• ×

12:59 مساءً , الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016

آل الثويع يناشدون رئيس بلدية فيفاء و رئيس المجلس البلدي حل مشكلة العبارة التي لم تنجز بعد

فرحتهم لم تكتمل بعد إنشاءات البلدية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله يحي مريع 
ينطبق على الطريق المؤدي لقبيلة آل الثويع والذي يتفرع من طريق ثمانية ( 8 ) ينطبق عليه المثل ( يافرحة ماتمت ) .
حيث أمضوا عشرات السنين يعانون من صعوبة طريقهم ووعورته تكبدوا خلال تلك السنين العديد من المصاعب والمصائب والكثير من الخسائر في المال وفي الأرواح .
وبعد عمليات الزفلته التي لم يمض عليها الكثير منذ إتمامها حتى أوكلت بلدية فيفاء لأحد المقاولين إنشاء عبارة أسفل الطريق المؤدي لقبيلة آل الثويع .
وكعادة مقاولي المشاريع بفيفاء الذين أمنوا العقاب وبالتالي أصبحوا يتسابقون على الحصول على المشاريع ، وما إن ترسي عليهم حصتهم منها ويفرح المواطن ببدأ التنفيذ ، حتى يتفاجأ بذلك المقاول يسحب معداته ويتوارى عن الأنظار وفي النهاية الضحية هو المواطن المسكين المحروم من الإستفادة والإستمتاع بخيرات هذا الوطن ، وكعادته أيضاً لا يجد من بلدية فيفاء سوى الوعود التي تذهب أدراج الرياح .

وحول هذه المآساة كان للصحيفة جولة في منطقة المشروع البائس وإلتقينا ببعض المواطنين من أبناء قبيلة آل الثويع حيث عبر الجميع عن خيبة أملهم وحزنهم وتذمرهم من ما آلت إليه مشاريع فيفاء عامة وطريقهم خاصة .

يقول أحد المواطنين كنا نعاني من هذا الموقع الذي تُنشأ فيه العبارة أثناء السيول وقد كانت مشكلة مؤقته ولكن بعد تدخل بلدية فيفاء وقيامها بإنشاء هذه العبارة أصبحت المشكلة دائمة وملازمة لنا يومياً .
مواطن آخر أشار إلى أن المركبات الصغيرة أصبحت تعاني من عبور هذه المنطقة التي دمرتها الشركة المقاول وذكر بأن بعض أقربائه يظطرون لإيقاف سياراتهم أسفل الجبل وإستئجار مركبات للصعود بهم لزيارة أقربائهم . .
وأخيراً ناشد المواطنين من أبناء قبيلة آل الثويع رئيس بلدية فيفاء ورئيس المجلس البلدي الوقوف على هذه المشكلة والتحرك لأجل حلها .


image

image
image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 5  0  1599
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:59 مساءً الأحد 12 ربيع الأول 1438 / 11 ديسمبر 2016.