• ×

09:22 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

مسابقة الملك عبدالله للقرآن والسنة تنطلق غدا بموسمها الثامن عشر

الفيفي عضوا بلجنة التحكيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات) 
تواصل (مسابقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم والسنّة النبوية للطلاب والطالبات) التي تنطلق غداً ضمن المهرجان الوطني للتراث والثقافة مشوارها في ميادين العطاء التربوي والبناء الفكري، إلى جانب مثيلاتها من المسابقات المحلية والدولية التي تحتضنها المملكة على مدار العام.
حيث دخلت المسابقة هذا العام (1432هـ) موسمها الثامن عشر وهي ترفل في حلة قشيبة تزينها العطاءات والإنجازات الرائدة التي تحققت على مدى الأعوام السبعة عشرة الماضية، حيث يستفيد من خيرها المتدفق كل عام كوكبة من الأبناء والبنات الذين يمثلون صفوة الطلاب والطالبات في مراحل التعليم العام بمدارس وزارة التربية والتعليم بمدينة الرياض، ومدارس وزارة الدفاع والطيران، وطلاب المعاهد العلمية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وطلاب الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وطلاب معهد القرآن الكريم بالحرس الوطني.
نبذة تاريخية موجزة
تُعد هذه المسابقة عطاء مباركاً من عطاءات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي أرادها مصدر إشعاع إيماني في أجواء المهرجان الوطني للتراث والثقافة.
انطلقت المسابقة عام 1412هـ وحظيت برعاية ومتابعة ودعم صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبد العزيز نائب رئيس الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة.
واصل صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز رئيس الحرس الوطني الاهتمام بالمسابقة ورعايتها ودعمها.
بدأت المسابقة تحت إشراف الشؤون الثقافية بالحرس الوطني وبمشاركة مدارس الحرس الوطني ومدارس وزارة الدفاع والطيران، ثم توسعت فيما بعد لتشمل مدارس وزارة التربية والتعليم والمعاهد العلمية التابعة لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية. ومعهد القرآن الكريم بالحرس الوطني والجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد.
أخذت المسابقة في التطور والنمو عاماً بعد آخر وحظيت بالمتابعة والاهتمام لتصبح من بين المسابقات الرائدة بالمملكة.
تم إنشاء الأمانة العامة للمسابقة في عام 1425 ه بموجب موافقة صاحب السمو الملكي نائب رئيس الحرس الوطني المساعد للشؤون العسكرية لتتولى الأمور التنظيمية للمسابقة.
تم توسيع دائرة المشاركة النوعية لتشمل جانب الطالبات لإتاحة الفرصة لهن للمنافسة في هذا المضمار المبارك بدءاً من المسابقة الحادية عشرة عام 1425هـ.
تم فتح فرع جديد للمسابقة بإضافة السنّة النبوية الشريفة إليها لتوسيع مجالاتها وفائدتها بدءاً من المسابقة الثانية عشرة عام 1426 هـ.
تم إصدار لائحة للمسابقة لتكون مرجعاً للمنظمين والمشاركين وقاعدة أساسية تنطلق منها المسابقة كل عام بإذن الله.
أهداف المسابقة
1 - الإسهام في جهود الدولة نحو نشر القرآن الكريم والسنّة النبوية وتشجيع الإقبال عليهما.
2 - إبراز الدور الذي يقوم به الحرس الوطني في هذا الجانب.
3 - تربية الأبناء على هدي القرآن الكريم وتعاليم السنّة النبوية الشريفة.
4 - تعريفهم بمصادر التشريع الإسلامي التي يُستمد منها المنهج السليم للحياة.
5 - استثمار مناسبة المهرجان لإيجاد روح التنافس الشريف بين الناشئة.
منهج المسابقة
أ - مسابقة القرآن الكريم:
- فروع المنهج:
الفرع الأول: حفظ القرآن الكريم كاملاً مع التلاوة والتجويد.
الفرع الثاني: حفظ عشرين جزءاً من القرآن الكريم مع التلاوة والتجويد من الجزء الحادي عشر إلى الجزء الثلاثين.
الفرع الثالث: حفظ خمسة عشر جزءاً من القرآن الكريم مع التلاوة والتجويد من الجزء السادس عشر إلى الجزء الثلاثين.
الفرع الرابع: حفظ عشرة أجزاء من القرآن الكريم مع التلاوة والتجويد من الجزء الحادي والعشرين إلى الجزء الثلاثين.
الفرع الخامس: حفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم مع التلاوة والتجويد من الجزء السادس والعشرين إلى الجزء الثلاثين.
ب: السنّة النبوية الشريفة:
- محتوى المنهج:
أحاديث مختارة من كتب السنّة المعتمدة وفق ما يلي:
- تكون الأحاديث المختارة صحيحة أو حسنة.
- تكون الأحاديث المختارة في موضوعات محددة من قبل لجنة السنّة النبوية للأمانة العامة للمسابقة.
- يقوم المتسابق بحفظ الأحاديث (متن وسند) ومعاني المفردات وفوائد الحديث وتوجيهاته.
- يتم الإعلان عن الأحاديث المختارة ضمن الجدول الزمني للمسابقة وتنشر في موقع المسابقة على الشبكة المعلوماتية (الإنترنت).
الإشراف على المسابقة
رئيس لجنة المسابقة:
الدكتور عبد المحسن بن محمد بن معمر المشرف العام على الشؤون الثقافية ومكتب التنسيق التربوي.
أمين عام المسابقة:
الدكتور منصور بن محمد السميح.
أعضاء لجنة المسابقة
- الأستاذ عبد الله بن سعد الصالح.
- الأستاذ جلوي بن عبد العزيز الجلوي.
- الأستاذ عبد الله بن عواض الميموني.
- الأستاذ محمد بن سليمان الجندل.
- الأستاذ خالد بن سعد الحوتان.
- الدكتورة حصة بنت عبد الرحمن الوايلي.
- الأستاذة منيرة بنت أحمد الجراح.
لجان التحكيم (طلاب وطالبات):
لجنة التحكيم للطلاب:
أولاً: فرع القرآن الكريم:
- الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الشثري وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (رئيساً للجنة).
- الدكتور إبراهيم بن عبد الرحمن الجريد مساعد المدير العام للتوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم.
- الدكتور فهد بن سالم باهمام المحاضر بمركز التدريب المستمر بالشؤون الثقافية بالحرس الوطني.
- الدكتور إبراهيم بن محمد الدومري الأستاذ المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
- الأستاذ أحمد بن علي الأخشمي الفيفي المحاضر بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
ثانياً فرع السنّة النبوية:
- الأستاذ أحمد بن إبراهيم الدخيل المحاضر بمركز التدريب المستمر بالشؤون الثقافية بالحرس الوطني.
- الأستاذ عبد الملك بن عبد الرحمن آل الشيخ المحاضر بمركز التدريب المستمر بالشؤون الثقافية بالحرس الوطني.
لجنة التحكيم للطالبات
أولاً فرع القرآن الكريم
- الدكتورة لولوة عبد الكريم المفلح أستاذ مشارك لعلوم القرآن بكلية التربية بالرياض.
- الدكتورة نمشة عبد الله الطوالة أستاذ مشارك لعلوم القرآن الكريم بكلية التربية بالرياض.
ثانياً فرع السنّة النبوية
- الأستاذة مها بنت عبد العزيز الناجم مشرفة تربوية بالإدارة العامة للتوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم.
- الأستاذة زكية بنت سالم الخلاقي مشرفة تربوية بالإدارة العامة للتوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم.
جوائز المسابقة:
تقوم إدارة المهرجان الوطني للتراث والثقافة بتأمين جوائز المسابقة ومقدارها (650.000) ستمائة وخمسون ألف ريال، توزع على الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فرع من الفروع الخمسة لمسابقة القرآن الكريم والمراكز العشرة الأولى بمسابقة السنّة النبوية في كل من قسم الطلاب والطالبات في المسابقة.
إصدارات المسابقة:
- لائحة المسابقة.
- مجلة المسابقة.
- بحثان متخصصان في القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة.
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  1757
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:22 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.