• ×

07:40 مساءً , الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016

وزير التربية يدشن انطلاق أعمال اللقاء العشرين لقادة العمل التربوي في أبها

بمشاركة المشرف التربوي يحيى الفيفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالرحمن الفيفي (متابعات) 
برعاية سمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله انطلقت صباح أمس الاثنين أعمال اللقاء العشرين لقادة العمل التربوي حيث دشن حفل الافتتاح نائب وزير التربية فيصل بن معمر.

وبدأ اللقاء بالقرآن الكريم ثم كلمة مدير تعليم عسير جلوي بن محمد كركمان رحب فيها بمنسوبي التربية والتعليم ، وقال إن التعليم في بلادنا يكتسب أهمية بالغة ويحظى برعاية كريمة من لدن قيادتنا الحكيمة حيث يقع في أعلى سلم الأولويات، باعتباره السبيل الوحيد لإحداث التطور الحضاري والاقتصادي والثقافي والاجتماعي .

بعد ذلك ألقى نائب وزير التربية والتعليم فيصل بن معمر كلمة جاء فيها إن ما تحقق من انجازات متنوعة على مستوى الوزارة وإدارات التربية والتعليم وأهمها توحيد الإدارات المتناظرة والانتهاء من توحيد جميع إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات ، وما اسُتحدِثَ مؤخرًا من صلاحياتِ مُفَوَّضَةٍ وممنوحةٍ لمديري التربيةِ والتعليمِ ولمديري المدارس ، وما تم تخصيصِه من موازناتٍ مُستَقِلَةٍ للمدارسِ، وتوحيدٍ لإجراءاتٍ وسياساتٍ تنظيميةٍ، وتكثيفٍ لبرامج التطويرِ المهنيِّ؛ وبرامج الزياراتِ للقياديين وغيرها من المشاريع على مستوى الوزارة ومشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم وشركة تطوير تعليم القابضة ، سوف تكون بإذن الله المحرك الرئيسي للانتقال من النظرية إلى التطبيق وستمكننا بإذن الله للانتقال إلى مجتمع المعرفة الذي ينشده سمو الوزير .

كلُّ ذلك يترجمُ توجَّه الوزارةِ في جعل القرارِ أكثر قربًا مِنْ الميدانِ التربويِّ وتماسًا معَ احتياجَاتهِ ومشكلاتهِ؛ لتصبحَ الوزارة في المدرسة كما خطط لها سموه وفريق العمل المعاون له من هنا جاءَ هذا اللقاءُ حَامِلاً معَهَ خُلاصاتِ، أحدثِ البحوثِ ودراساتِ البيئةِ المدرسيةِ وجهودِ العَملِ الدؤوبِ حولَ مدرسةِ المستقبلِ التي تُعبِّر عن رؤيةٍ متكاملةٍ لواقعِنَا التَعليمي وما وصلَ إليه العالمُ من ممارساتٍ وأساليب مُقَننةٍ، مُتَطورةٍ؛ وذلك للشروعِ في تَحقيقِ النموِّ المطَّرِد في مستوىَ مدارسِنَا ومنسوبيها .

عقب ذلك بدأت الجلسة الأولى ورأسها وكيل الوزارة للتعليم (بنين ) الدكتور محمد البراك ، والتي تم عرض نتائج الورش الخاصة بالمعلم تحدث فيها مدير عام تعليم إدارة التربية والتعليم بمحافظة جدة الأستاذ عبدالله بن أحمد الثقفي ، عقبها ورقة عمل حول ماذا يريد المعلمون من قادة العمل التربوي شارك بتقديمها معلم ومعلمة يمثلون المجالس الإستشارية من مناطق مختلفة من المملكة وهم ، إبراهيم الفراج وعلي الفراج ، وناصر الغموش ومحمد السناني ، ويحيى الفيفي وخديجة البرقاوي ، وماجد القحطاني ، عقبها ورقة الوزارة لموضوع المعلم قدمها وكيل الوزارة للشئون المدرسية الدكتور سعد بن سعود الفهيد،تطرق فيها اختيار المعلم ، وحقوق المعلمين والمعلمات وتحقيق مستوياتهم ، والمجالس الاستشارية ، ثم تم مناقشة موضوع المعلم شارك به قيادات التعليم من القاعتين . ومن جهة أخرى اشاد نائب وزير التربية والتعليم فيصل بن معمر بإحدى المدارس النموذجية التي قام بزيارتها بمدينة ابها والتي تم تجهيزها نموذجيا خلال فترة لا تتجاوز 3 اشهر وطلب من جميع المشاركين زيارتها والاطلاع على هذا النموذج الفريد والمميز بكل المقاييس والذي وصفه بالمعجزة مشيدا بما يقدمه مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير والذي كرس وقته وجهده من أجل تطوير البيئة التعليمية بالمنطقة. وقد ناقش اللقاء خلال جلسته الثانية عرض ورقة الوزارة لموضوع المعلم ومناقشة موضوع المعلم والنتائج والاتفاق على القرارات لموضوع المعلم كما تم عرض مشاريع تقنية المعلومات بالوزارة .
بواسطة : faifaonline.net
 0  0  878
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:40 مساءً الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016.