• ×

07:39 صباحًا , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

50 حلقة للقران والسنة تخرج 100طالب

خلال رعاية مفتى عام المملكة للحفل التكريمي وتدشين المواقع الالكتروني في جامع الراجحي بحي الجزيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض:تغطية: يحيى الفيفي  
رعى سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ الحفل التكريمي للبرامج العلمية، حيث أشتمل الحفل على وتخريج طلاب تحفيظ القران الكريم والسنة النبوية كما أشتمل على عرض مرئي لمناشط و برامج الجامع العلمية والخدمات الاجتماعية و الخيرية و خدمات تجهيزالجنائز والجاليات و طلاب المنح لدى الجامعات، أمس، وذلك بحضور عدد من أصحاب الفضيلة والسعادة وضيوف الجامع.

وقال الشيخ عبد العزيز بن عبدالله ال الشيخ مفتى عام المملكة، نحمد الله على فضله وكرمه على هذا اللقاء المبارك، والذي يشهد ويسمع هذه النشاطات لا يحمد الله على ما من به هذاً جامع الراجحي الذي أصبح منار للعلم، والذي يذكرني هذاً المسجد بالمكانه التي كانت عليها المساجد في عهد الرسول والمسلمين كما ككانوا في السابق يتلون كتاب الله ويتبرون آياته.

وأضاف ال الشيخ كما كان الحرم المكي منار للعلم وضرب هذه الامثال في جامع الزيتون وجامع الازهر كما كان في السابق كلها كانت في نشاط وحيوية يتبرون القران والسنة النبوية.

وأوضح مفتى عام المملكة أن جامع الراجحي المبارك احتوى على حلقات لتحفيظ القران الكريم بلغ عدد طلابها 650طالباً وإحياء للسنة النبوية، وأن الاهتمام بالمساجد لهو خير عظيم في نشر العلم كما قال الرسول "ما أجتمع قوم في بيت من بيوت الله الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فما عنده".

واسترسل يجب علينا المحافظة على شبابنا والاعتناء بهم وتشجيعهم لإقامة حلقات ودروس علمية لاشك انه عمل خير صالح لان شبابنا والمحافظة عليها لكي يسلمو من دعاة الفساد والظلال والسوء، ويتحلون بإخلاق القران كما كان عليه رسول صلى الله عليه وسلم ويتادبون بإداب علمم القران والسنة النبوية.

وزاد سماحه مفتى عام المملكة أن هذاً المسجد يعتبر من المشاريع التي يحصل بها الخير الكثير من خلال العلم الذي يقدم به وينتفع به والوجبات التي تقدم في رمضان وغير رمضان فالاعمال الصالحة ينافس عليها المتنافسون وفي سجل من عمل بها، والاعمال الصالحة التي قدمها المسلم في حياته له فيما من أعظم ان يقدم به العمل الصالح.

وقال الشيخ صالح بن سليمان الهبدان إمام و خطيب جامع سليمان الراجحي بحي الجزيرة والأمين العام لأوقاف سليمان الراجحي "أن الريادة في العمل والتميز في الانجاز وتحقيق أعلى مؤشرات الأداء مطلباً رباني ومرتجى بشري يسعى له الغيورون ويتنافس فيه الجادون في ميادين العمل المختلفة ليتسنموا أعلى درجات سلم العطاء لينتقلوا منه إلى غيره في انجازات لا تتوقف".

وأضاف الشيخ الهبدان نحن في هذا الجامع المبارك منذ انشأ عام 1425هـ وافتتاحه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدا لعزيز أمير منطقة الرياض حفظه الله، قد رسمنا لا نفسنا أهدافاً إستراتيجية ترجمناها في الواقع إلى خطط سنوية وبرامج عملية متطلعين في ذلك أن يكون الجامع معلماً وصرحا رائدا في تحقيق رسالة المسجد في الإسلام, هكذا بدأ الطموح واستمر وذلك من خلال إقامة الشعائر التعبدية، وترسيخ العلم الشرعي, وتزكية النفوس، والدعوة إلى دين الله تعالى، وخدمة المجتمع بتوفير كافة أسباب الراحة والتيسير على المستفيدين من الجامع، مستخدمين في ذلك الأساليب الإدارية الحديثة والتقنيات المتقدمة.

وزاد، واليوم وبعد مضي ما يقارب 6 سنوات ونصف على إنشاء الجامع أصبحت برامج ومناشط وخدمات الجامع رائدة في ذلك كله بحمد الله يشهد لها القريب والبعيد والمسئول وعموم الناس ويستفيد منها كافة شرائح المجتمع وفئاته الخاصة والعامة بأرقام قياسية نفخر بها مع جميع من يشاركنا الميدان في تقديمها، فقد بلغ عدد الدروس العلمية والعامة المقدمة في الجامع خلال الشهر نحو (24) درسا ومحاضره للرجال والنساء وبلغ عدد ما يجهز من فيه من الجنائز يقدر بـ65% من مجموع جنائز منطقة الرياض وعدد حلقات حفظ القران لكريم بمختلف مستوياتها (50) حلقة،ومن البرامج المتميزة التي يقدمها الجامع ضمن قلة من الجوامع التي تقدمها على مستوى المنطقة بل المملكة مسابقات في حفظ السنة النبوية يحفظ فيها الطلاب أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم من مصادرها الحديثية بأسانيدها.

واسترسل أمام وخطيب جامع الراجحي بحي الجزيرة في كلمة له ألقاء في الحفل التكريمي لبرامج الجامع، ولما كانت الشراكة مع الآخرين في الأعمال الخيرية أحد الأسباب النجاح في الجامع فقد تعاونا مع عدة جهات علمية ودعوية واجتماعية ساهمت في إقامة العديد من البرامج والمناشط في ردهات الجامع ومرافقه المتعددة كالمكاتب التعاونية, وجامعة الإمام , والجمعيات الخيرية والاجتماعية, ونادي الصم, وغيرها كثيرولقد كان لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في مباركة ودعم هذه البرامج والإشراف عليها أحد أسباب نجاحات عملنا واستمراره فشكر الله للجميع.

وإذا كان ما تقدم هو عصب الحياة البشري لهذا المشروع الرائد فان قسيمه وشريكه في النجاحات العصب الآخر إلا وهو العصب المادي فهما ساقا النجاح الذي يتسلق بهما المرء سلم الانجازات والشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الذي يحمل الجامع اسمه له السبق في مثل هذه المشروعات المباركة فقد سخر لهذا المشروع الدعم المادي الكافي والكفيل بإذن الله أن يقوم ويرتقي نحو الريادة والصدارة في جميع أوجه الخير.

وختم كلمة قائلا فلنكن شركاء في هذا العطاء ونحفظ هذه النعمة ونشكر الله عليها بالعمل الذي يرضاه عنا ونكن يدا واحدة مع ولاة أمرنا وعلمائنا الذين ما فتئوا ينصرون هذا الدين ويذبون عنه فحفظت لهم الأرض من تحت أقدامهم ,اسأل الله يحفظ هذه البلاد وأهلها، واشكر جميع من شاركنا الحضور من المشايخ وأصحاب السعادة وعلى رأسهم وفي مقدمتهم سماحة والدنا الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ حفظه الله الذي عهدنا دائما قريبا منا داعما ومساندا ومباركا فشكر الله له جهوده في خدمة الإسلام والمسلمين.

من جانبه بين الدكتور الدكتورعبدالكريم الديوان المدير التنفيذي لجامع سليمان الراحجي أن الجامع يقدم أكثر من 25 درساً علميا و محاضرة تربوية للرجال و للنساء على مدار الأسبوع و الشهر، ويضم الجامع 45 حلقة لتحفيظ القرآن الكريم لــ 600 طالب بالاضافة إلى البرامج الصيفية لحلقات الإقراء، كما يتم طرح عدد من مسابقات السنة على مدار العام و يبلغ عدد الخريجين قرابة 100 طالب، بإضافة إلى ترجمة خطبة الجمعة إلى أربعة لغات وهي " لغة الإشارة للصم، الاردو، الاندونيسي، و الابنغالي" وفق أرقى التقنيات و التجهيزات المنفصلة، وتم استقبال ما يقارب 5 الاف جنازة خلال السنة الماضية تجهيزاً كاملاً مع خدمات النقل من المستشفى إلى الجامع ومن ثم إلى المقبرة.
image

image


image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
بواسطة : faifaonline.net
 2  0  1329
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:39 صباحًا السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.