• ×

07:07 مساءً , الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016

التليدي لـ فيفاء أون لاين : أناشد المسؤولين في الشؤون الاجتماعية النظر في حالتي وأسرتي

طفل وزوجة معاقين وأكثر من 120ألف ديون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماطر الشراحيلي (جورا) 
عدد هائل من المآسي الاجتماعية و الأسر المتضررة جراء الفقر و العوز تعيش بيننا و بالقرب منا دون أن ندرك حجم مآسيهم أو نعرف شيئاً عن سوء الظروف المحيطة بهم و نحن أيضاً لا نشعر بما يعانونه نتيجةّ ما نحن فيه من خير و نعم فقد نسينا تفقد أحوالهم , و بالمقابل فإن تعفف بعضهم زاد من حجم البون الشاسع بيننا و بينهم أو ربما هى الظروف , في هذا التقرير نحن بصدد أن نعرض عليكم مأساة المواطن : حسين سليمان التليدي الذي يعيش فى صدر جورا التابع لمحافظة الداير بنى مالك .
مواطن أثقلت كاهله الديون و أقلق مضجعهُ الهم و الحسرة و هو يوزع أنظاره إلى أفراد أسرته التى لم يعد قادراً على تلبية أدنى متطلباتهم المعيشية فهو يعول أسرة تتكون من 12 شخصا يسكنون فى منزل شعبى بعضه مسقوف بالزنك و لا مركبة و لادخل سوى بعض المواشى التى كان يقوم بتربيتها ليقتاتوا منها و لكن بحسب إفادته فإنه و مع غلاء سعر الأعلاف و تراكم الديون عليه و مرضه الذي داهمهُ مؤخراً وزاد من معاناته اضطر لبيع تلك المواشى .

التليدي لايحصل على أي مساعدة عدا تلك التي يتسلمها من الضمان الاجتماعى حيث مُنح مساعده لمدة سنتين ستنتهى بنهاية شهر 6 من هذا العام 1432
و لديه اثنان معاقين زوجة وطفله محمد الذي لم يتجاوز عمره الخريفين إذ يقول التليدي : "هو ما يزيد من ألمي حينما أراه لايستطيع الحركة أعتصر ألما و أتمنى أننى أستطيع أن أقدم له أى شيء , أو حتى مراجعةّ المستشفى باستمرار فكثيرٌ من المواعيد تفوتنى لعدم وجود مركبة , أو مال لعلي يه أستطيع أن أجدّ له علاج خصوصا وأني ألاحظ محاولته تحريك قدميه لكن بصعوبة و بألم أشعر به معه فهو ملقى دائما على ظهره "

التليدي المُصاب بالصرع يقول أنهُ سبق أنّ أوقفّ في السِجن بسبب الديون التي بلغت 120 ألف ريال و خرج بموجب صك إعسار , بعدهُ عن المستشفيات وعدم وجود دخل يكفى وعدم وجود مركبه خاصة زادت من معاناته و معاناة أفراد أسرته فالطرق الرملية التى يسلكها حتى يصل إلى أقرب منطقة مسفلته تزيد معاناته فمشوار السيارة فى حالة من يقدر ظروفه تكلفنه مابين 100 إلى 200 ريال حسب المكان , و يضيف أن غلاء المتطلبات قد تحرم أبنائه من التعليم فهو لم يعد قادراً على أن يؤمن لهم متطلباتهم الدراسية فهم لا يعرفون (ساندويتش الفسحة) و يأكلون فى المنزل ما تيسر من خبز أو ما تبقى من وجبة العشاء و يبقون عليه حتى يعودون لمقر إقامتهم ويتناولون وجبة الغداء.

في الختام قال التليدي : أنا أناشد ومن خلال صحيفة فيفا أون لاين المسؤولين فى الشؤون الاجتماعية النظر فى حالتي المعيشيه والصحية و كذلك أناشد أهل الخير و الأيادى البيضاء الوقوف بجانبي و مساعدتي وانتشال أسرتي إلى بر الأمان .

رقم هاتفه للتواصل معه مباشرة :
0504760011 == مع مراعاة أن أغلب الأوقات تكون شبكة الجوال اليمنيه هى المسيطرة على المنطقة مما قد يزيد من تكلفة المكالمة =

image

image
image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  3331
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:07 مساءً الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016.