مقالات

مطلوب.. واسطة !

في زمني وجيلي أضحى كل ما نتمنى بوسائط , لم يعد كما مضي من زمان الطيبين – كما يطلق عليه – مقرونا بالمثابرة والاجتهاد فدخولي للجامعة ووظيفتي يلزمني بقائمة معارف من امتهن التوسط ,ومن لم يمتلك تلك القائمة فلينم مرتاح الضمير قانعا بأن مقعده قد غاب وأن احلامه قد ذهبت أدراج الرياح ..!
لم تقتصر الواسطة على مشوار الشخص المهني بل تعدته لما هو إجرام بنظري ونظر كل إنسان يملك ذره إنسانيه لتصل للمستشفيات فعلاج مرضي وشفاء سقمي بعد الله مرتبط بمكالمة هاتفية أو ورقة من مسئول وحتى تصل لهذا أو لذاك ربما تبع اسمك (رحمه الله) ورحم الله من كانو يتمنون عطفاً ورحمة حتى تمناهم الموت وهم كثر ..
أنا لا اطلب منع مساعدة محتاج ولا معاونة كسير ولكن لماذا لا تأتي حاجته و أمانيه بلا مذلة وسؤال وبلا استعطاف واستلطاف ..  فوالله أنه أدمى قلبي حال تلك المرأة التي كتبت لمسؤول في إحدى وسائل التواصل الاجتماعي تستجدي عطفه فتقول:( ياسيدي لماذا قلبك قاسي علي والله إني أطلبك من ضعفي وأنت لا تهتم في)

وهو يقرأ ولا يلقي لها بالاً ..!! من شهرين ورسائلها تبعث لتتوقف عند ذلك المسؤول المنشغل في ملذاته,وفي ماذا كانت تتوسل (الواسطة) إنه من اجل حياتها ..! من اجل علاجها .. حقاً أنا لا اعرف الأسباب وكيف وصل بنا الحال إلى حضيض المذلة وكيف أصبح الدواء لا يشترى بالمال بل بمعارف وأشخاص لتصبح ( الواسطة ) ثاني أسباب الوفاة بعد الحوادث ..!!
فإلى متى ستستمر الحياة منكوسة يا سلفر °°° وتستمر الحياة ..!! وتستمر الحياة..!!

تعليق واحد

  1. أهم شي الامان!!

    المرض مومهم
    الجوع مو مهم
    الفقر مو مهم
    التشرد مو مهم
    الأهم الامان
    طيب ابي أفهم الامارات ماعندهم أمان
    الكويت ماعندهم أمان
    الكويت ما عندهم أمان
    الدول اللي تعز شعوبها ماعندها امان
    هذي جملة كانت تقال قبل الإنفتاح الإعلامي
    قبل نعرف وش يحصل في مشارق الأرض ومغاربها
    في ثواني من وقوع الحدث
    كان يقال برا ماتقدر تغادر بيتك
    كان يقال ما تأمن على أهلك غير هنا
    الآن نشوف ناس عندهم أمن وامان ورغد عيش
    يعني جملة أهم شي الامان
    لم تعد تسمن ولا تغني من جوع
    واصبح أهم شي نحصل على الثنتين
    الأمن والعيش الطيب

    “مقال جميل” جداً

    ويستمر الفساد ويستمر الفساد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: