الجمعة, 21 شعبان 1440 هجريا, الموافق 26 أبريل 2019 ميلاديا

مشروع مستشفى فيفاء حلم منذ سبعة أعوام والمقاول سبب تأخر التنفيذ

مشروع مستشفى فيفاء حلم منذ سبعة أعوام والمقاول سبب تأخر التنفيذ

صورة عامة للمستشفى وضيق مداخل الطوارئ والمستشفى والمواقف ( صورة ) لمستشفى فيفا الحالي وما يعانيه من ضيق المداخل والشوارع المحيطة

 

أوضح محافظ فيفا عليوي العنزي أن مقاول إنشاء المستشفى في محافظته بأنه وراء تأخير إنشائه،  موضحا أن المحافظة مستمرة في متابعة تتابع أوراق المشروع للإسراع في كسب الوقت والبدء في التنفيذ. ويأتي حديثه بعد مضي عامين تقريباً من تشكيل أمير جازان الأمير محمد بن ناصر، لجنة لإنهاء الخلاف الذي وقع بين بعض القاطنين هناك حول موقع المستشفى، وانتهت على أن يقام في قرضة (الموقع المحدد قبل الخلاف”، وأن يتم إنشاؤه بتكلفة تصل إلى 68 مليون ريال.
وترأس اللجنة وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله السويد، وعضوية كل من أمين منطقة جازان المهندس عبدالله القرني، ومدير الشؤون الصحية الدكتور حمد الأكشم، ومدير إدارة الطرق المهندس ناصر الحازمي، وأمين مجلس منطقة جازان يحيى عباس حكمي، وقاضي التمييز المتقاعد عضو مجلس المنطقة أحمد بشير معافا.
وجالت فصول تعثر هذا المشروع على قيادات سابقة وحالية في وزارة الصحة تصل إلى مرتبة الوزير، حيث لم يتمكنوا من إنهاء معاناة الأهالي الذين لا يزالون يترقبون إكماله منذ سبعة أعوام، إذ يقول العديد منهم “رغم جودة الخدمة المقدمة حاليا بمستشفى فيفا وحرص مسؤوليه على خدمة المرضى، إلا أننا بحاجة لمبنى متطور ومهيأ بكافة التجهيزات”. في المقابل تواصلت “الوطن” مع مديرية الشؤون الصحية بجازان منذ أسبوعين للاستفسار عن الإجراءات التي ستتخذها بحق هذا المقاول، لكنها لم تتلق أي رد حتى اللحظة.

 

صورة للمخطط ومبنى المشروع

 

 

استمر مع وزيرين للصحة ومديرين للشؤون الصحية بجازان
 
مشروع إحلال مستشفى فيفاء معمعة غامضة وحلم يدخل عامه السابع دون تنفيذ
 

مع كل عام يجلس أبناء فيفاء يترقبون أنباء حلمهم الذي أصبح سرابا ومجهول المصير وحول رؤية هذا الحلم على أرض الواقع وتنفيذ المشروع لا يزال داخل المعمعة منذ حوالي سبع سنوات , مشروع إحلال مستشفى فيفاء العام قصة استمرت مع وزيرين للصحة ومع مديرين للشؤون الصحة بجازان وحتى الآن ما يزال حلم على الأوراق والتنفيذ كالسراب , وأمنيات  تتكرر كل عام , فمع وزير الصحة الأسبق الدكتور حمد بن عبدالله المانع كان حينها قد وقع بمكتبه بديوان الوزارة خلال فترة علمه عقد إنشاء مستشفى فيفا وذلك مع شركة الراجحي للتنمية المحدودة وكان ذلك في منتصف العام الهجري 1428 هـ بعد أن أعلن في العام المالي 1426 – 1427 هـ عن إقامة مشروع مستشفى لأهالي فيفاء . وبعدها بدأ مشوار وقصة المعاناة التي تجرها هذا المستشفى وتراشق أوراقه ما بين الفئتين والأيادي التي تقف عقبة في تنفيذ المشاريع التنموية في فيفاء .

ليأتي بعدها مدير عام الشؤون الصحية لمنطقة جازان السابق الدكتور محسن الطبيقي ليوضح هـ بأن مستشفى فيفاء معتمد ضمن مشاريع السنوات الماضية التي بلغت حوالي مليارين وأربعمائة مليون ريال , وشملت إنشاء عدد 12 مستشفى بمبلغ 654,993,000 ,مصاحبة لمستشفى وهي (الحميات ، البرج الطبي ، بيش ، الريث ، ضمد ، العيدابي ، الدرب ، الخوبة ، العارضة ، النفسية ، بني مالك , فيفاء ) منها من قد تم تشغيلها والبعض في المراحل الأخيرة ليوضح بأنه تم دعم إنشاء مستشفى فيفاء بمبلغ مليونين و300 ألف ريال , رغم أنه لم ينفذ ولم يتم البدء في إنشائه .
وبعدها بأشهر كانت هناك الوقفة الحازمة من الأمير محمد بن ناصر خلال زيارته لمنطقة فيفاء ليضع سموه حجر الأساس لتنفيذ مستشفى فيفاء العام وبقيمة 68 مليون ريال .

ولم يقف صاحب السمو حيث انتهى بل استمر في متابعة المشروع وفي خلال جلسات مجلس المنطقة التي يستعرض فيها المشاريع الصحية المعتمدة للمنطقة وكان من ضمنها هذه المشاريع مشروع مستشفى فيفاء .
ليكشف أمير المنطقة محمد بن ناصر خلال لقائه في العام بمعالي وزير الصحة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، في مكتب معاليه بديوان الوزارة بالرياض قبل أكثر من عام , عن اعتماد مستشفى فيفا بسعة 50 سريراً، من الميزانية للعام 1433، وأنه تم الانتهاء من تصميمه , مع أنه تم حينها مناقشه مدى إمكانية زيادة السعة السريرية لمستشفى فيفاء العام الجديد من 50 إلى 100 سرير.

اللجنة التي شكلت لحسم الخلاف

وبعد خلاف عطل إنشاء مستشفى فيفاء العام لسنوات شكلت لجنة قبل أكثر من عام ( 1433 هـ) تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان , وكانت اللجنة برئاسة وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله بن محمد السويد وعضوية كل من أمين منطقة جازان المهندس عبدالله القرني ومدير الشؤون الصحية الدكتور حمد الأكشم ومدير إدارة الطرق بجازان المهندس ناصر الحازمي وأمين مجلس منطقة جازان يحي عباس حكمي وفضيلة الشيخ أحمد بشير معافا قاضي التمييز المتقاعد عضو مجلس المنطقة , حيث وقفت اللجنة على موقعي قرضه والمخافة بفيفاء والذي يدور حولهما الخلاف بين أبناء فيفاء لإقامة مشروع مستشفى فيفاء العام , حيث قرارت بعدها اللجنة  موقع إنشاء المستشفى العام في الموقع المخصص له سابقاً في قرضة .

ولهذا فعموم أهالي فيفاء يثمنون دائما جهود حكومتنا الرشيدة وأميرنا المحبوب الذي يسعى جاهدا لتوفير كل المتطلبات والخدمات للمواطنين , إلا أن المواطنين لا يزالون ينتظرون إنشاء وتشغيل هذا المشروع , رغم دخوله العام السابع منذ الإعلان الأولي للمشروع , وتخوفات باستمرار المشكلة وتأخر البدء في تنفيذ المستشفى .

 

 

 

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٩
    امهبل

    النظرية العلمية التي تقول الأتي .

    # فيفاء مجرد جبل صلد لا يحتوي على أناس يعتزون بمكاتهم وهؤلاء الأناس هم كما ذكر كرباااج ( المشائخ ) , هم أصل التأخر الفضيع الذي أوصل فيفاء لما هي عليه .

    # ثقافة الحوار مع المشائخ معدومة ولا يعرف لها باب , والبعض من المشائخ لا زال في الجهل يقبع وفي أفراد قبيلتة رجال من عمرة ومتعلمين ولديهم حسن التصرف .

    # دخول ثقافة البشوت على فيفاء أودت بها للتأخر الحضاري , لأن النظرية العلمية تقول ( البشوت أساس التخلف )

    ولكم تحياتي .

  2. ٨
    من زمان قايلين

    مااحد مصدقني انو مافي تنمية في فيفاء راح تشوف النور وراح تكتبون في فيفاء اون لاين بعد 10 سنوات (التنمية في فيفاء من ثامن المستحيلات) اصحاب المصالح يقفون ضد اي تنمية اففففههههههمممموووههههاااا

  3. ٧
    احمد ابو حمد الفيفي

    كرباج دوما حروفك تضعها على الجروح ليبرى كل جرح مريض
    ولكن ما ذا تقول عن الجروح وكيف يتم علاجها والمستشفى للان ما وضع حجر الاساس لبنائه
    كرباج
    القلم والفكر المثقف الراقي في جميع ردوده
    نؤمن بان الاختلاف موجود في وجهات النظر واي عمل ناجح لا بد ان يكون هناك مختلفون والهدف الاسمى نجاح العمل ولكن ان يستمر الاختلاف لنفقد مشاريعنا التنمويه التي ستجعل من ابناء فيفاء في حياه هانئه لقرب الخدمات حولهم
    الموضوع وقد عرض على امير المنطقه وتم تشكيل لجنه لهذا الامر انتهى فما يجب الان القيام به هو امر واحد
    اعداد عريضه كبيره بمحتوى الالم والخطر والمعاناه للابن الفيفاوي وتقديمها كشكوى للمحافظ ليتم الرفع بها الى سمو امير المنطقه ويحاسب المتسبب في تحقيق شامل وواسع
    ومن يثبت تورطه في عرقله مشاريع فيفاء التنمويه يتم محاسبته فنحن في وطن العدل والانصاف وطن الامن والامان
    المشكله في توقف مشاريع فيفاء لن تتوقف على اختلاف ابناء فيفاء فسمعه فيفاء وما يقدمونه من ولاء لهذا الوطن وما يجدونه من حب واحترام لولاه الامر قد يجعل من يحسد هذا الحب ويحاول عرقه اي شئ للابن الفيفاوي البار وذلك من استغلال نقاط الضعف والاختلاف ان وجد
    المهندس حسن
    دوما اقتراحاتك في محلها ومكانها وعقد الدورات كل في مجاله شئ ضروري ومهم وحتمي حتى نواكب ما نريد مواكبته من عصر النهضه والتطور ولكن المشكله ليست عقد دورات فالكل مدرك وفاهم ولكن نريد علاجا لالغاء مسمى اسفل امجبل واعلا امجبل غرب الجبل شرقي الجبل نريد اسم واحد هو جبل فيفاء حتى تكون الخدمات للجميع وباسم الجميع
    الاخ
    احمد موسى نقدر غيرتك على وصول المعاناه باقصى سرعه كما تقول ونقلها في صحف اخرى تاكد بان صحيفه فيفاء اون لاين تصل للمسؤل واصبحت في مقدمه صحف المنطقه بفضل الله ثم بفضل كوادرها الاعلاميه ومصداقيتها في نقل الخبر اولا باول
    همسه صادقه
    لو رضينا يا ابناء فيفاء باي موقع في فيفاء لبناء المستشفى لاصبحنا الان نطالب وزاره الصحه بالمستشفى الثاني وبسعه لا تقل عن 300 سرير ولكن الاختلاف يفسد كل خير وكل امر يهم مصلحه الجميع
    اتمنى من الله ان يصلح شان الجميع ويسدد خطاهم لعمل الخير
    شكرا فيفاء اون لاين شكرا لكل غيور على فيفاء ومشاريعها والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  4. ٦
    المهندس /حسن الفيفي

    الاخ كربااااااااااااج
    تحياتي اليك النظام والمعايير ما فيها فقرة تقول انشدو امشايخ او شيخ الشمل وانا متأكد انهم بريئون مما حملوه وتحملوه وطالبو به (لا مانع من الإستناره بوجهات نظرهم لكون ذلك جزء من دراسة اي مشروع ) اخذ راي المجتمع او شريحة معينه .
    وعندما يقوم المشايخ بواجبهم هذا اذا كان هناك وضوح لمهمتهم في الوقت الحالى نستطيع القول انهم ما قصرو .
    وعندما يفهمون ان اخذ وجهات نظرهم يعني انهم اصحاب القرار الأول والأخير نحترم فهمهم والواجب ان لا يتم تأييدهم على ذلك وتتحمل المسئولية وزارة الصحة .
    الأخ كرباج المشايخ صحيح انني اقدرهم جميعا واحترمهم …واذا لزم تحميلهم المسئولية في جوانب التنمية فيجب ان يتم اعطائهم دورات تثقيفيه للمصطلحات التنموية وكيفية المطالبة بها وكذلك التحدث بمصطلحاتها في الزمان والمكان المناسبين..

  5. ٥
    كرباااااااااااااج

    أجل المقاول القاول سبب التأخير
    طيييييييييب طيب
    وليش ما نكون أوضح شوي ونقول
    السبب الحقيقي في التاخير
    ليش مانقول أهل فيفا السبب
    على راسهم حضرات المشايخ والكبارية
    وليش ما نقول السبب شيخ الشمل
    مو قادر يحل موضوع بين مشايخ قبيلته
    ليش ما نقول السبب إنه في ناس تبي
    أحتكار الخدمات في جهتهم
    وليش ما نقول السبب إن في
    تلاعب على أهل فيفاء من الجهات الصحية..وغيرها
    ليش ما نقول مو أول وموضوع يزحلط
    بسبب خلاف اهل فيفاء
    ليش ما نقول قبله معهد راح لبلغازي
    وليش ما نقول قبله خط ذهب الى زرحله
    وليش ما نقول مشاريع تجي وتروح وحنا
    ما ندري عنها الا بعد سنين
    عشان زحلطوها ناس قبل تصل
    يعني نزلوا لها تهامة وزحلطوها من هناك

    أجل نقول المقاول
    للي ما يعرف السالفة
    نحاول نسوقها عليه
    ولكن لما ياتي اللي عارف السالفة
    من طقطق للسلام عليكم صعبه يصدق
    زي هالسالفه
    ودمتم،،

  6. ٤
    المهندس /حسن الفيفي

    المعايير العالمية والسعودية لو تم تطبيق 30% منها فسوف يكون في فيفاء اربع مستشفيات بسعة 100 سرير وذلك نظرا لطبيعتها الجبلية والكثافة السكانية المتناثرة على القمم وبطون الأودية وارغب في توضيح الأتي :
    1- وزارة الصحة ممثلة بإدارة المشاريع تتحمل المسئولية في الماضي والحاضر ويجب ان تحاسب لعدم اتخاذ القرار الصحيح حسب ما هو محدد في مهامها وواجباتها .
    2- وزارة الصحة التي لا يخفى على احد فشلها الذريع على المستوى الطبي بجميع جوانبه (الكوادر والأداء …..الخ)
    كذلك على مستوي ادارة المشاريع فقد تسببت بضعفها وتقطيرها للخدمات الطبية السيئة الى خروج مشاكل بين الأقارب والقبائل القاطنه في فيفاء ( وكثير ممن تم ايكال الامر اليهم قد لا يكون لديه حب الوطن بل ان محاولة الإضرار بالوطن والموطن واضحة وضوح الشمس )
    3- الفشل في ادارة المشاريع ليس لقصور في الدعم المادي من ولاة امرنا بقدر ما هواهمال وعدم تأهيل نسبة كبيرة من الكوادر الهندسية في الوزارة او في جازان ويجب ويجب يجب اعادة النظر في بقائهم .
    4- وقبل الاخير الحمد لله على ان فيفاء بمؤسساتها الأدارية والخدمية اصبحت نقطة عبور للكثير لقضاء فترة زمنية معينة ومن ثم الترقية والمغادرة بمرتبة وسيرة ذاتية غير مشرفة .(( المهم تحسين اوضاع )) وقد تكون منطقة جازان المكان المناسب للحصول على المراتب بالواسطات وكذلك قد تكون للتخلص من الأشخاص الغير مرغوب فيهم .
    5- تكتلات عوائل معينة داخل امارة المنطقة وفروع الوزارات ( بما فيها وزارة الصحة) بل ان الوضع انتشر الى المؤسسات الأكاديمية مثل جامعة جازان وخاصة في عمادة الكليات واخص كلية الطب و…..و….. و……. ( اقول هذه التكتلات سوف تنطفئ وينكشف الستار )) كما انكشف الستار في المدينة الإقصادية وانسحب المستثمرون والشركات الأجنبية ولم توضح المبررات .
    وقد تطول الفترة ولوارتبط موضوع الوزارات بمحاسبة وخسائر وارباح اعتقد ان كثير من منسوبيها قد غيرو (بضم الغين)وغيرو ولا اقول بمتابعة سمو الأمير محمد بن ناصر امير المنطقة بل اقول بجهاده المستمر للفساد المنتشر في كل مكان
    حفظك الله ياسمو الأمير واثابك على ما افنيته من عمرك لخدمة المواطن والوطن ورزقك الصحة والبطانة الصالحة .

  7. ٣
    احمد موسى ال شحرة

    مانشر هنا المفروض ينشر في سبق أو في عاجل أو الوطن أو عكاظ
    نعتز بصحيفتنا ونقدر المسئولين عليه ونشكرهم على مايقومون به لفيفاء وبنئها من خدمة
    ولكن أن أردنا يوصل كلمنا لأمانع من النشر في صحيفة أو صحيفتين ألين ينتشر ما نطالب به ويوصل المسئول أنكأن يحس فيناء.

  8. ٢
    احمد موسى ال شحرة

    مانشر هنا المفروض ينشر في سبق أو في عاجل أو الوطن أو عكاظ
    نعتز بصحيفتنا ونقدر المسئولين عليه ونشكرهم على مايقومون به بناء فيفاء
    ولكن أن أردنا يوصل كلمنا لأمانع من النشر في صحيفة أو صحيفتين ألين تشر ما نطالب به ويوصل المسئول أنكأن باقي يحس

  9. ١
    The Sultan's Dream13

    آﻵن يالله ان شآءالله انه يتم المشروع ويرتاحون الناس من الستشفى وضيق شوآرعها ..
    لكن المشكله في موقعها لوها في مروح بها احسن ..

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: