• ×

02:38 مساءً , السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016

عشرات القتلى والجرحى في محافظات اليمن والحكومة تكاد تفقد السيطرة

اليمن يحترق بناري المذهبية والحرب الأهلية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اليمن : يزيد الفيفي 
إنفجر الوضع في اليمن بشكل يكاد يخرج عن سيطرة الحكومة اليمنية التي تزج بكل قواتها للسيطرة على الاوضاع في عدة محافظات والتي تشهد مواجهات تختلف من جهة إلى اخرى من حيث توجهاتها التي تزج فيها حسب ما تذكر وسائل الإعلام اليمنية بتنظيم القاعدة في اليمن والذي تصف الوضع بان القاعدة ترتكب مذابح ومجازر دموية في زنجبار بحق الجيش اليمني والمواطنين مدعومة بصور في غاية البشاعة والتي تجسد بشاعة المواجهات الدامية في اليمن بين الأخوة وأبناء الوطن الواحد ولكن ونظرا لتشعب القضايا وتعدد الأطراف والتوجهات والمواجهات فان الوضع يكاد يكون بداية حرب أهلية في اليمن قد تتحول في بعض المواقع إلى مذهبية في حال ان صحت مزاعم الإعلام اليمني فيما ذكرت ، ومن الجانب الممثل للمعتصمين سلميا على حد قوله يتهم الحكومة اليمنية بحرق خيام المعتصمين واستخدام العنف ضدهم بكل الوسائل المتاحة مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى بين المعتصمين في ساحة الحرية بتعز و إلى صنعاء والمواجهات بين مؤيدي الشيخ صادق الأحمر والرئيس اليمني علي عبدالله صالح فالأخبار متضاربة من جهة إلى أخرى حسب موقعها من الطرفين ولكن المواجهات مندلعة سيطر من خلالها مؤيدي الشيخ صادق الأحمر على عدة مواقع حكومية يمارسون من خلالها الضغط على الرئيس للرضوخ لمطالباتهم إياه بالتنحي عن السلطة والتي يرفضها الرئيس وينجر بجيشه على المواجهات المسلحة ، التي تسببت في سقوط العديد بين قتلى وجرحى من الطرفين والمواجهات مستمرة قد تأخذ خلال الساعات القادم شكلا جديدا بسبب المواجهات المندلعة صباح الأمس في عدة مناطق ومحافظات ، وكانت المعلومات التي استسقتها صحيفة فيفاء أون لاين من خلال مصادرها في اليمن أن هناك حرب ومجازر مغيبة عن وسائل الإعلام في اليمن وخارجها تدور رحاها في محافظة الجوف اليمنية بين جماعات الحوثي وتنظيم القاعدة الذي دخلت مجاميعهم من مأرب وأبين إلى مساندة قبائل الجوف ضد الحوثيين الذين قتلوا عدد من القيادات القبلية في الجوف أخرها الشيخ ابو ناصر الذي كان يقف كعقبة قوية ضد الحوثيين ولكن بعد دخول تنظيم القاعدة في المواجهة حسب ما ذكرت المصادر فقد تحولت الحرب الحوثية القبلية إلى حرب مذهبية بين القاعدة والحوثيين التي كانت بالنسبة لهم حرب من نوع جديد وإستراتيجية جديدة تختلف عن إستراتيجية الحرب مع القبائل التي كان يعتمد فيها الحوثي على قتل القيادات القبلية وبسط نفوذه على بقية القبيلة ، حيث كان تنظيم القاعدة يقاتل بإستراتيجية منظمة ومخطط لها بشكل جعل الحوثيين يتكبدون خسائر في الأرواح وصفتها المصادر بمجازر خلفت مئات القتلى من الحوثيين معظمهم من المجندين الجدد صغار السن الذين ولو هاربين تاركين أسلحتهم أمام مقاتلي تنظيم القاعدة التي تسعى لإحباط مخططات الحوثي في السيطرة على محافظة الجوف ، المصادر الإعلامية في اليمن ومع ما ذكرته مصادرنا في حال توترت مصداقية الطرفين فهذا مؤشر يؤكد أن تنظيم القاعدة في اليمن لم يعد ذلك التنظيم المحدود على الخلايا التنظيمية والمحدود عددا وعده بل انه أصبح جيشا كبيرا يبسط نفوذه على منطقة واسعة من اليمن قد تزيد عن أبين ومأرب وجبال الكور المجهولة في محتواها حتى على الجيش اليمني والذي يزيد من احتمال توسع الحرب المذهبية في اليمن، والصور المرفقة بالخبر من احد وسائل الإعلام اليمنية التي نشرتها عن المواجهات في سنجبار بين القاعدة والجيش اليمني على حد وصفها.

image

image
image

image
بواسطة : faifaonline.net
 4  0  1647
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:38 مساءً السبت 4 ربيع الأول 1438 / 3 ديسمبر 2016.