• ×

07:33 مساءً , السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016

بعض الأسر من فيفاء تشد رحالها إلى جازان وأخرى إلى الخميس لطلب الدفء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يزيد الفيفي (فيفاء)

بدأت إجازة العيد وكانت فرصة سانحة لعدد من الأسر المقتدرة من أهالي فيفاء لشد رحالهم والسفر إلى سواحل جازان للاستمتاع بطقسها المعتدل والذي يكتسب شيء من الدفء خاصة وأن جبال فيفاء وبقية جبال جازان تشهد موجة برد شديدة قد تكون سابقة لأوانها إذ تنذر بموسم شديد البرودة ويرى العائدون من مدينة الرياض لقضاء الإجازة مع أهاليهم أن البرد في فيفاء يفوق البرد في مدينة الرياض وقد كانت مفاجئة بالنسبة لهم.
وهذا البرد جعل أسر أخرى لا تشد رحالها إلى سواحل جازان بل إلى خميس أمشيط في خطوة يرى البعض أنها غريبة إلا أن السبب يبطل العجب حيث أن منطقة جازان تفتقد للملابس الخاصة بالبرد وهذا ما جعل البعض يقصد السفر إلى خميس مشيط وأبها للحصول على ملابس جيدة لهم ولأطفالهم وعائلاتهم وأيضاً شراء وسائل لتدفئة قد يستحيل وجودها في منطقة جازان .
بواسطة : faifaonline.net
 6  0  844
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:33 مساءً السبت 11 ربيع الأول 1438 / 10 ديسمبر 2016.