• ×

11:26 مساءً , الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016

هلالي ( شبيه الريح ) ... مايصح إلا الصحيح ... قهر الوحدة وتوج بلقب بالكأس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم محمد الحريبي (الجماهير) 


توج الفريق الهلالي بلقب كأس سمو ولي العهد بعد أن نجح في تجاوز الفريق الوحداوي في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة في مباراة سيطر فيها الفريق الهلالي وإكتسح موجه ملعب المباراة أداء ونتيجة مؤكداً علو كعبه في هذه البطولة ومتسيداً لها في آخر أربعة مواسم .


( الشوط الأول )
بدأ اللقاء برتم سريع من جانب الفريقين وسط فتح للملعب من الفريق الوحداوي بشكل غير متوقع على حساب الجانب الدفاعي ما أعطى الزعيم الفرصة ليبسط سيطرته ويهدد المرمى الوحداوي بكرات خطرة خصوصاً عن طريق الطرف الأيمن الهلالي الذي يتواجد به المحترف السويدي ويلي هامسون ما أسهم في تشكيل خطورة بالغة على المرمى الوحداوي ، وكاد المهاجم الهلالي

ياسر القحطاني أن يفتتح التسجيل لفريقه بعد مرور ( 5 ) دقائق إثرعرضية نموذجية من اللاعب أحمد الفريدي إلا أن رأسية القحطاني مرت بجانب القائم الأيمن الوحداوي برداً وسلاماً

، حاول عقبها الفريق الوحداوي أن ينظم صفوفه ويهدد مرمى حسن العتيبي ولاحت أخطر الفرص الوحداوية في هذا الشوط عند الدقيقة ( 12 ) بعد باك وورد جميل من اللاعب الشاب مهند عسيري إلا أن الكرة جاورت القائم الأيسر الهلالي ، ليفرض بعدهاالزعيم سيطرته على مجريات اللقاء بفضل قوة الوسط وتحركات السويدي ويلي هامسون على الطرف الأيمن ومحمد الشلهوب في الطرف الأيسر مع فاعلية محور الإرتكاز رادوي الذي شكل رمانة الوسط دفاعاً وهجوماً كما أن تبادل المراكز في الشق الهجومي بين أحمد علي وياسر القحطاني أربك الدفاعات الوحداوية كثيراً في ظل ضعف واضح في التنظيم الدفاعي للفريق الوحداوي وغياب شبه تام
لمحور الإرتكاز مما سهل الوصول للمرمى الوحداوي بأقصر وأسهل الطرق وهو ماحقق للفريق الهلالي مبتغاه وسجل هدف التقدم بعد عرضية السويدي ويلي هامسون التي وجدت أحمد علي وحيداً داخل منطقة الثمانية عشر يضعها رأسية سهله في الشباك الوحداوية كهدف هلالي أول عند الدقيقة ( 24 ) ، هدأ بعدها رتم اللعب وسط أفضلية هلالية بفضل الترابط بين صفوف الفريق وإقفال المساحات داخل ملعبه ، وعند الدقيقة ( 33 ) يتحصل اللاعب الوحداوي القديوي على خطأ خارج منطقة الثمانية عشر الهلالية يسددها بشكل جميل لكنها تعتلي العارضة الزرقاء ، إلا أن الرد الهلالي لم يتأخر كثيراً على تسديدة القديوي إذ سدد المحترف الروماني رادوي كرة صاروخية لكنها إختارت أن تعتلي العارضة ، ليحتسب حكم اللقاء الأسباني ( 1 ) كوقت بدل ضائع يعلن بعدها نهاية شوط المباراة الأول بتقدم الفريق الهلالي بهدف أحمد علي مقابل لاشئ للفريق الوحداوي .




أولويات في شوط المباراة الأول :
أول خطأ في المباراة كان لصالح الفريق الوحداوي على لاعب الهلال رادوي في الثانية ( 15).
أول خطأ لصالح الفريق الهلالي كان في الدقيقة ( 2 ) لصالح أسامة هوساوي بعد إعاقته من لاعب الوحدة مهند عسيري .
أول ضربة زاوية كانت للفريق الوحداوي د ( 11 ) .
أول تسلل كان على الفريق الوحداوي في الدقيقة د ( 15 ) .
أول بطاقة صفراء كانت من نصيب لاعب الوحدة سلمان المؤشر د ( 20 ) .




نقاط فنية من شوط المباراة الأول :
دفع الفريق الوحداوي ثمن ( فتح ) ملعبه بطريقه مبالغ فيها على حساب الشق الدفاعي .
الهدوء الهلالي كان السمة الأبرز لتفوقه في هذا الشوط .
ترابط صفوف الفريق الهلالي وإغلاق المساحات قتل الخطورة الوحداوية .
بقاء السويدي ويلي هامسون في الجهة اليمنى للفريق الهلالي شل الجهة اليسرى الوحداوية من الناحية الهجومية بشكل كبير جداً .
ضعف واضح في المحور الدفاعي للفريق الوحداوي أعطى أفضلية هجومية للخصم .
سوء تنظيم في الدفاع الوحداوي سهل من المهمة الهجومية الهلالية .
الإستعجال تارة والتأخر تارة أخرى كانت السمة الأبرز لبناء الهجمة الوحداوية .


( شوط المباراة الثاني )
لم تتغير الرغبة الهلالية الجامحة في تعزيز النتيجة التي آل لها شوط المباراة الأول فمع أول دقيقة في شوط المباراة الثاني كاد ياسر القحطاني أن يحرز ثاني أهداف فريقه بعد أن إستلم كرة بشكل جميل وسددها لكن يقضة الحارس الوحداوي أبعدت الكرة لضربة زاوية عند الدقيقة ( 46 ) ، إلا أن مايصبو إليه الزعيم لم يتأخر كثيراً فعند الدقيقة ( 62 ) ينجح اللاعب السويدي كريستيان ويلي هامسون بعد مجهود رائع في لعب كرة عرضية نموذجية تجد المندفع من الخلف الزوري الذي انبرى لها بشكل جميل ويسددها في المرمى الوحداوي كثاني أهداف الفريق الهلالي ، حاول بعدها الفريق الوحداوي العودة لأجواء المباراة بعد مواجهة مهند عسيري للحارس الهلالي حسن العتيبي إلا أن الأخير نجح في إبعاد الكرة إلى ضربة زاوية يتقدم لها القديوي لتجد رأسية مختار فلاته التي إختارت أن تسكن الشبك الجانبي الأزرق عند الدقيقة ( 66 ) ، وإستمراراً للمتعة الهلالية يكمل مايسترو الوسط الهلالي محمد الشلهوب
الجملة التكتيكية الرائعة لينهي بتسديده أرضية زاحفة في المرمى الوحداوي كهدف هلالي ثالث عند الدقيقة (70 ) ، وإكمالاً لتألقه في هذه المباراة وعند الدقيقة ( 74 ) وبعد مواجهته للحارس الوحداوي وجهاً لوجه بعد قطعه لنصف ملعب الفريق الوحداوي وحيداً ينجح السويدي كريستيان ويلي هامسون في إحراز رابع أهداف الزعيم ، وعند الدقيقة (81 ) ينجح البديل نواف العابد في الإنفراد بالحارس الوحداوي ليضعها في الزاويةاليمنى معلناً عن خامس أهداف الفريق الهلالي ، فرضها بعدها الفريق الهلالي سيطرته المطلقة على مجريات المباراة حتى أعلن الحكم الأسباني نهاية المباراة وتتويج الفريق الهلالي بكأس ولي العهد بعد أن نجح في إكتساح الفريق الوحداوي بخمسة أهداف مقابل لاشئ .




نقاط فنية من شوط المباراة الثاني :
إستمر الأداء الهلالي المميز في هذا الشوط والإنضباط التكتيكي العالي الذي كان عليه الفريق .
أداء بنفس الرتم وفاعلية كبيرة لخط الوسط الهلالي أبقت الأفضلية زرقاء .
لم ينجح الفريق الوحداوي في إغلاق المساحات أمام المد الهجومي الهلالي .
الهداف الرابع الهلالي عن طريق كريستيان ويلي هامسون يعكس بشكل واضح الضعف الدفاعي الوحداوي وضعف التنظيم والإندفاع غير المحسوب .
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  713
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:26 مساءً الأحد 5 ربيع الأول 1438 / 4 ديسمبر 2016.