبتسامتهِ رغم كل شيء ]

الشاب مسعود جابر الصهلولى حينما ألتقيناه و شاهدنا حالتهُ الصحية رغم ما يتمتع به من روح مرحه و سمت أخلاقه , إلا أن المرء سيقراء فى ملامح وجههِ قسوة ظروفه و سوء أحواله حيث يقول الصهلولي : "لقد أستدنت من بعض الأصدقاء مبلغاً مالياً كي أتمم نصف دينى و أتزوج و لأجد من يقف بجانبي و يساعدني في أمور حياتي اليومية و أنتظر و كنتُ كلي أملٌ بإذن الله أن يرزقنى الله بالذرية و الأولاد كي يعوضونى و يسندونى فى كبري و همي " , يقول : " تزوجت والحمد لله ولدي طفلةُ و طفل إلا أني أخشى أن يصيبهم ما أصابنى , لا سيما و أني لا أملك الأمكانيات أو المال الذي يكفي لمتابعة حالتهم الصحية , نتيجةً لبعد المسافة بين مقر سكني وأقرب مستشفى , فلا دخلّ سوى 1700 ريال مستحقات الضمان الاجتماعى و 800 ريال أخرى من التأهيل الشامل و كامل المبلغ لا يتجاوز الـ 2500 ريال , أصرفُ منها 500 ريال إيجاراً للغرفة ذات الثلاثة أمتار في مثلها و مطبخ من الزنك مترين في مثلها وغرفة أخرى بنفس المساحه السابقة , لا تقينا المطر فالاسقفُ حين المطر تخرُ فوق رؤوسنا وتتلف كثيراص من ممتلكاتنا " .

[يستخدم الوقود والزيوت من أجل الإضاءة ]
و يضيف الصهلولي عن معاناته مع الكهرباء " التقليدية " التي ييقول أنها : " تكلفه 500 ريال شهريا مابين وقود و زيوت على الرغم من أن الوقت الذي يستخدم فيه الكهرباء كإضاءة لا تتجاوز الأربع ساعات يومياُ فهو لا يملك مكيفات أو غسالة ملابس أو حتى ثلاجة لعدم إستطاعتهِ شرائها وأيضا لعدم توفر كهرباء عامة في المكان الذي يقطنه " .

[الكهرباء العامة لم تصلهم بعدّ ]
الكهرباء العامة لم تصل الى منطقتهم بعد ولا حتى الإسفلت فقد سلكنا طريقاً ترابياً لا تسلكه إلا السيارت ذات الدفع الرباعى حيث يمر بأودية و شعاب مما يعرض سالكه للخطر فيما لو هطلت الأمطار و رغم بعد المسافة التي سلكناها( حوالي 60 دقيقة ) من أقرب طريق معبد و مسفلت , أما عن أقرب مكان تتوفر فيه الأسواق وبعض مقومات الحياة كمستوصف و دوائر حكومية فالأمر ربما استغرق ساعتين على أقل تقدير و الصهلولي يقول : أنه يعتبره قريب كون منزله الأساسى فى قمة جبال الصهاليل حيث المسافة أبعد بكثير !

[يناشدّ أهل الخير تأمين منزل و مركبة و تسديد ديونه]

الصهلولي كل طموحه أن يجد من أهل الخير من يؤمن له و لأطفاله منزلاً يقيهم الأمطار و مركبة تتناسب مع ظروفهِ الصحية من أجل أن يستطيع أن يتابع حالته و حال أبناءه الصحية لدى المستوصفات و المستشفيات , و يضيف أن ديونه المستحقة السداد نحو 20 ألف ريال و ليس قادراً على تأمينها .



رقم هاتفهِ المحمول :
0505313975
رقم حسابه | البنك العربي
0108054537040016



التقرير الطبي
image


image

image

image

image
image

image
image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  5440
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:56 صباحًا الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.