مقالات

شيخنا وكيف أرثيه ؟!

 شيخنا وكيف أرثيه  ؟!

الحمدلله القائل:”كل نفس ذائقة الموت….”
لقد رحل الشيخ/حسن بن فرح الفيفي عنا وابتعد وودع الحياة فقلوبنا مكلومة بوفاته وفيفاء هذه الليلة يسكن الصمت في نفوس أبنائها فقد خيم الصمت على كل بيت .
نعم ثكلتك فيفاء أيها الشيخ والدمع ينسكب حزنا وأسى على فراق شيخنا.إن الحدث لجلل وما يعتلج في النفس من مشاعر حول هذاالفقيد الغالي لكنها أقدار مقدرة وجاء اﻷجل المحتوم من العزيز الحكيم  الذي ﻻ ينجو منه أحد وشاء الله أن تنتهي حياته في هذه اللحظة فودع هذه الدار الفانية . إنها إرادة الله ومشيئته الخالق جلت قدرته .فعندما نزل علينا نبأ وفاته انهالت علينا زخات من الحزن وانسكبت الدموع على فقده. فكيف أرثيه والصمت قائم والكلمات على اللسان ثكلى والقلم بين اﻷنامل يرجف ﻷن الجرح أعمق من هذه الكلمات والحزن ﻻتحتويه المساحات.
نعم. لقد كنت أيها الشيخ تجسد أروع صور الحب اﻹنساني لدى الجميع .
ف كيف ننساك والحرف يبكي أحد رواده؟
نعم .ثكلك القلم وثكلتك الكلمة وثكلك العلم والتربية . ثكلتك منابر الشعر واﻷدب.
ف فيفاء هذه الليلة تعيش جرحا عميقا  في فقيد ابنها البار .تعيش في ظﻻم دامس . فالحدث كبير وجلل وأكبر من الكلمات التي يسيل بها قلمي وأعظم مما تنشره الصحف ووسائل التواصل من عزاء ومواساة في هذاالفقيد.
نعم. ليتك رأيت يا شيخنا ويا أستاذنا كيف انسكبت الدموع عليك ؟
كيف ننساك وأنت ذلك الشيخ الحكيم صاحب المشورة والقيادة؟
كيف ننساك وأنت إذا تحدثت  أصغى إليك الجميع فأنت صاحب فصاحة وبيان وطاقة من اﻷدب والشعر النبيل.؟
كيف ننساك وننسى حرف ” الحاء والسين والنون ” حسن. ؟ فأنت حسن في الدنيا واﻵخرة إن شاء الله فالعظماء هم الذين يخلدون السيرة وطيب الذكر وأنت يافقيدنا بكل خصالك وشمائلك واحد منهم. نعم .فقد كنت اسما على مسمى.
يامن ملكت مآثرا ومشاعرا….. وزرعت حبا  في القلوب على الدوام .
كيف ننساك وأنت من أوائل من زرع بذرة التربية والتعليم في فيفاء ضحيت بالكثير والكثير من أجل النهوض بالجبل وأهله ؟
كنت ذلك الرجل الذي يعمل بصمت.فقد وجدناك ….تعمل لغيرك .. قبل نفسك ..
كيف تنساك اﻷجيال التي قمت بتربيتها وتعليمها؟
فطاب غرسك ونما كما كنت تريد وتسعى إليه. لكن العزاء أنك رحلت شخصا وبقيت ذكرا خالدا ..

كيف ننساك وننسى مواقفك هنا وهناك ؟
كيف ننساك واﻷلسن هذه الليلة تعبق بطيب الحديث عنك ؟فأنا بهذه الكلمات القليلة والقاصرة في حقه أرثيه بها .فقد كنت أحد تلامذته ومن محبيه وأنا أعلم بأن تلامذته ومحبيه .. وهم كثر .
فأدعو ممن هم أوفر مني علما وبيانا ومن أرباب الكلمة أن يجمع نتاج ما قدم خلال هذه الرحلة الطويلة فهو يستحق رحمه الله .. أن نؤلف عنه مؤلفات…. وفاء لذكراه ..وتذكيرا للأجيال.
لا نملك إﻻأن نقول :حسبنا الله ونعم الوكيل . وإنا لله وإنا إليه راجعون. سائلين المولى سبحانه وتعالى أن يكون هذا الثناء عليه في الدنيا هو بشراه في الحياة اﻵخرة.
فحديث الناس بعد رحيل اﻹنسان عمر ثان.
أ/يحيى محمد أحمد المخشمي.

‫4 تعليقات

  1. جزاك الإله عنا كل خير
    فوالله ووالله أنك لقلت الذي لم أستطع أن أقوله

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحمك الله يا أستاذنا القدير وأديبنا الكبير وشيخنا الجدير ووالدنا الذي لا تخلو جلسة
    معه الا ويذكر وينصح ويعلم ويوجه .
    رحمك الله يا عمي العزيز

  2. جزاكم الله خيرا و بارك فيكم كلمات معبرة منكم يا استاذ يحيى .. نسأل الله أن يتغمد الفقيد الغالي علينا جميعا رحمه الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جنته .

    واعزي أهله وأقاربه وقبيلته خاصة وجميع أهالي فيفاء عامة

    وأسأل الله أن يعوضنا خيرا .

  3. بارك الله فيك يا استاذ يحي
    والحقيقه ان الجميع يريد ان يرثى ويرغب ان يبكى ولكن بضاعتنا مزجاة
    انا لله وانا اليه راجعون كل ما نستطيع ان نرثيه به هى دعوات صادقه وعرفان دائم بما غرسه فى قلوب محبيه وابنائه فالجميع حقا ابناءه نسال الله العظيم ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء انه جواد كريم

    ابو باسل

علقّ على هذا المحتوى ..

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: