• ×

06:38 مساءً , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

خطاب شكر وتقدير من طاقم صحيفة فيفاء لأبناء ملتقى فيفاء في الطائف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة فيفاء(الرياض) 


الأخوة الأفاضل ..
الشيخ/ محمد بن حسن وعالة الفيفي ..
الشيخ/ أحمد بن مقنع الفيفي ..
الأستاذ/ عبد الله حسن ساري الفيفي ..
المحترميـــــــــــــــــــــــــــــــــــن ...


بسم الله ثم ابتداءً ليس بوسع الكلمات أن تفي غرض هذا الخطاب شُكراً و إمتناناً صافياً لا يُخالطهُ كدر لكل من ساهم و لا زال يفعل في سبيل سُنة الإجتماع التي تقومون عليها , يُزينها حُب الخير الذي يلفُ مُلتقاكم عِطراً و ينتشي به أبناء فيفاء في كل مكان زهراً , هنيئاً من قلوب أخوتكم في فيفاء أون لاين هذا الجمال الذي تُشكلهُ عشرات الأسر من أبناء فيفاء في محافظة الطائف فشاطروكم الإبداع قولاً و فعلاً .. و قبل ذلك نهجاً .

أحبتي سُنة حياتنا الدُنيا أن ثمة بقية للخير حتى يوم البعث فهناك من يقوم بأعمال خيرية لمجتمعة أداءً لواجبه الشرعي الراقي و امتثالاً لمبادئ المصطفى صلى الله عليه و سلم و صحبه , و أخذاً بصفات الرجال و حباً في الخير فيخلد ذكراه و يبقى لمن خلفه قدوة, أولئك يسعون في الأرض نباتاً طيباً غير آبهين و لا مبالين بأي نقد سطحي أو تثبيط , فنجنيهُ ثماراً طيبة .

إذن و إزاء كل هذا فمن واجبنا أيضاً الدعاء لكم ( اللهم متعهم بكل الصحة و العافيه و أعنهم على فعل الخير و ما تحب من قول و عمل و ترضى ) ثم لكم منا أجزل الشكر و التقدير , و في ختام خطاب المُقلِ في شأنكم من محبيكم لا نملك الا القول لكم منا "أسرة صحيفة فيفاء " أجزل الحبً و أصدق المعاني تعبيرا ً و تقديراً و عرفاناً على ما قدمتموه لنا من حسن الأستقبال و كرم الضيافة و فوق ذلك تكريمكم لصحيفتكم التي شهدت و تشرفت بتدشين موقعها الجديد من منزل الكرم و الجود منزل الشيخ الفاضل محمد بن حسن آل وعالة .

مقدرين تلك المواقف الطيبة خلال فترة ضيافتنا و لا غرابة فأنتم أهل الكرم و الجود عرفتم بذلك دائماً فأبناؤكم قد تشربوا تلك المحاسن و المناقب بل وأصبحوا ينافسونكم فأنطبق عليهم المثل ( هذا الشبل من ذاك الأسد )
.
أخوكم و محبكم .
رئيس مجلس إدارة صحيفة فيفاء
بالنيابة عن فريق عمل الصحيفة

بواسطة : faifaonline.net
 6  0  1715
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:38 مساءً الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016.